القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الرعد الفصل 22 و23و24و25 بقلم رحمه اشرف ريري

 رواية غرام الرعد البارت 22

رواية غرام الرعد الفصل 22 و23و24و25


غرام الرعد 

رحمه بصدمه .. ايييه

ريوان بابتسامه . اهدي كلها ساعتين وتصحى ....

زهراء. مجنونه 

ريوان بضحك .. مع ان الي بيحصل ده غلط. بس انني اعشق المغامرات 

رحمه وزهراء ..هههههههه

ريوان طيب يلا اركبي التاكس خلينا نوصل 

رحمه بتسرع.. يلا 

ركبوا التاكس واتجهوو للمطار وكان رعد ومروان مستنينهم 

رحمه وزهراء وريوان دخلوو ملقوش رعد ولا مروان 

رحمه بدمووع. سافر..

.... حضرتك مدام رحمه حرم رعد بيه الجارحي 

رحمه وهي تنظر خلفها. ايوه انا... ليه 

... تعالي معايا 

رحمه وزهراء وريوان وذهبوا مع الى مكان رعد ومروان

قدام مكتب المدير 

دخلوو لقوو رعد ومروان قعدين 

رحمه. رعد

رعد بصلها بابتسامه ووجه كلامه للمدير انه يطلع والمدير طلع 

رعد جري على رحمه وحضنها بكل قوته 

مروان شاور لزهراء وريوان انهم يطلعو

َمروان اخد زهراء وريوان وطلع 

زهراء بابتسامه . دي اختي ريوان 

مروان بابتسامه. اهلا انا مروان الألفي 

ريوان وهي تسلم عليه. انا ريوان طارق 

في الداخل 

رعد حاضن رحمه. هتوحشيني يا ري ري 

رحمه كانت دفنه وجهها لي صدره وهي بتعيط لا تعلم لماذا هذه الدموع لا تتوقف 

رعد بعد عنها بس لسه تقريبا في حضنه لقا دموعها على خدها. ليه الدموع بس يا قلبي 

رحمه وهي تمسح دموعها. لا مفيش...... وهي تنظر لي رعد......هو اسبوع واحد بس 

رعد. عيوني.... هو اسبوع وهرجع 

رحمه بابتسامه .. ماشي  

رعد . بحبك... مش عايز ابعد عنك. بس مضطر اسافر 

رحمه انكسفت ووشها احمر 

رعد قرب منها وباسها في خدها.. بعشقك يا رحمه  

رحمه بكسوف. بس بقا ... وبعدين بصتله بهزار .. هاتلي اندومي معاك وانت جي نجرب بتاع بلاد بره ..بيجيب سرطان ولا لا

رعد ضحك ..ههههه مجنونه 

رحمه بابتسامه .. وايه الجديد 

رعد قرب من وجهها وحط جبينه علي جبينها . اني بحبك ..زي ما انتي 

الباب خبط

رعد وهو لا يزال كمان هو ..كان كل مغيب عن الواقع 

رحمه بتوتر . رعد ابعد الباب بيخبط 

رعد بابتسامه علي توترها. عادي ..ادخل 

دخل مروان وهو مبتسم ... حبيبي. يلا وقت الاقلاع 

رعد بجديه.. تمام ... جي وراك 

مروان خرج 

رعد وهو يحضن رحمه.  هتوحشيني 

رحمه وهي تحضنه بكل قوتها ويدها الصغيره بالنسبه ليه . هاستناك 

رعد قبل شفتيها. بعشقك

رحمه بكسوف. ردي هيكون لم ترجع بعدها بيومين ..هانت أهو عيد ميلادي 

رعد بأبتسامه .. مستني .... وبصلها بتأمل وهو يمشي يده علي وجهها 

رحمه بتوتر. رعد في ايه 

رعد بابتسامه .. بحفر ملامحك في قلبي 

رحمه بكسوف . هو انا قلتلك قبل كده انك قليل الادب 

رعد بضحك .. ومتربتش كمان بس معاكي انتي رحمه انتي غيرتيني..مع اني كنت رافض التغير ده في الاول .... بقيت بحب كل حاجه فيكي ....حتي . فصلانك بحبه  

رحمه. ههههههه طيب فصلان بفصلان بقا  يلا نطلع 

رعد يصلها وضحك ... يلا يا روحي 

رعد ورحمه طلعو

رحمه بابتسامه . رعد دي اختي ريوان 

رعد وهو يسلم عليها. اهلا انا رعد الجارحي

ريوان بابتسامه ....اتشرفت بمعرفتك 

رعد ومروان اتجهو للطياره تحت نظرات رحمه وزهراء وريوان 

رحمه عيطت وحضنت زهراء

زهراء. اهدي يا حبيبتي....... هو اسبوع وهيرجع 

ريوان. بس بقااا يا رحمه اهدي 

مروان جه عليهم. يلا نمشي 

رحمه بحزن ... ركب الطياره 

مروان. اهدي دخل الطياره وهو بخير دلوقتي وبعدين دي طياره خاصه 

زهراء. الحمد لله وبعدين بهزار... طياره خاصه ... عدينا خالص 

مروان ..

ريوان. يلا نمشي 

رحمه وزهراء ومروان وريوان خرجوو مروان وصلهم للبيت 

مروان. خلوو بالكو من نفسكوو..... اه اه... الاسبوع ده ممكن متجوش فيه البيت علشان ممتكم متشكش في حاجه 

رحمه. ايوه صح...... بس لم تعووز تشوف زهراء

مروان. المدرسه موجوده

زهراء. خلاص ماشي 

ريوان. مش وقته كلام يلا نمشي 

زهراء. استنى انتي كمان...

مروان. لا خلاص اطلعو انتو

رحمه. باي 

رحمه وريوان خرجو

زهراء جت تخرج مروان مسك ايديها هشوفك بكره في المدرسه 

زهراء. اه 

مروان بأس اديها... سلام  

زهراء بابتسامه ... سلام 

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼

في مكان تاني في القاهره 

حامد بجديه .. عرفت هتعمل ايه 

الشخص .. ايوه يا باشا 

حامد بشر. تمام روح انت 

المجهول ده خرج .ودخل بعده علي وهو بيطوح وبيغني و سكران طينه 

علي بسكر .. الدنيا.....ع.... عام...عامله ...زي ....الم...المر...المرجيحه 

حامد بعصبية. انت يا حيوان ... انت يلا بكلمك ...

علي بسكر وضحك ببلاهه... ابو علي  وسلم  عليه و بيبوسه من خده الشمال واليمين ..وحشني يا جدع 

حامد ضربه بالبوكس في وجهه .. فووووق يا وسخ .... هتوديني في داهيه 

علي بوجع ولايزال يبتسم ببلاهه ....هههههههه اااااه هههههه ااااه 

حامد بزق عليه باحتقار ..ومشي طلع لفوق. وهو طالع.  انت يا زفت يا سامح يا سااااااامح ...يا حيوان.  تعاله خد الحيوان ده طلعه لفوق.  واوع يطلع بره 

سامح جه بسرعه بخوف وتوتر.... حاضر يا باشا 

حامد الحيوان ده ينقفل عليه وميطلعش ابدا من الاوضه علي ما نشوف هنعمل ايه في المصايب الي بتنزل علينا بسببه.  فاااهم

سامح بخوف. فاهم فاهم يا باشا ..وشال علي علي كتفه وطلع بيه علي الغرفه وهبده علي السرير جامد وبصله بحقاره وطلع قفل عليه من بره. وهو يتمتم بكلام زهق. يارب من الشغلانه الزفت دي. ... كل يوم يجي سكران ومفيش غير سامح الي بيتهزء ....يووووه .

حامد دخل الاوضه وهو بينفخ جامد و بعصبيه ....ابن ال**** والله يا حيوان لربيك من جديد.... هيضيع كل الي عملته ..وكل الي بينته. هو ميعرفش انا عملت ايه علشان اوصل للمكانه الي انا فيها دي ..... قتلت ادهم الجارحي وغيره علشان اوصل للي انا فيه يا ابن ال**** .... يا رب يا رب .... استر علي الي جاي قلبي مش مطمن 

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼

بعد ٣ ايام

رحمه وزهراء في المدرسه

زهراء بتهوين ... اهدي يا حبيبتي.. رعد هيكون كويس 

رحمه بدموع ... 3ايام يا زهراء.. مسمعتش صوته ولا عارفه اشوفه 

زهراء حضنتها.  يا روح قلب زهراء ...هتلاقيه مشغول في حاجه وبعدين متنسيش أنه رجل اعمال يعني مشغول اوي

جت ريتاج عليهم وهي بتضحك ..

رحمه بغيره. اظن الست مي كانت بتزغزغ حضرتك 

ريتاج ببلاهه..لا بس البت طلع دمها خفيف بشكل 

رحمه بصت لزهراء بعصبية.  قولي للحيوانه دي تمشي من قدامي 

ريتاج قعدت جنبهم ..في ايه انا مش فاهمه حاجه.   

رحمه ضربتها في جنبها ..في انك حماره وبتخنيني مع ست مي بتاعتك. انتي يا بت انتي مش بيستي انا 

ريتاج بوجع ...ااااااه ..في ايه يا رحمتي.. هو احنا مرتبطين وانا معرفش 

رحمه عيطت علي فراق رعد وخيانت ريتاج 

ريتاج وزهراء.  هههههههه مجنونه 

جه عليهم مروان. رحمه بتعيطي ليه

زهراء بابتسامه ..بتعيط علشان رعد 

مروان بحنان اخوي ... وتعيطي يا رحمه قليلي وانا اخليكي تكلميه

رحمه بسعاده... بجد... 

مروان طلع تلفونه وهو بيضحك ورن على رعد 

مروان بابتسامه وهو يدي التلفون لرحمه... خدي 

رعد بضحك. الو... روميو 

رحمه بدموع . ر.... رعد

رعد بفرح وصدمه ..رحمه ... ياروح رعد.  حبيبتي انتي كويسه 

رحمه بابتسامه. ايوه.... انت عامل ايه 

رعد. بقيت كويس بعد ما سمعت صوتك 

رحمه. هههههه 

رعد بعشق. وحشتيني اوي يا ري ري

رحمه بحب . وانت كمان وحشتيني اوي 

رحمه كانت بتتكلم وهي بتتمشاا بعيد عن مروان وزهراء وريتاج الي بيضحكو وبيهزرو 

رحمه . هترجع أمته 

رعد بابتسامه عاشق. يومين يا حبيبتي وراجع 

رحمه . ترجع بالسلامة 

رعد . الله يسلمك يا قلبي 

رحمه. خلي بالك من نفسك 

رعد. حاضر... سلام  يا قلبي 

رحمه بابتسامه .. باي 

رحمه فصلت مع رعد جه واحد من وراها حط ايده على بقها وهي بتحاول تصرخ علشان مروان يسمعها 

... اسكتي وامشي معايا.. انا جي اخدك بسلام ..يا تمشي معايا وانتي ساكته ولا هتموتي دلوقتي 

رحمه ضربته باديها في بطنه والشخص سابها وهو بيتالم وهي بتهرب منه السكين جرحتها في دراعها جرح كبير 

رحمه بصوت عالي جدا.. مرواااان ...مروااان

♥️♥️♥️♥️

Rahma Ashraf

رواية غرام الرعد الفصل ال22

البارت 23 🌼❤️
غرام الرعد 💛
رحمه بصوت عالي .... مرواااان
مروان كان قاعد مع زهراء سمع صوت رحمه طلع يجري ووراه زهراء لقاا رحمه بتحاول تهرب من واحد بس هو ماسك فيها راح ضربه علي دماغه بظهر المسدس و ندا للحراس 
... ايوه يا باشا 
مروان بعصبية. خد الكلب ده...علي المخزن الكبير ...واتوصو بيه شويه 
.. امرك يا باشا.. 
زهراء ماسكه ايد رحمه الي انجرحت وبتنزف جامد 
زهراء بدموع.  اديكي بتنزف جامد يا رحمه 
رحمه بضعف. انا ...ك..كويسه يا قلبي 
زهراء بدموع .مروان مروان. ودينا المستشفى . علشان خاطري
رحمه بتعب. ما ت... ما تقلقيش... ...انا ..انا كويسه ..... متقوليش ل... رعد.. ..حا..جه  واغمى عليها 
زهراء بدموع. مروان مروان الحق رحمه مروااااان
مروان جه جري من عند الحراس  شالها وداها المستشفى 
الدكتوره بتسرع ... عيزين نقل دم 
زهراء بدموع وانهيار ... اه اه..... خدي مني انا 
الدكتوره. اتفضلي حضرتك معايا 
زهراء ومروان مشيو مع الدكتوره 
الدكتوره وهي تشاور علي السرير ... اقعدي هنا ممكن 
زهراء قعدت على السرير.... ودموعها موقفتش لحظه عن النزول.  كانت شلال من الدموع ... فهي تشعر بوجع في قلبها ليس من التعب بال من الخوف علي نصفها الآخر ....... 
زهراء كانت خايفه من الحقنه اوي.... لانها تكره معدات المشفي.. وخاصه الحقن ..
مروان. حس بخوفها من تلك الحقنه الصغيره ابتسم وذهب ليمسك بيدها 
الدكتوره بهدوء. اخدت دم من زهراء وخلصت واتجهت للعمليات من تاني  وزهراء ومروان بره 
زهراء بتعيط ومروان بيحاول يهديها ..اهدي يا حبيبتي هتكون كويسه
زهراء قعدت تعيط وهي بتبص علي العمليات شويه و لمروان شويه 
الدكتوره خرجت من عند رحمه. هي كويسه بس هي ترتاح ساعه كده وهتكون بخير ..والف سلامه عليها 
زهراء بدموع ... الله يسلمك ... ممكن ادخلها 
الدكتوره بابتسامه .. مينفعش... كمان ساعه 
وسابتهم ومشيت 
زهراء عيطت اكتر. رحمه 
مروان وهو يحاول يهديها ويمسك أعصابه ..وما يتهورش ويحنضها..فهو وعد صديقه أنه لم يحضنها او يقرب منها الا وهي زوجته امام الله .. اهدي يا قلبي الدكتوره قالت انها بخير ...وان شاء الله هتقوم بالسلامه 
زهراء هديت شويه من كلامه ... مين الي ضربها 
مروان بهدوء مخيف... حامد باشا تقدري تقولي عليه كده عدو لدود ل رعد في الشغل وكل حاجه ..يعني 
زهراء بصدمه. ويعرف رحمه منين 
مروان بتفكير . جه القصر  مرتين وشافها ...... ورحمه مشاء الله... لسانها طول عليه.... و الواد الي كان هيموتها 
بيقول انه عايزها 
زهراء بعدم فهم ...يعني ايه عايزها 
مروان بابتسامه علي برأتها ..يعني ياحبيبتي.  بيحبها..عايز يجوزها..
زهراء بصدمه ...ايييه بيحبها..... أما راجل زباله صحيح .... هو علي ما اعتقد أنه كبير صح 
مروان بابتسامه..صح .تقريبا 60 سنه 
زهراء فتحت بقها بصدمه.  نععععم ..كم 60 ...احيه 
مروان انفجر ضحك علي شكلها الطفولي 
عد الوقت بين دموع زهراء و تهوين مروان ليها ... وهو يفعل ما بجهده أنها يلا يقرب منها ... بسبب ضعفه امام دموعها ..التي تقطع في قلبه المسكين .. قطع شرودهم
الممرضه بابتسامه لمروان .. المريضه فاقت تقدر تدخل يا باشا ..
زهراء قامت جرت لجوه ومروان وراها 
زهراء بدموع . رحمه انتي كويسه 
رحمه بابتسامه ألم. ايوه كويسه 
مروان دق علي الباب ..ادخل 
رحمه رفعت الحجاب علي شعرها الأسود .. ادخل يا مروان 
مروان بابتسامه ..  الحمدلله على سلامتك
رحمه بابتسامه. الله يسلمك
زهراء حضنت رحمه. 
رحمه بوجع. اااااه..ايه يا زهراء ... ايدي 
زهراء بدموع. انا اسفه ..كنت خايفه عليكي اوي 
رحمه ابتسمت و حضنتها. متخفيش يا قلبي انا كويسه 
زهراء... قطع كلامها رنين تلفونها وكانت ريوان
ريوان. ألو.. انتم فين يا زهراء.... رحت المدرسه.. وريتاج قالت إنكم خرجتو
زهراء بهدوء مختلط بدموع .. انا ومروان مع رحمه في المستشفى... رحمه في حد كان عايز يموتها . 
ريوان. اييييييه... مستشفى ايه 
زهراء وهي تكلم مروان باستغراب. احنا في مستشفى ايه
مروان بابتسامه. مستشفى الجارحي
زهراء وهي تكلم ريوان. مستشفى. الجارحي
ريوان. خلاص ماشي على وصول
زهراء قفلت مع ريوان باستغراب ... دي مستشفى الجارحي
مروان بابتسامه . ايوه ليه 
رحمه بتسرع .. دي أكبر مستشفى في مصر 
مروان. دي مستشفى الجارحي تابعه الاملاك عيلة الجارحي 
رحمه بصدمه .. بتاعت رعد
مروان ضحك علي صدمتهم .. هههههه ايوه
رحمه بغمزه. طلعتم أغنياء عنا فاحش يعني ...اللهم نص الفلوس الي معاهم 
زهراء ومروان. هههههه 
مروان بهزار ..مهو القر ده هو الي بيجبنا لورا  
زهراء بابتسامه ... استنا.. في حاجه تانيه مخبينها ... اوع تقول إن انتو أصحاب البلد  
مروان ضحك.. ههههههه لا مش للدرجه دي ... هم بس كام شركه كده حولين العالم. و كام مستشفي في البلد وبرا البلد وقريب هيبقا في العالم كله ... وانجح رجال أعمال في الشرق الأوسط والعالم برضو   
رحمه بهزار. اقولك علي انجازاتي 
مروان. اتفضلي سمعيني
رحمه بهزار وضحك ..انا لا املك حتي الهدوم الي لبسها ...دي سوسو من كتر ما انا بشحت هدومي .. كتبه عليا وصلات امانه. 
مروان انفجر من الضحك . هههههه ايه ده ..ده بجد 
زهراء بابتسامه وضحك ... حصل 
رحمه. ههههههههه لسه هنشوف كتير 
🌼💛🌼💛🌼💛🌼💛🌼💛
في مكان تاني 
في بيت ريتاج ..مااااماااا عريس مين وعتريس مين بس يا ست الكل ...احنا ناس وش كزالك . اوعي يا ماما اوعي  يا حبيبتي.  ربنا يخليكي للغلابه .... انا عايزه انام 
الام بعصبيه ..ما هي طولة لسانك دي هي الي بطفش العرسان.... انتي مكنتيش كده. انتي رحمه غيرتك اوي.... وخلتك شبهها 
ريتاج بزهق.. ومين جاب سيرة رحمه دلوقتي يا امي. هي البنت عملتلك حاجه 
الام بعصبيه..اه عملت .. من ساعت ما صاحبتيها وانتي بقيتي تردي عليا ... وتجاوحي .. قصاد مامتك
ريتاج عيطت وزعقت فيها. انتي عايزه مني ايه يا امي. ارحميني. .. تعرفي هي فعلا غيرتي بس للاحسن... ها كنتي عيزاني مين عيزاني ريتاج الضعيفه ..الي اول ما تقوللها اتجوزي ده يا ريتاج. موافقه. وتعملي كده يا ريتاج موافقه. اتزفتي كده يا ريتاج .موافقه. يا ست يا ست ارحميني .ابوس ايدك ..... بسببك خلتيني انخطب لواحد مش بحبه ليه علشان ابن عمت خالت امي ..الي بنهم مشاكل من زمان والمفروض ريتاج هي الي تحلها.   ما ريتاج هي الي تستاهل كل ده. تعرفي يا امي. انا عمري ما عليت صوتي عليكي ..كنت ديما بقول حاضر و نعم وبس ..عارفه يا امي رحمه علمتني اني مش اي حاجه تتقلي اقول عليها تمام. لازم اشوف ازا كانت مناسبه ليا ولا لا. وبعدين أقرر ... 
الام بزعيق. اه علمتك تقفي قصاد امك ... وتعلي صوتك عليها ...
ريتاج بدموع.  ده كل الي همك ..ده ....بصي يا ماما. انا بحب رحمه هي صحبتي الوحيده.....ومش هبعد عنها ... رحمه مقلتليش ..اقف قصادك...رحمه بتحبك علي فكره. ...سلام انا اتخنقت.  وجريت لبره 
الام بزعيق. بت يا ريتاج ..طيب والله لم ابوكي يرجع 
ريتاج مشيت وهي منهارة وتتذكر صديقتها 
فلاش باك 
رحمه .يا حبيبتي. بطلي بقا طيبة قلب ... انتي مش عبيد ..ولا عروسه لعبه. 
ريتاج بزهق..يعني أقف قدام امي يعني يا رحمه 
رحمه بإبتسامه. لا سبيلي انا امك اقف قصادها....بس يا روحي انتي ..الحاجه الي مش حباها قولي عليها لا.  امك استحلة الموضوع. انها تقولك ريتاج عملي كده . تقولي حاضر. حاضر حاضر .قولي مره لا في حياتك 
ريتاج بصتلها.  تفتكري. طيب مش هبقا كده قليلت الادب 
رحمه بزهق..والله انا الي قليلت الادب اني بتكلم معاكي ..اصلا ..اوعي ابت كده 
ريتاج مسكت فيها. خلاص خلاص .. كملي 
رحمه بابتسامه. بصي يا ريتاج .... انا معاكي أن غلط تقفي قدام امك او ابوكي. بس برضو انتي يا حبيتي انتي الي تتحاسبي علي أفعالك وعلي كل حاجه... مش قصدي تتحاسبي اخرا لا ودنيا كمان.... الجواز عمره ما كان بالعافيه ولا عمره كان علشان نحل مشاكل العيله.... ولا عمر ما كان كل حاجه بالعافيه.... خلي لنفسك شخصيه ..... 
باك 
ريتاج قاعده في جنينه صغيره بتعيط ..كلام رحمه صح. كله. انا الي غلطانه انا الي معملتش لنفسي شخصيه من الاول.... يا رب ..هون علي قلبي 
🌼💛💛💛💛💛💛💛💛🌼
في المشفي
عدي وقت بين هزار رحمه وزهراء ومروان وضحك عبا المكان  قطع كلامهم تلفون مروان رن يعلن عن مكالمه دوليه 
مروان بصلهم بصدمه .. رعد 
رحمه بتسرع... متقلهوش حاجه 
مروان هز رأسه باجابي... حاضر..... ألو
رعد بجديه.. انت فين تلفونك كان مغلق ليه 
مروان بهدوء ... مفيش.. في حاجه حصلت في الشغل ولا ايه 
رعد بجديه ... لا اصلي خلصت.... ونازل بكره 
مروان بصدمه . اييييه... بكره  ...ليه 
رعد باستغراب و شك ..هو ايه الي ليه.  فيه ايه يا مروان في حاجه..... رحمه حصلها حاجه 
مروان بص لرحمه وزهراء ... لا يا حبيبي... توصل بالسلامة 
رعد بجديه..خلي بالك منها لو حصلها حاجه ..انت عارف هعمل ايه. يلا سلام.  وفصل  
مروان فصل مع رعد ووجه كلامه ليهم. رعد جي بكره 
رحمه بصدمه. ايييييه... بجد 
مروان بابتسامه بلهاء. ايوه 
زهراء بابتسامه ... يجي بالسلامه 
رحمه باستغراب من جوز المجانين دول ... استنى انتي وهو .... طيب انا عايزه اطلع من المستشفى دي 
مروان. مينفعش لازم تستنى هنا ليومين 
زهراء بجديه... اسمعي الكلام 
الباب خبط
مروان. ادخل 
ريوان دخلت بخضه. رحمه انتي كويسه 
رحمه بابتسامه. ايوه كويسه 
ريوان باستغراب ... حصل ده ازاي و مين الي كان عايز يموتك
زهراء بابتسامه.. هنحكولك بعدين... بس انتي قلتي لماما 
ريوان. لا..... بس لازم نقلها 
زهراء. ايوه بس هنقلها ايه على الي حصل 
رحمه ..مين اصلا الي كان عايز يقتلني 
مروان بابتسامه..بعدين 
ريوان بخوف علي اختها ..قليلي في ايه 
زهراء بابتسامه.. اقعدي انا هحكيلك 
ريوان قعدت وزهراء جنبها 
مروان. طيب هنزل اشوف الدكتور اشوفك هتطلعي أمته 
رحمه. ماشي 
مروان خرج 
زهراء. حكت لريوان كل حاجه حصلت
ريوان. ايييه... كل ده ليه
زهراء. خلاص الي حصل حصل..بس ماما متعرفش ماشي 
ريوان. خلاص ماشي احسن برضو علشان ضغطها ميعلاش 
زهراء وهي تكلم رحمه. حبي... لقت رحمه نامت 
ريوان. نامت تعالي نطلع... علشان ترتاح 
زهراء. يلا 
زهراء وريوان خرجو 
مروان بابتسامه .قعدين كده ليه 
زهراء بابتسامه.. رحمه نامت 
مروان. خلاص تعالو ادخلكم اوضه تانيه على ما تصحي
زهراء. طيب ورحمه 
مروان. استنى..... ندا للممرضه .. لو سمحتي 
الممرضه. نعم 
مروان. الاوضه دي فيها حرم....رعد باشا الجارحي 
الممرضه. اهلا يا فندم..... الف سلامه عليها 
مروان. اول متفوق. تقوليلي 
الممرضه. حاضر.... ومشيت
مروان وهو يكلم زهراء وريوان. يلا تعالو 
زهراء. يلا 
ريوان وزهراء ومروان. دخلو اوضه مش بعيده عن رحمه 
ريوان بتفكير . انا هرن على ماما 
زهراء. ايوه رني... عارفه ها تقوليلها ايه 
ريوان ايوه..... انا هطلع ارن عليها بره 
زهراء. ماشي روحي 
ريوان خرجت 
زهراء. مسحت دموعها وقعدت
مروان وهو يقعد جنبها .. اهدي يا حبيبتي هتكون بخير 
زهراء بصتله بدموع .. يا رب 

أم ريوان 

ريوان بتكلم مامتها
ريوان بتهوين. اهدي يا ماما هي كويسه واحنا معاها 
الام. مستشفى ايه 
ريوان. مستشفى الجارحي 
الام. خلاص انا جايه 
ريوان. خلاص ماشي مستنياك علي باب المستشفى
الام. ماشي 
ريوان نزلت الاستقبال.... لو سمحتي 
.. نعم 
ريوان. اي حد يجي يسأل على اوضة رحمه الجارحي او مروان باشا تقوليلي انا هقعد هناك كده 
... حاضر يا فندم اتفضلي 
ريوان. شكراا ...... واتجهت للاستقبال وقعدت 
رحمه. كانت نايمه وزهراء ومروان قعدين مروان بيهديها 
بعد وقت ليس بالطويل ..تفتح ابواب المشفي ويدخل منها شاب جزاب يرتدي بدله سوداء زادته وسامه علي وسامته .
 .. لو سمحتي 
... ايوه يا فندم... مين حضرتك .
... البش مهندس مراد الالفي ... فين اوضه حرم رعد باشا الجارحي ... اسمها رحمه تقريبا.  ومروان الالفي 
البنت ..... اهلا وسهلا يا بش مهندس ...حضرتك بتسال علي المدام رحمه الجارحي ..... البنت الي قاعده هناك دي...... اختها 
مراد بابتسامه جزابه ...  شكراا ..... وذهب للوقوف أمام ريوان 
مراد بابتسامه ..حضرتك اخت رحمه 
ريوان وهي ترفع وشها. ايوه انا...... انت 
مراد بصدمه ..انتي 
ريوان وهي تقف. ايوه انا اختها حضرتك مين
مراد بابتسامه.. انا مراد الالفي.... اتقابلنا قبل كده صح 
ريوان. ايوه.... انا ريوان طارق 
مراد ...اتشرفت بمعرفتك 
ريوان. اتفضل... عايز رحمه ولا مروان. 
مراد. مروان الألفي 
ريوان. الاوضه رقم ٤٩٠
مراد بابتسامه. شكراا ..
ريوان . العفو 
مراد. مشاا وريوان قعدت مكانها 
مواد وهو يدخل الاوضه.. مروان
مروان. مراد.... جت أمته 
مراد وهو يحضنه ....لسه من شويه وصلت ماما لبيتك والحراس دخلوها و قالولي  انك هنا مع حرم رعد الجارحي.... هو رعد اتجوز امتا وازاي 
مروان. هههههه اهدي يا عم.... رعد مش متجوز  بس هي يعني في المستقبل القريب أن شاءالله
مراد بضحك... اخيرا ياخي.  ده جبلنا جفاف .... وبص على زهراء باستغراب .. انتي حبيبت رعد 
زهراء بابتسامه..لا 
مروان بابتسامه. دي زهراء حبيبتي انا 
مراد بصدمه . ايييييه.... أمته ده ...تراني انصدمت ...خش في حضن اخوك يا فواز.  اخيرا هفرح فيك. قصدي بيك 
زهراء ..ههههههههههه 
مروان ضحك علي هذا الطفل .. اهدي وتعالي اقعد... و هحكيلك 
دخلت ريوان و مامتها
ريوان بابتسامه ... ماما ده مروان هو الي جاب رحمه علي المستشفى
الام بأبتسامه حزينه .. ازيك يا ابني.... عامل ايه.... 
ريوان باستغراب ... انتي تعرفيه 
ألام بصتلها... ايوه.... فين رحمه 
زهراء. تعالي ادخلك يا ست الكل 
زهراء ومروان اخدو ساره تشوف رحمه الي نايمه باستسلام 
ريوان وهي تكلم مراد الي بيبصلها بحب. احم.. يا بش مهندس بكلمك 
مراد سرحان فيها .....
ريوان بصوت عالي.  يا استاذ.  بكلمك 
فاق مراد من سرحانه.  نعم.... حضرتك بتكلميني انا 
ريوان بوجه خالي من المشاعر..في حد غيرك هنا 
مراد باحراج ..احم.... لا 
ريوان ... كنت بدور عليك 
مراد بصدمه. نعم  
ريوان. لو سمحت
مراد فاق تاني ... اه اه نعم.... 
ريوان. كنت بقول كنت بدور عليك
مراد باستغراب. عليا انا 
ريوان. ايوه..... وطلعت السلسله من جيب شنطتها ... مش دي بتاعتك
مراد بصدمه. ايوه لقيتها فين..... دي غاليه عليا.. زعلت لم ضاعت اوي. 
ريوان. حكتله كل حاجه حصلت
عند. ساره 
الام دخلت لقت رحمه نايمه. هي كويسه 
زهراء. ايوه هي كويسه...... تعالي نطلع بقاا علشان ترتاح 
الام بدموع ..خليني جنبها شويه 
زهراء بابتسامه ..هي كويسه يا امي.  متخفيش 
الام راحت باست جبين رحمه .. ربنا يقومك بالسلامه يا روحي ...
زهراء بابتسامه. طيب يلا بقا 
الام بصت لرحمه بحزن. ماشي ..يلا 
🌼💛🌼💛🌼💛🌼💛🌼💛
في ڨيلا المنياوي 
حامد بزعيق.  ازاااااي ... يا بهيم ... تروح من ايدك. انت حمااااااااار 
علي بشر .لو ممتتش هقتلها انا بايدي 
حامد بعصبية. على الله تيجي جانبها ... ملكش دعوه انت بالي بيحصل. اطلع انت من كل ده ... فاااهم ... رعد مش بيرحم .. ومش علشان هو ساكت يبقا احنا في امان.  رعد عمره ما هايسيب حق أبوه وأمه .... رعد شبه ادهم الجارحي. ... لا بال اسوء ... شبل من ظهر اسد ... وادي الشبل كبر ..وطلعله بدل المخالب ... سيوف .. مش عايزه ياخد حقه مني فيك انت مفهوم 
علي بعصبيه.. لحد أمته هتعاملني علي اني عيل صغير 
حامد بعصبية. انت انت اصغر من العيل.. ممكن اعرف عملت ايه انت في حياتك... عملت ايه دي حتي الشهاده ضيعتها من ايدك ... شايف قدامك رعد بقا عامل ازاي في اقل من 3 سنين بعد ما خرج من الميتم بقا اكبر business man (رجل اعمال) بقت امبراطوريه الجارحي هي رقم واحد في العالم ..وانت قاعد بين الشرب للنسوان 
علي بعصبية. هقتله... و هتشوف... وخرج وهو متعصب 
💛🌼💛🌼💛🌼💛🌼💛🌼
عد اليوم عادي و زهراء قعدت مع رحمه ام ريوان وساره ميشو علي البيت بعد اصرار كبير من رحمه ومراد رجع لبيت مروان وطول  الطريق التفكير في ريوان مفرقش باله و كيانه  وقد ايه هي طيبه و مرحه .... هي دي الي كان بيدور عليها من ساعة ما شافها. 
زهراء قاعده مع مروان في الاوضه الي جنب اوضة رحمه 
مروان. رعد لو جه و شافها كده...  وممكن يقلب الدنيا على حامد 
زهراء بابتسامه .. هو عصبي قوي كده 
مروان بابتسامه. ياااااه ... الي شفتيه ده رعد الجارحي الي رحمه غيرته.... أم رعد الجارحي غول معمار الوحش النائم...لسه مشفتهوش ..
زهراء بابتسامه..يااالهوي ... متخفش ان شاء الله خير..... انا هقوم انام 
مروان بابتسامه. نامي 
زهراء راحت للسرير ونامت عليه ومروان قعد بصصلها 
شويه والباب خبط برفق 
مروان. ادخل 
الممرضه بقلق. مدام رحمه.... تعبانه وحرارتها مرتفعه اوي. .... 
مروان بهدوء وصدمه... اييييه و الدكتوره فين.. تعالي
و اخد الممرضه وطلع 
مروان دخل لرحمه لقاها عرقانه و حرارتها مرتفع ومش عارفه تاخد نفسها غير أن بقا بقا ازرق 
الدكتوره بسرعه ... عايزه عمليه...
مروان . عمليه ايه. دي. هي مش كانت كويسه 
الدكتوره بشرح ..الجرح اتجرسم وشكين أنه 
مروان بشك..أنه سم 
الدكتوره ..ايوه احتمال كبير أنه سم ..
مروان . طيب اعملي الي انتي شيفااه صح 
الدكتوره بجديه.. طيب انا دلوقتي هديها حقنه تهديها ..وندخل علي طول العمليات 
مروان. ماشي 
الدكتوره ادت لرحمه واخدوها ودخلو العمليات .... لتنير مصباح الأحمر ليعلن عن بدأ العمليه 
مروان. لا كده كتير..... لازم رعد يعرف ... 
لق زهراء دخله من الباب 
زهراء بانهيار .. رحمه مالها 
مروان . لازم تعمل عمليه..... ودخلت العمليات 
زهراء بصدمه ... ايييه ليه 
مروان. الجرح اتجرسم ولازم عمليه 
زهراء عيطت
مروان قرب منها ..اهدي هتكون كويسه 
خرجت الدكتوره وهي متوتره
مروان جري للدكتوره.
الدكتوره بتوتر... فعلا طلع سم ..وتقريبا السم كسا معظم جسمها ... انا اسفه بس العمليه ... 
❤️❤️❤️❤️❤️
Rahma Ashraf

رواية غرام الرعد الفصل ال23

متنسوش تصلو علي النبي صلى الله عليه وسلم ✨🌛
البارت 24 💛🌼
خرجت الدكتوره وهي متوتره
مروان جري للدكتوره.
الدكتوره بتوتر... فعلا طلع سم ..وتقريبا السم كسا معظم جسمها ... انا اسفه بس العمليه ... الي هنعملها ..مضمون نجاحها 50 %بس ..... بس أن شاءالله عندنا امل انها تبقا سهله وخصوصا أن السم موصلش ليه للقلب والعقل .. 
مروان .. طيب واقفه ليه ما تعمليها 
الدكتوره بخوف .حاضر 
زهراء بتوتر  ازاي معرفتوش أن جسمها فهو سم من الاول 
الدكتوره بشرح . السكين الي انضربت بيها كانت فيها سم والسم دخل على جسمها
السم الي دخل جسمها مش بتظهر أعراضه غير بعد 18 ساعه 
مروان. اهدي يا زهراء..... طيب.  لو لازم تسافر بره مفيش مشكله 
الدكتوره. لا لا مش لازم أن شاء الله.... هنعمل العمليه دلوقتي ادعولها.... ونداة على الممرضه ومشيت
زهراء قعدت مكانها وهي منهاره
مروان بخوف... لازم رعد يعرف
زهراء. لا...... مشنفعش انت ناسي رحمه قالت ايه 
مروان بشرح... لا لازم هو لم يجي يشوفها .... ويشوف هيعمل ايه .. وكمان لم عرف انها في العمليات ومحدش قله هيقلب الدنيا 
زهراء بدموع . ماشي انا هروح ارن على ريوان واقلها
مروان . تمام  وانا هرن علي رعد .وربنا يستر 
زهراء خرجت الاوضه التانيه
مروان اخد نفس عميق ورن علي رعد
رعد. الووو ايوه يا مروان
مروان بتوتر ... انتي فين
رعد باستغراب ... في البيت شغال علي ملف ... ليه
مروان . طيب 
رعد بعصبية ..في ايه يا مروان
مروان بتوتر.. بص .... 
رعد بجديه..مروان اخر مره هسألك في ايه 
مروان بتوتر..... طيب ما انا مش هعرف اتكلم وانت متعصب كده 
رعد بعصبية وزعيق ..مروان 
مروان بخوف... رحمه تعبانه وفي العمليات دلوقتي
رعد بصدمه ووجه في قلبه ..نعم .وحصل أمته ده .... ما تنطق يا مروان في ايه 
مروان. حكاله كل حاجه.... ده كل الي حصل والله لا حاجه أزيد ولا حاجه أقل
رعد فصل الخط من غير ميتكلم و جرى لبره ونسي كل حاجه 
مروان. الووو . الو 
زهراء دخلت.. في ايه 
مروان بصلها .. ربنا يستر بقا.  صوته مش عجبني خالص 
زهره ..تفتكر ممكن يعمل حاجه 
مروان بابتسامه خبيثه ..قولي ممكن ميعملش ايه 
عدي وقت وريوان جات وهي متوتره 
ريوان بدموع. هي فين
زهراء. في العمليات
ريوان بتوتر .. ماما .. هنقللها ايه
زهراء. مش لازم نقللها ... لم رحمه تطلع من العمليات يبقا يحلها ربنا 
جه مراد عليهم 
مراد. في مروان
مروان وهو خارج من الاوضه. انا هنا اهو
مراد بخضه ..في ايه خضتني
مروان بجديه.. خليك مع زهراء وريوان.هنا على ماجي
مراد باستغراب.   طيب... انت رايح فين كده
مروان . المطار الخاص.... رعد خلاص ركب الطياره 
زهراء بصدمه . اييه هو جي
مروان بحنان .. ايوه يا حبيبتي
ريوان باستغراب . زاي... الطيران واقف دلوقتي...سمعت ده في التلفزيون 
مروان بشرح .. طياره خاصه.. وبعدين مدما رعد قال هيجي يبقا هيجي 
ريوان بتفهم .. اه. ماشي.... روح انت ومتخفش علينا 
مراد بجديه... روح انت وانا معاهم
مروان. ماشي
ممرضه خرجت من عند رحمه بتجري .. مين فيكو زهراء
زهراء بتسرع.. انا
ممرضه بشرح  عايزين نقل دم وقالوو انهم اخدوو منك قبل كده
زهراء بخوف .. اه..طيب هيا كويسه 
ممرضه.هي لحد دلوقتي كويسه أدعو تعدي عليها العمليه بخير 
الكل . يارب 
الممرضه طيب تعالي يا انسه زهراء معايا
مروان بجديه.. روحي معاها وانا هروح ل رعد 
زهراء بموافقه.. حاضر 
مروان خرج من المستشفى وزهراء راحت مع الممرضه
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
في بيت ريتاج 
الام بعصبية لسه جايه يا ختي 
ريتاج بتعب . ونبي يا ماما سبيني انام انا تعبانه 
الام ضربتها بالقلم .  انتي بين عليكي محدش عارف يربيكي .. بصي. يا بنت سيد .. اخر مره اقولها هتتحوزي عمر الي جيباه خالتك والا .. هتسافري عند عمك الصعيد وهو يتصرف معاكي 
ريتاج بدموع. ليه هو انا معنديش اب يعني 
الام بعصبية.  ريتاااج.اسمعي الكلام. 
ريتاج دخلت اوضتها وهي بتعيط وبتحاول ترن علي رحمه تلفونها مغلق وكمان زهراء ..فصلت تعيط لحد ما نامت 

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
في المستشفى
ريوان قاعده ودموعها علي خدها 
مراد كان بيحاول يهديها. اهدي هتكون كويسه أن شاءالله 
ريوان بدموع . يا رب 
بعد شويه الممرضه  دخلت لرحمه وزهراء وراها قعدت جنب ريوان
كلهم قعدوو وقت طويل ومروان لسه عند رعد
عدي تقريبا اكتر من 3 ساعات ورحمه لسه في العمليات ... وزهراء وريوان عدي الوقت عليهم وبيت التوتر والخوف علي رحمه .. ام مراد فا بيحاول يطمنهم عليها .. 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
أم عند مروان 
مروان واقف في المطار مستني رعد
مروان. طيارة البش مهندس رعد باشا هتوصل امتى
.. تقريبا كده يا بش مهندس الطياره وصلت .... شويه كده وهتلاقي البش مهندس رعد وصل 
مروان بجديه ..تمام روح انت 
مروان قعد وقت صغير في المطار بين الخوف والتوتر من رد فعل رعد 
.. باشا رعد باشا وصل
مروان. تمام 
رعد جه يجري لمروان بجديه... رحمه فين
مروان ..اهدي هي في المستشفى الجارحي
رعد مسكه من مقدمت ملابسه .. مقلتليش من الاول ليه 
مروان وهو يفك نفسه من ايد رعد ..يا بني. اهدي. كانت كويسه. بس بعد كده تعبت والدكتوره قالت إن السكينه الي انضربت بيها كان فيها سم. ... وهي دلوقتي في العمليات 
رعد بعصبية وعيونه اتحولت من رمادي هادي لي احمر داكن .... سم .... مين الي عمل فيها كده 
مروان بخوف من نظرات رعد .. حامد المنياوي بعت واحد علشان يخطفها بس وهي بتهرب منه جرحها 
رعد بحديه .... تعالي ورايا
مروان باستغراب .. هنروح المستشفى
رعد بعصبية ... لا هنروح لحامد.... بقاا بيلعب على المكشوف.. ولازمله فركت ودن 
مروان بتوتر. طيب طيب. هنروح بس كده طيب نطمن علي رحمه الول 
رعد بعصبية. مروان مش هروح عند رحمه غير وانا واخد حقها فهمت 
مروان بخوف من عصبيته . حاضر يلا

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
في ڨيلا المنياوي 
حامد بخوف وعصبيه ..يعني ايه رعد نزل من السفر 
... والله يا باشا ... ده الي حصل 
حامد بعصبية ... غور يا حيوان من قدامي ... 
بعد ما مشي الشخص 
حامد بعصبية وصوت عالي .. سااااامح سااامح ..
سامح بخوف. نعم يا باشا 
حامد بعصبية . تقفل كل المداخل والمخارج فاهم مش عايز حد يدخل ولا يخرج 
رعد دخل من الباب بكل شموخ اعتاد عليه .. حد زي مين يا حامد 
حامد بص علي الباب بخوف ..رعد 
رعد بيبص للبيت بسخريه وهو ماشي بشموخ .... يعني يا حامد لم تحب تلعب مع البش مهندس رعد ادهم جابر الجارحي ...فاكر ادهم الجارحي ولا افكرك بيه
مروان بهمس.... اهدي يا رعد
رعد. انا هادي خالص.. أهو .احنا لسه في الاول 
رعد وجه كلامه لرجالته.. هاتوه
الرجاله مسكو حامد هو بيرتعش من الخوف 
حامد بخووف. في ايه يا رعد
رعد وهو يضربه بالبوكس على وجهه.. اسمي رعد باشا الجارحي
حامد بسخريه ... وانت يعني مفكر انك هتعمل كده وتطلع عايش 
رعد بضحك... هههههههه وايه الي مش هيخليني اطلع من هنا عايش بقاا
حامد بحقد ... رجالتي مستنين اشاره مني
رعد بص لمروان وضحكو سوا.. ههههههههه
رعد بسخريه وضحك علي زلك الغبي .. هم فين دول ركز في رجالتي كده
حامد بص على رجالت رعد لقاهم هم هم رجالته . اييييه..انتو ..انتو 
رعد. وهو يمسكه من عنقه بعصبيه ويضغط عليها بشده .. حط في بالك اني منستش انك انت الي قتلت ابويا و امي قدام عيني..... كنت مفكر اني صغر معرفش حاجه.... بس لا .... مش انا يا حامد .. انا عارف انك انت الي قتلت ابويا وحطتني في ميتم ويتمتني ..وكل ده علشان الفلوس والشركات ... وده حسابه جي جي ..لا محاله ... بس انك تبعت واحد زباله زيك يمد أيده على. مراتي.. رقبتك قصاد شعره منها يا حامد  ... .. حساب ابويا هخدو بس بعدين.... حق مراتي... مرات رعد الجارحي ده بقاا يتاخد دلوقتي 
مروان.. رعد سيبه هيموت في ايدك 
رعد بص لمروان بعصبية ومروان سكت ووجه كلامه لحامد .. أتصدق حابب العب  معاك لعبه صغيره كده. .احنا ناخدك علي المخزن .... يومين كده ..وانت وحظك بقا .... اه ...اه فين . ابنك .. اللهي حابب اسلم عليه هو كمان 
حامد بتعب ..ع..عل..علي ملوش دع..دعوه يا رعد 
رعد سابه ووجه كلامه لمروان .. ياخذوه للمخزن... يتربى... ويخدله قرصه ودن قويه 
مروان .. حاضر... خذوه زي ما سمعتو . يتربى
.. حاضر يا باشا
رعد بجديه... يلا يا مروان
مروان. يلا
رعد ركب عربيته ومروان معاه والحراس وراه واتجه للمستشفي
رعد ومروان دخلو المستشفى بشموخ ووقار 
رعد وهو يكلم الممرضه بجديه... مدام رحمه الجارحي فين 
الممرضه باعجاب... لسه في العمليات
رعد بصلها بسخريه  بعدين بص لمروان ومروان ضحك ..وبعدين طلعو قدام اوضة العمليات لقو ريوان وزهراء ومراد قعدين
مراد بابتسامه .. حمد الله على السلامتك
رعد. الله يسلمك..... الدكتوره قالت ايه
زهراء بابتسامه . طلعت دلوقتي وقالت إنها عدت مرحلة الخطر
رعد براحه . الحمد لله
الدكتوره طلعت.. مبروك العمليه نجحت  بس هتفضل في العنايه المركزه علي ما نطمئن اكتر 
زهراء وريوان بفرح .. الحمد لله الحمد لله 
الدكتوره بإعجاب من ساعة ما طلعت منزلتش عينيها من علي رعد .. اهلا رعد باشا... مش عارفني
رعد نفخ بضيق وبص مروان ومروان ومراد ابتسموا بخبث 
مروان بهمس .. مش وش نعمه والله 
رعد بعصبية .أذن يا دكتوره  مش وقته تعارف  هو. ...
الدكتوره باستغراب ... في ايه يا باشا
رعد بعصبية . الي جوه دي.. تبقا مراتي..
الدكتوره بخوف... هي كويسه عدت مرحله  الخطر... بس هتستنى في العنايه على نطمئن عليها 
زهراء بتسرع ..ممكن ادخلها
الدكتوره بجديه... مش هينفع..لازم ترتاح دلوقتي 
رعد بجديه .. انا هدخلها
الدكتوره بخوف مش هينفع..يا بش مهندس
رعد. وانا قلت هدخل.... اوعي من وشي
مروان. مسكه. استنا يا رعد بس 
ممرضه بمقاطعه ... رعد باشا تعالا معايا تتعقم بعدين تدخل
رعد مشا مع الممرضه 
مروان قرب من زهراء .. اهدي بقت كويسه  اهي خلاص 
زهراء. مسكت في أيده وعيطت 
ريوان. انا لازم امشي..... علشان ماما 
زهراء. ايوه روحي وما تقوليلهاش حاجه 
ريوان. حاضر خلي بالك من نفسك ومن رحمه 
زهراء بابتسامه ..حاضر 
مروان بأمر .. وصلها يا مراد
مراد بطاعه.. تمام ... اتفضلي يا انسه ريوان 
ريوان مشيت مع مراد للبيت
رعد اتعكم ولبس لبس المستشفى ودخل لرحمه 
رعد قرب منها بالكرسي وقعد عليه قصادها وهو ماسك ايديها يعشق ..  وحشتيني اوي اوي يا حبيبتي ..اسف اني سبتك لوحدك 
مسك اديها وباسها. الف الحمد لله على سلامتك يا قلب رعد
اول لم تقومي. عمري ما ها سيبك بحبك اوووي يا رحمه ....... قعد معاها شويه  وهو بيتأمها وهي نايمه ميعرفش عدي من الوقت قد ايه هو قاعد بيتامل وجهه  الطفولي .... يقسم أنه يريد البقاء هكذا بجانب طفلته مدلله ... فضل يمشي أيده علي وجهها ويقرس خدها 
قطع شروده صوت الممرضه 
الممرضه ..رعد باشا ..لازم المدام رحمه ترتاح 
رعد يصلها وهز رأسه بنعم وقام بص للمره الاخيره علي طفلته وخرج لقا زهراء ومروان قعدين قدام العنايه المركزه
زهراء بارتياح.. هتكون بخير ... انا حاسه بيها 
مروان بابتسامه .. يا رب 
رعد بأمر .. روحو ارتاحوا انتو 
مروان بطاعه ... تعالي يا زهراء يلا علشان تنامي
زهراء بحنان. حاضر 
مروان اخد زهراء ودخلو الاوضه 
ورعد قعد على الكرسي قصاد اوضة رحمه 
زهراء بتوتر. هو انت هتنام هنا 
مروان حب يلعب في اعصابها .. اه ليه يعني 
زهراء بعصبية. مروان 
مروان هو يبوس جبينها .. عمري ما اقدر اعملك حاجه تزعلك..خليكي فاكره أن مروان موجود في حياتك بس علشان تبقي مبسوطه... ويا ستي كلها شهر وتبقي في بيتي 
زهراء بكسوف ... موران ابعد عيب كده 
موران بابتسامه ..حاضر يا قلب مروان.  يلا روحي نامي
زهراء ابتسمت ..ماشي 
أم رعد 
عدي وقت طويل علي رعد هو مستني حياته ترجعله تاني حاسس في قلبه بيوجعه وروحه مش موجوده   
ممرضه خرجت من عند رحمه.. المريضه فاقت 
رعد قام جري لداخل لقاها قاعده على السرير وهي حاطه ايديها علي عيونها وبتعيط  رعد حس أن روحه بتتسرب ليه تاني بعد ما شافها 
 جري عليها يحضنها لعله يطفئ لهيب شوقه لها ..وخوفه عليها طول تلك الساعات التي مرت عليه سنوات فضل  يبوس فيها وكانه بيسبت لقلبه وعقله انها موجوده ومش هتبعد عنه 
رحمه حضنته. رعد...
رعد هو يدفن وجهه في رقبتها ..ياروح وقلب وعقل .رعد 
رحمه حضنتها بكل قوتها .. انت جيت أمته 
رعد ابتسم وهو لايزال كما هو ... انتي عايزنى اعرف انك مش كويسه و مجيش 
رحمه بدموع. شوفت حصل فيا ايه  كنت بموت
رعد بخضه وهو يبصلها ... بعد الشر عليكي يا حبيبتي ..اوعي تقولي كده تاني ..فاهمه ..انا مقدرش اعيش من غيرك 
رحمه وهي تحضنه. اوع تسبني تاني 
رعد وهو يحضنها لقلبه لو بايده كان ممكن يدخلها لضلوعه من كتر ما كان خايف عليها .... عمري ما سيبك يا ري ري 
رحمه بصتله. زهراء فين 
رعد بابتسامه هو يتأملها .. مع مروان
رحمه بكسوف... ماشي
رعد هو يقوم .. اسيبك  بقاا ترتاحي علشان تاخدي علاجك 
رحمه وهي تمسك فيه بخوف... لا... خليك معايا... ها تسبني تاني 
رعد وهو يحضنها. اهدي انا جنبك... بس هسيبك ترتاحي
رحمه بصتله بدموع .. لا خليك. 
رعد وهو يمسح دموعها ...حاضر.. انا عمري ما سيبك 
رحمه بدموع . مين عمل فيا كده 
رعد بابتسامه.  خلاص بقا.  هضعف كده قدام دموعك دي
رحمه بكسوف ..قليل الادب ...
رعد بيبصلها بابتسامه 
رحمه ..رعد مين الي كان عايز يموتني
رعد هو يضع جبينه علي جبينها .. انسي يا روحي.  مفيش .حد 
رحمه. انت قلت من هتخبي عني حاجه يا رعد ..قول . مين 
رعد بجديه .. حامد المنياوي 
رحمه. اييه..... مش ده.. الي هزقته لم كان عندك 
رعد بابتسامه .. ايوه..... وهو دلوقتي في المخزن 
رحمه اول ما سمعت اسم المخزن خافت  وحضنته
رعد باستغراب .... مالك
رحمه قعدت تعيط في حضنه
رعد حس انه اول ماسمعت اسم المخزن خافت وهو يحضنها بقوه ويكاد أن يكسر اضلعها .... اهدي يا روحي ...انتي شفتي مني عصبيتي وغضبي  بس لسه مشفتيش حاجه من حبي وعشقي ليكي.... انا بجد اسف على الي حصل 
رحمه. وهي تطلع من حضنه... محصلش حاجه..... بس اوعدني انك مش ها تسبني... تاني 
رعد مسك أيدها ... عمري ما سيبك... تاني ..
رحمه حضنته وفضلت في حضنه لحد منامت 

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
في بيت المنياوي 
علي بزعيق .ازاااي يا بهايم تسبوه ياخد ابويا من بيته ...هو انا مشغلين شويت اغبيه
الحراس كلها واقفه ساكته 
علي بشر ..والله لنتقم منك يا بني الجارحي ...هعرفك ازاي تخطف حامد باشا من بيته.... يا انا يا انت يا رعد ...وابويا هرجعه ..
الحارس ..الباشا الكبير قال ..انك متدخلش في الي بينهم ..وأمرنا أنك متطلعش من البيت ...
علي طلع السلاح وهدده.مش علي المنياوي يا روح امك الي تديله الأوامر ... غور من قدامي بدل و عرش  ربنا اقتلك غووورووو 
الحراس مشيت 
علي  بشر وغل.  والله لخليك تعيط عليها يا رعد ..هخليك تتحسر علي اليوم الي جيت فيه علي الدنيا.  وهعرفك مين هو علي حامد علي المنياوي 

🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
عند مروان 

مروان.. نامي يا حبيبتي 
زهراء. مش عايزه انام.... عايزه اشوف رحمه 
مروان بابتسامه.. رحمه... مع رعد 
زهراء بغباء . وفيها ايه 
مروان   واحده كانت بين الحياه والموت وحبيبها كان هيموت عليها.... فأكيد بيطمن عليها بطريقته 
زهراء ببرائه... ازاي مش فاهمه 
مروان بابتسامه خبيثه.. اقلك بس متزعليش
زهراء بغباء . ايوه. قول...... اسكت لا متقلش.... دانت طلعت قليل ادب 
َمروان. ههههههههه انا قلت حاجه 
زهراء. خلاص اسكت 
دق دق دق 

مروان. ادخل 
رعد دخل. رحمه فاقت وهي كويسه..... انا كنت عندها هي نايمه دلوقتي 
زهراء. يعني هي كويسه 
رعد بابتسامه. ايوه ..الحمد لله
مروان بابتسامه مماثله... تعالي نروح نجبلهم اكل مكلوش من الصبح 
رعد. يلا..... خلي بالك منها يا زهراء
زهراء. حاضر 
مروان ورعد. خرجو
زهراء قامت خرجت علشان تشوف  رحمه وهي دخله لرحمه شافت واحد داخل عندها 
الشخص دخل لرحمه وكان ماسك سكين في أيده 
🌼🌼♥️♥️🌼🌼🌼♥️🌼🌼
Rahma Ashraf

غرام الرعد

متنسوش تصلو علي النبي صلى الله عليه وسلم ✨🌛
البارت 25 ✨❤️
زهراء قامت خرجت علشان تشوف  رحمه وهي دخله لرحمه شافت واحد داخل عندها شكله مش مريح 
الشخص دخل لرحمه وكان ماسك سكين في أيده 
زهراء جريت تنادي للحراس وفعلا الحراس أول ما سمعو صوت استغاست زهراء جريو لجوه كان الشخص دخل الغرفه وقفل الباب من جوه 
رحمه بخوف. انت مين 
علي سخريه ..لا زوق رعد بقا في النازل خالص .... انتي عارفه انتي دخلتي نفسك في ايه 
رحمه بخوف .. طلع بره محدش اخد رايك 
علي بشر ..ما انا هطلع بس لم اخلص الي جي علشانه 
رحمه ..ايه 
علي بابتسامه خبيثه وسخريه.. اقتلك مثلا
رحمه دب الخوف في قلبها ..كانت بستغيس برعد في نفسها .. لاكن تذكرت شئ ..
رعد بابتسامه..طول ما انا موجود مفيش حد يقدر يجي جنبك .... مرات رعد الجارحي ..مينفعش تخاف من حد 
رحمه بثقه ..رعد هيجي 
علي ضحك بسخريه .هههههههه .. وايه الي مخليكي واثقه كده 
رحمه بقرف ... علشان خواف .انت بتخاف منه.  عارف لو مش بتحاف .. مكنتش جيت وانت ملثم كده ولا حتي جيت و رعد مش هنا.   
علي بعصبية من ثقتها الغبيه... انتي مفكره نفسك مين يا بت انتي 
رحمه بثقه اكبر واستفزاز ... حرم البش مهندس رعد الجارحي.. 
علي اتعصب جامد  كان هيضربها بالسكين بس الحراس كانو أسرع منه وكسرو الباب 
.. الحراس دخلو مسكوه بقوه قبل ما يطعن  رحمه الي كانت مصدومه كان بينها وبين الموت ثواني بس 
رحمه بانهيار ..آآآآآآه... عااااا اهي اهي 
زهراء جريت على رحمه وحضنتها. اهدي محصلش حاجه يا حبيبتي
واحد من الحراس. اهدي يا فندم.. احنا بره لو احتاجتي حاجه 
زهراء. ماشي روح انت 
الحراس خرجو 
زهراء. اهدي...... محصلش حاجه.. يا حبيتي خلاص اهدي 
رحمه بخوف ورعب ... مين ده 
زهراء باستغراب... معرفش... بس انا اول ما شوفته جبت الحراس 
رحمه هديت ونامت وهي تزال جسدها ينطفض من الخوف 
زهراء. قعدت بجوارها وهي ممسكه بيدها 
دق دق 
زهراء بهدوء... ادخل 
دخل مروان ورعد. 
رعد باستغراب من حالت رحمه ... مالها رحمه 
زهراء. وانا جيه اشوفها شوفت واحد دخلها بسكينه.... جبت الحراس.... اخدوه... ورحمه انهارت.. 
رعد بعصبية من إهمال الحراس .. خليكي معاها. لم تصحى اكليها علشان العلاج 
زهراء بهدوء .حاضر 
رعد بعصبية وهدوء لا يبشر بالخير... تعالا يا مروان 
مروان بطاعه. خلي بالك من نفسك يا حبيبتي والحراس بره ماشي .. متخفيش 
زهراء. حاضر 
رعد ومروان خرجو 
رعد وهو يكلم فهد..كنت فين يا فهد وكل ده يحصل... كنت مستني التقصير من اي حد الا انت يا فهد 
فهد باحراج .. انا اسف يا بش مهندس .. انا فعلا قصرت 
مروان بهمس علشان يهدي ذلك الوحش..رعد اهدي..فهد معانا من زمان اوي. وهو صاحب لينا مش شغال عندنا ... وده اول تقصير ليه عديها المره  دي 
رعد بص علي مروان بكل غضب بعدين بص لفهد .. فهد اخر مره تحصل يا فهد ..
فهد ..امرك يا بش مهندس 
رعد بهدوء مخيف هو يتوقع من كان بالداخل .. كان مين الي جوه 
فهد بتفكير.. على باشا.... ابن حامد باشا 
مروان بهدوء ... وهو فين 
فهد بصله ... في المخزن 
رعد بهدوء مخيف. تمام تعالو ورايا 
رعد ركب عربيته ومروان وفهد والحراس وراه 
وصل لمخزن كبير غير الي كانت رحمه فيه 
رعد. وهو يدخل. اهلا عيلة المنياوي 
على. ها قتلك يا رعد ها قتلك 
رعد بشموخ وبرود اعتاد عليهم... و هتعرف ... بس تعرف كنت عايزه اسبكو بس قلبي قلي لا..... نرحب بيكم الأول بعدين ناخد حقنا 
حامد بخوف . علي علي ملوش دعوه يا رعد 
رعد نزل لمستواه ... هتشوفه كل يوم بيموت قدامك وانت مش عارف تعمل ايه 
حامد .. سيبه يا رعد والله هتندم
رعد ضربه بالبوكس في وجهه .رعد الجارحي. مبيتهددتش 
علي بصريخ .. سييييبه يا رعد ... سييييبه 
رعد بزعيق. فهههههد
فهد دخل .. نعم
رعد بشموخ وبرود... خلي الحراس يتسلو عليهم انهرضه لحد الصبح 
فهد. حاضر
رعد وهو يوجه كلامه لمروان. يلا 
مروان. يلا 
🌸🌸🌸🌸🌸❤️❤️🌸❤️🌸❤️
أم مراد 
مراد اتجه للبيت بعد موصل ريوان وطول الطريق كان كل واحد جواه كلام كتير بس كل واحد ساكت ريوان كانت بتبص علي الطريق بسرحان ومراد كان مركز علي الطريق 
مراد دخل... ماما... يا امي 
نهى بابتسامه حنون.. ايوه ياحبيبي.. مروان مجاش معاك ليه 
مراد. عنده شغل مهم........ تعالي بس الاول عايز اقولك علي حاجه ...
نهي قعدت ومراد قصادها ..ها في ايه 
مراد بابتسامه ..  تعرفي لقيت البنت الي قلتلك عليها ودتني دي.... ووراها السلسله
نهى بفرح .. بجد..طيب هي فين
مراد بابتسامه .. ركزي بس معايا  وانا احكيلك
نهى. احكي
استووب.
نهى. وهي تكون ام مراد عندها 50 سنه  بتحب مروان ومراد زي بعض مبتفرقش بينهم 

مراد. قعد حكلها كل حاجه حصلت معاه هو وريوان 
نهى بفرح اكبر ... بجد.... يعني مروان لقا شريكة حياته
مراد. ايوه.... ورعد كمان لقا الي دخلت قلبه وهو وهي متجوزين رسمي و متقيد في المحكمه بس علشان هي موصلتش السن القانوني... يبق الجواز عرفي... بس المهم انك بيحبو بعض.. على حسب معرفتي يعني... 
نهي. هي تحضنه. وابني الغالي.... لقا البنت الي بقاله سنه ونص يدور عليها 
مراد بابتسامه .. .... بس ادعيلي تكون بتحبني زي ما بحبها 
نهى بثقه ام.... انا ابني زي القمر... مستحيل اي حد ميحبكش 
مراد. حسبي يا ماما..... لاشوف نفسي 
نهى. هههههههه 
🌸❤️🌸❤️🌸🌸🌸❤️❤️🌸
عند ريوان 
ريوان دخلت البيت وامها نايمه كانت سرحانه في مراد قد ايه هو وسيم جدا 
ريوان قعدت على السرير وسرحت فيه وهي مبتسمه فضلت تفكر فيه لحد ما نامت 

ام عند رحمه  
زهراء .. كلي يا حبيبتي... انتي تعبانه 
رحمه بزهق.. مش عايزه يا زهراء ...مليش نفس ..مش عايزه اكل 
دق دق دق 
زهراء. ادخل 
دخل رعد لقى رحمه قاعده على السرير مبوزه وزهراء جنبها 
رعد بحنان . مالك يا روحي 
زهراء بتدخل .. مش راضيه تاكل 
رعد بتفهم .. خلاص سبيها وانا هاكلها 
زهراء. ماشي الاكل اهو.... انا خارجه 
رعد. ماشي. مروان في الاوضه التانيه 
زهراء. انا هروحله وانتي يا رحمه كلي علشان الدوا
رحمه بصتلها بدموع. وهي ساكته 
زهراء خرجت واتجهت لمروان 
رعد هو يقرب منها و يقعد جنبها. حبيبتي مش عايزه تاكل ليه .
رحمه بزعل ..متكلمنيش. انا مخصماق 
رعد بصلها بابتسامه.. ليه يا حبيبتي انا عملت ايه
رحمه بعتاب... انت كنت فين..  عارف انا حصلي ايه.... كنت هموت.  كان فيه واحد دخلي هنا كان هيموتني وقعد يقولي كلام كتير 
رعد مسك اديها .. اولا متجبيش سيرت الموت على لسانك تاني.... انا مقدرش اعيش من غيرك. .... وبعدين. انا كنت بجبلك حقق... وحياتك عندي لعلمهم الادب  ... 
رحمه حضنته بعفويه ... كنت خايفه امووت.... 
رعد. حضنها جامد. متقليش كده. 
رحمه طلعت من حضنه بكشوف 
رعد بخبث.علي فكره  انتي كل شويه تحضنيني .. وانا ساكت... ماما وبابا لو عرفو هيقتلوني 
رحمه .. هههههههه رعد 
رعد ..ياعيون رعد 
رحمه بصتله وهي بتضحك .. متحولش تهزر تاني 
رعد بجديه مصتنعه.. بقا كده طيب تمام .وجيه علشان يمشي 
رحمه مسكته ..خلاص الله اسفه.... بهزر معاك والله 
رعد بصلها بحب كبير .. طيب يلا علشان تاكلي .. وتاخدي العلاج 
رحمه بتظمر طفولي ..لا. مش عايزه... هو ده اكل 
رعد باستغراب.. ماله... اكل صحي علشان انتي تعبانه
رحمه بزعل.. مين قالك اني تعبانه... انا كويسه 
رعد بجديه.. طيب عايزه تاكلي ايه 
رحمه بجوع.. شاورما.. ممكن
رعد باستغراب ...شاورما .....لا طبعا انتي تعبانه 
رحمه بزهق. افففففف بقا... انا مش واكله  
رعد بابتسامه .. هتاكلي يالا بلاش... دلع 
رحمه بزعل. دلع ايه.... هو انا بقيت نافعه.... لدلع اصلا 
رعد باستغراب .. ليه بتقولي كده 
رحمه كشفت دراعها وكان فيه جرح كبير بصت لرعد بزعل .. ده.... مش هيروح من ايدي هيفضل معلم.... متهيقلي مفيش حد هيقدر يشوفه
رعد بعصبيه خفيفه وغيره. ومين بقا ده الي يشوفه
رحمه بزعل .. انت.. يعني مش هتقرف مني 
رعد قرب من دراعها وطبع قبله مكان الجرح. عمري مقرف منك... انتي حبيبتي..... انتي ليه مش مصدقه اني بجد بعشقك .. بحب رحمه الطفله. العفويه.. مش بحب جسم رحمه 
رحمه انكسفت جامد ..
رعد مسح اديها ..رحمه بصيلي
رحمه بصتله باهتمام 
رعد حط ايده علي خدها . وحياتك عندي ..اوعدك مش هقرب منك تاني. غير وانتي في بيتي. .. و مراتي وساعتها بس تقدر اقرب منك واشوفك قدام الكل في في الخفاء 
رحمه ابتسمت بخجل وهزت راسها بين يده
رعد بابتسامه زادته وسامه علي وسامته وعيونه رمادي .. يلا علشان تاكلي 
رحمه. يووووه. تاني قلتلك مش واكله.... وطعمه وحش اوي 
رعد بعناد.. لا ده حلوو... يلا متبقيش زي العيال الصغيره 
رحمه قفلت بقها. ممممممم. لا
رعد ضحك علي شكلها الطفولي .. هههههههههه مجوز طفله يا.. ناس 
رحمه. انا مش طف.... لم تصتطع تكملت كلامها بسبب ان رعد اكلها عافيه 
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
عند زهراء
زهراء؛ نايمه على السرير ومروان. نايم على الكنبه 
زهراء وهي تنظر السقف ... مروان 
مروان. امممم
زهراء. انت نمت
مروان . لا...... مش عارف انام 
زهراء بجوع.. طيب انا  جعانه اوي
مروان قام قعد مكانه باستغراب... ماكلتيش ليه 
زهراء بتظمر طفولي. وده اكل الي جيبه.. انا عايزه اكل تاني 
مروان ضحك. ههههههه اكل ايه 
زهراء. نفسي في  شاورما .. ولا مكرونه بالبشاميل . 
مروان. ههههههههه حاضر من عنيه هجيبلك..
زهراء وهي تقوم تقعد على السرير. بجد 
مروان قام وقف. ايوه..... استنى هنا 
زهراء. انا هروح اسأل رحمه ازي كانت عايزه ولا لا 
مروان. خليكي وانا هسألها 
زهراء. ماشي 
مروان خرج واتجه لاوضه رحمه 
رحمه وهي تبلع الي في بقها. يععع وحش
رعد بابتسامه..مش وحش الدرجه دي يعني 
رحمه بقرف .لا ده وحش اوي يععع
دق دق 
رعد بابتسامه.. ادخل 
دخل مروان بابتسامه.. اها بقيتي كويسه 
رحمه بابتسامه ... ايوه 
مروان بابتسامه مماثله... اختك عايزه تاكل شاورما وانا رايح اجيب اجبلك معايا 
رحمه بفرح. ايوه هاتلى.... انقظتني والله ده اكل ميتين  
رعد بجديه. لا متجبش
رحمه بزعل .. ليه بقا
رعد بصلها بغيره واضحه... علشان انتي تعبانه 
رحمه زعلت وبصت للاتجاه التاني... طيب متكلمنيش بقا
رعد بصلها بجديه .. كل ام اقلك كلمه تقولي متكلمنيش...  بس برضو مفيش اكل من ده 
مروان بابتسامه.. قاسي انت يا صاحبي.... متزعليش ها جبلك غصب عنه 
رحمه بفرح. بجد.... شكراا كنت هموت من الجوع
مروان بابتسامه .. عيوني.... دقيقه والاكل يكون عندك وخرج وقفل الباب
رعد. بص لرحمه بغضب 
رحمه بصتله بخوف. اهدي كده. في ايه 
رعد بغيره .. هو انا مش قلت متتكلميش مع أي راجل غيري ... انتي.... ازاي تتجرأي تكلميه كده 
رحمه بزهق. اففف بقا..... وفيها ايه 
رعد لا مفيهاش انا خارج سلام .
.. وقام علشان يخرج 
رحمه. رعد..... استنى 
رعد. فتح الباب وجه يخرج
رحمه بوجه في اديها .. اااااه اااااه 
رعد جري عليها. مالك يا حبيبتي 
رحمه بدموع. متزعلش مني ..والله انا اسفه 
رعد وهو يمسح دموعها. انا مش زعلان منك يا روحي اهدي 
رحمه بدموع . خلاص اقعد معايا 
رعد. حاضر.. اهدي انت بس 
بعد مده صغيره 
دق دق 
رعد. ادخل 
مروان. اتفضلي احلا اكل.... لاحلا. رحوم
رعد بغيره.. والله. 
مروان ضحك علي غيرت صاحبه..  ههههههه ايه يا عم يلا انا ماشي .. وخرج 
رحمه. واخيرا..... الواحد كان جعان 
رعد بصلها وبس 
رحمه بابتسامه .. خد كل معايا 
رعد بابتسامه مماثله. مليش في الأكل ده 
رحمه بعناد. لا والله ها تاكل يعني ها تاكل 
رعد بجديه .. لا كلي انتي المهم انتي 
رحمه بإصرار ..خدو بقا... والله هزعل منك 
بعد إصرار من رحمه رعد اكل معاها

عند زهراء

زهراء قعده تاكل هي ومروان. ياااه الواحد كان جعان بشكل
مروان.كلي يا حبيبتي بالهنا والشفا 
زهراء. قعدت تاكل لحد ما شبعت
زهراء. ياااه كنت جعانه اوي والله 
مروان. ايوه كان بين ...انا والله كنت خايف علي نفسي تكليني
زهراء بصتله .. اسكت بقا علشان عايزه انام 
مروان بابتسامه خبيثه ماشي .... تحبي انام جنبك
زهراء بكسوف .. انت قليل ادب... روح نام على الكنبه 
مروان ضحك علي طلفته. هههههههه دماغك شمال يا حبيبتي.... يلا تصبحي على خير
زهراء. وانت من اهل الخير

عندرحمه
 
رحمه. افففففففف الجو حر 
رعد باستغراب. مش حر..... الجو حلو انهرضه 
رحمه. لبس المستشفى ده بيحرر 
رعد. اهدي وهجبلك زهراء. تساعدك
رحمه. لا...... زمانها نامت.... انا هنام كده 
رعد. براحتك
رحمه..فرديت شعرها. كده بقاا انام مرتاحه 

(بنات رحمه لسه مش ملتزمه بالحجاب ..بس بعد كده هتلتزم به .. والتزكير..كل الي بتعمله رحمه ده غلط ..وخليكم عرفين أن الكذب ملوش رجلين ... وممكن ينقلب السحر علي الساحر بعدين ..) 

رعد كان بيبصلها بحب 
رحمه باستغراب.. هاي متبصلي كده ليه
رعد بصلها بانتباه.. ها.. لا مفيش 
رحمه نامت على السرير ورعد قعد قصادها على الكرسي وماسك اديها 
رحمه بصتله... انت هتنام كده
رعد باستغراب.. اه.. مالي  
رحمه .. لا مش هينفع كده... انا كويسه ممكن تروح تنام علي الكنبه 
رعد .متاكده 
رحمه بابتسامه.. اه والله كويسه.. 
رعد بابتسامه.. تمام لو عايزه حاجه تصحيني فاهمه
رحمه بابتسامه. حاضر .. تصبح على خير 
رعد بابتسامه مماثله... وانتي من اهل الخير يا روحي 
رحمه بابتسامه. روحك 
رعد بحب .. اه روحي وقلب رعد وعيون رعد.  
رحمه بكسوف... ممكن اسأل سؤال 
رعد بابتسامه... اتفضلي 
رحمه بابتسامه.. انا من وقت ما دخلت حياتك وانت بتقولي حبيبتي وروحي وكلام حلوو.... مخفتش يجي يوم... واقولك اني مش بحبك.. مثلا
رعد بابتسامه وهو يمسك ايديها.. اولا انتي هتفضلي حبيبتي وروحي وحياتي وكل حاجه حلوه حصلت في حياتي... ايوه بخاف يجي يوم واخصرك فيه... وتطلعي مش بتحبيني... بس بعد ما بشوفك... بتروح من بالي كل الأفكار دي.. معرفش انتي عملتي فيا ايه... بس عشقتك 
رحمه. وهي تغمض عنيه... طيب متخفش بقاا لاني بقيت ملكك وبس 
رعد.. بصلها بصدمه لقاها مغمضه عنيها و مبتسمه.. قصدك ايه 
رحمه ضحكت... ههههههه قصدي الي اقصده... وبعدين انا لسه قدامي ٥ ايام  على مرد على كلامك... يلا نام متفكرش في حاجه 
رعد ابتسم على جنونها... ههههه ماشي نصبر 
قام هو مبتسم علي جنانها ونام علي الكنبه 
رعد حط راسه على المخده ليذهب كل منهم في سبات عمييق
في وقت متأخر .. كان رعد يتصبب من العرق وهو يحرك رأسه يمين ويسار وهو يهمس باسم ... بابا لا .. بابا ..قام مطروب من النوم وهو بياخد نفسه بسرعه وبيبص حوليه بعدين فك اول زرار من القميص علشان يعرف يتنفس .. فضل قاعد وتلك الحادثه المؤلمه  تمر أمام عينه راح وقف في الشباك هو باصص للفراغ بعدين بص لرحمه الي نايمه باستسلام 
في الصباح
بره اوضه رعد ورحمه
زهراء. ياماما الدكتوره قالت محدش يدخلها
الام. لا انا هدخلها ودلوقتي 
❤️❤️❤️❤️❤️❤️
بقلم رحمه أشرف
Rahma Ashraf

غرام الرعد

♥️♥️
الفصل ال26و27و28 من هنا

تعليقات

التنقل السريع