القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري 

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري


رواية غرام الرعد 

البارت 29♥️🌼

الدكتوره. اخت حضرتك بتاخد منوم و المهدئات و بكميه كبيره 

رعد ومروان وزهراء وريتاج. نعم 

الدكتوره. المريضه بتاخد مهدئات و منوم واتضح أنها بتاخدها باستمرار .. ممكن مثلا هي في حالت اكتئاب .. حاد علشان كده اتجهت للمهدء

زهراء بصدمه .. ومن ايه الاكتئاب ده 

الدكتوره بشرح ..ممكن حد سابها. ..... او حد عزيز عليها مات.... او اكتشفت ان الي قصادها..... بيضحك عليها .. في احتمالات كتير ...على العموم... هنعملها غسيل و هتكون كويسه عن اذنكم

رعد ومروان وزهراء وريتاج... مش فاهمين 

رعد بهمس وهو لا يصدق ما سمعه...انا السبب 

مروان... اهدي...انت ملكش  ذنب ... وانا وانت عارفين إن كل ده لعبه..و مسيرها تنكشف ...رحمه هتكون بخير أن شاءالله 

ريتاج واقفه بتهدي زهراء 

بعد شويه الممرضه خرجت و معاها رحمه الي نايمه على السرير.. الكل جرا عليها 

رعد وهو يمسك اديها وقرب منها وهمس.. مينفعش تسبيني بعد كل ده ... مينفعش .. اول ما تصحي ... هقولك علي كل حاجه .بس خليكي قويه.  عشاني

الممرضه. لو سمحتو... و اخدتها  ومشيت 

زهراء تلفونها رن وكانت ريوان 

ريوان... انتو فين 

زهراء بدموع... رحمه في المستشفى 

ريوان بصدمه.. ايه مستشفى ايه 

زهراء.. الجارحي 

ريوان بتوتر..خلاص انا في الطريق 

ريوان كانت في شركت الالفي اتجهت لمكتب مراد

مراد بهدوء... ادخل 

ريوان دخلت وهي بتعيط و منهاره جدا جدا 

مراد انفزع من منظرها وخاف عليها... ريوان ..انتي كويسه 

ريوان بدموع. ممكن يا بشمهندس... اطلع  اختي في المستشفي

مراد مسك ايد ريوان بتفهم... اهدي... اختك مين فيهم 

ريوان بصتله ودموعها علي خدها..رحمه

مراد. طيب اهدي.... وتعالي نرحلها  اكيد رعد ومروان هناك .. 

ريوان بتفهم.. انا اسفه 

مراد بابتسامه. عادي.. احنا صحاب ولا ايه

ريوان بابتسامه خفيفه.. اكيد

خرج مراد وهو يرتدي جاكت البدله ..وريوان وراه 

مراد بأمر ... الغي كل مواعيدي.. انهرضه

السكرتيره بتفهم. حاضر

مراد بص لريوان بابتسامه ... يلا نمشي

ريوان. يلا

مشيو لحد ما خرجو من الشركه ..فتح مراد باب العربيه لريوان وهي بصتله وهو ابتسم ليها .. 

ريوان بصت قدامها بخجل ودخلت العربية  وهو اتجه للاتجاه التاني ودخل قعد بجوارها  وأمر السائق علي وجهته ..و اتحركو للمستشفى والحراس وراهم


♥️♥️♥️♥️♥️🌼🌼🌼🌼🌼🌼♥️

في مستشفى الجارحي


رحمه طلعت من العمليات و دخلوها اوضه تانيه

الدكتوره بشرح وابتسامه.. هي الحمد الله  كويسه.... بس لم تفوق... مش لازم اي ضغوطات نفسيه عليها ..

مروان..تمام ... شكرا يا دكتوره 

الدكتوره مشيت

زهراء قاعده بتعيط وريتاج جنبها ورعد وافق مستنيها  تفوق .... حاسس أنه روحه مش موجوده ... هيموت ويشوفها 

جم عليهم ريوان ومراد 

ريوان بخضه ..ايه الي حصل. ورحمه فين 

زهراء بدموع.. جوا.. هي كويسه دلوقتي

مراد اتجه لرعد ومروان. اهدا يا رعد هتكون بخير ... وهو ايه الي حصل يا مروان 

مروان بصله .. بعدين يا مراد .. مش وقته

عد وقت سمعو صوت صريخ و صوت  تكسير في غرفة رحمه  الممرضه دخلت تجري لجوه هي والدكتوره وزهراء وريوان ومروان ومراد و ريتاج ورعد جه يدخل وقف مكانه تاني 

ممرضه والدكتوره مسكين رحمه ورحمه بتصرخ و بتشد في المحاليل

الدكتوره بأمر . حضري حقنه مهدئه 

ممرضه بتفهم ... حاضر

ريوان وزهراء مسكين رحمه هي عايزه تطلع من المستشفى

رحمه بدموع لزهراء. علشان خاطري  طلعيني من هنا... زهراء خليهم يسبوني انا كويسه .. 

مروان بهمس.. في رعد

مراد بصله ... بره

مروان بتفهم . خلي بالك منها. ..... انا هشوفه وخرج.. انت واقف هنا ليه

رعد بحزن ... هي كويسه

مروان. لا..... تعلي ممكن تعرف تهديها

رعد دخل وهو ومروان

رعد جري عليها وحضنها. اهدي يا حبيبتي 

رحمه لقت رعد حضنها فضلت تزق فيه  وهو حضنها ورافض انه يسيبها

رعد بهمس ليها . رحمه اهدي يا روحي ... 

الدكتوره ادتها حقنه مهدئه في دراعها

رحمه. انا..... عايز.. عايزه.. اطلع..من هنا يا رعد . و اغم عليها في حضن رعد

مروان. يلا تعالو يا جماعه برا

ريوان ومواد وزهراء وريتاج ومروان و الدكتوره وممرضه خرجو

رعد وهو لسه حاضن رحمه اتنفس بارتياح وهمس ليها .اسف يا حبيبتي ... 

و نيمها على السرير. و غطاها وقعد جنبها على الكرسي وفضل ماسك اديها وهو كل مدا يقبل يدها 

عد وقت مش بالكتير  ورعد حس انها هتفوق  قام بهدوء طلع وقال لزهراء تدخلها

الكل دخل

رحمه فاقت وهي تقعد نفسها على السرير. ايه الي حصل

زهراء وريوان وريتاج. جريو عليها وحضنوها

رحمه بابتسامه. في ايه....

زهراء بدموع.. كنا خايفين عليكي اوي 

رحمه باستغراب... من ايه... انا مش فكره حاجه وانا ايه الي جبني هنا

زهراء وريوان وريتاج. مفيش حاجه كان شويه برد بس .ياشيخه دانتي بهدلتي الممرضات والدكتوره ورعد ..

مروان ومراد. هههههههه الله الحمدلله على السلامه

رحمه بابتسامه... الله يسلمكم

مراد وهو يهمس لمروان. رعد فين 

مروان باستفهام. والله معرف

الدكتوره دخلت. ها يا بطله انتي كويسه

رحمه بابتسامه. ايوه كويسه الحمد لله

الدكتوره. كشفت عليها. ايه ده الجميل بخير اهو 

رحمه بابتسامه.. شكرا.. هو انا هطلع امتا 

الدكتوره بابتسامه . بكره او بعده بالكتير 

رحمه. لا انا هطلع دلوقتي.... انا عيد ميلادي بكره 

الدكتوره. طيب ممكن تخرجي بس بلاش الادويه الي بتاخديها دي .... وعلي العموم  كل سنة وانت طيبه. 

رحمه بابتسامه وبعض التوتر .. وانتي طيبه.... 

الدكتوره بابتسامه ..خلاص وعد بلاش الحبوب 

رحمه بتوتر .. وعد ..هطلع امته بقا 

الدكتوره بابتسامه.. كمان ساعتين كده 

رحمه بفرح ..اشطا

الدكتوره. يلا عن ازنكو

زهراء وهي تقرب لرحمه.  اخدتي حبوب ليه... وبلاش كدب 

رحمه. ايه... كنت مديقه و اخذتها.. عادي  يعني 

زهراء بتريقه.. عادي..يعني لا مش عادي.. بس مش هتكلم دلوقتي لم نروح بس 

ريوان. سبيها ترتاح  يا زهراء مش كده 

رحمه بابتسامه...والنبي قوليها يا ختي يا حبيبتي. ولا هو علشان انا مكسورة الجناح يعني 

الكل. ههههه‍هه‍ه

ريتاج كانت بتعيط ورا ريوان ورحمه اخدت بالها .. ايه ده ريتاج..مالك يا بنتي في ايه 

ريتاج حضنتها بحب كبير وحنيه .. دخلت لقيتك مغم عليكي.   قلبي وقف .  وكنت خايفه عليكي اوي 

رحمه بابتسامه.   متزعليش يا حبي... انا كويسه يا حبيبتي.  وبعدين لسه مش هموت دلوقتي.  غير لم استتك الاول ... واخلص من امك العقربه دي  

ريتاج ضربتها علي كتفها .. رحمه اتلمي دي امي 

رحمه بتريقه .رحمه اتلمي دي امي .... أن شاء الله تولعي انتي وهي في يوم واحد وساعه واحده وميعرفو يطفوكم ..الي بشبشب الحمام ...

الكل. هههههههه 

ريتاج ..هههههههه يخربيتك... بت انتي لمي لسانك شويه.  ابو شكلك..

رحمه ضحكت ... وكان صوتهم عالي 

ريوان.  نسيبك ترتاحي .

رحمه بخضه ... انتو رايحين فين 

ريوان بابتسامه .. هنطلع بره علشان ترتاحي 

رحمه بابتسامه.. لا خليكم انا مرتاحه كده 

مروان ومراد. احنا بره لو احتاجتو حاجه 

رحمه بابتسامه. تمام ... 

مروان. مراد طلعو  لقو رعد قاعد بره 

مروان باستغراب.. مدخلتش ليه 

رعد بابتسامه لانه سامع صوت ضحكها مع البنات.. لا.. هتتعب لو شفتني.. هي عامله ايه  دلوقتي 

مراد بابتسامه.. كويسه.. هتطلع كمان ساعتين كده 

رعد بارتياح. طيب الحمد الله.. انا همشي انا بقا 

مروان باستغراب.. مش هتدخلها.. معقول يعني 

رعد بابتسامه له... نفسي.. بس 

مروان بإصرار وابتسامه هو آخر ... مبسش ادخلها.. 

مراد باستغراب. هي ليه بتاخد الحبوب زي دي 

مروان .مش عارف بس الاول... روح طلع البنات من عندها 

مراد بابتسامه.. تمام اشطا. 

دق دق 

زهراء بابتسامه.. ادخل 

مراد دخل بمرح.. عامله ايه 

رحمه بابتسامه. كويسه الحمد لله

مراد بابتسامه ... يلا يا بنات... تعالو برا 

زهراء. ليه 

مراد. يلا بس 

زهراء و ريوان و ريتاج.. خرجو مع مراد 

زهراء باستغراب.. في ايه 

مروان بابتسامه.. رعد هيدخلها

زهراء بصدمه... ايه ... دي لم عرفت انها في مستشفى الجارحي بقت تصوت وتكسر في كل الحاجه جوي  .. مابلك بقا لم رعد يدخل. 

مروان بتهون... معلش هيدخل يشوفها ويطلع علي طول 

ريوان بابتسامه. ماشي 

اتجه رعد لغرفه وهو يشعر بأنهو يريدها داخل أحضانه... ولا تبتعد ولا يبتعد عنها ابدا... دخل من غير ما يدق الباب 

رحمه كانت بتلعب في شعرها .. وهو دخل 

رحمه بعصبية عكس الي جواها ...  انت ايه الي جابك هنا 

رعد بحنان. انتي كويسه 

رحمه. كنت.... كنت كويسه قبل ما تدخل .. بتبصلي كده ليه 

رعد بعيون حمرا وعصبيه.   انتي كنتي بشعرك قدام مروان ومراد ..

رحمه اتوترت اكتر.. انت مالك اصلا.   اطلع بره 

رعد بزعيق .. ردي عليا كنتي كده قدامهم 

رحمه سكتت فرعد عرف أنه صح راح مسك اديها وضغط عليها جامد بعصبية. بهدوء مخيف ...رحمه ردي ..كنتي كده قدامهم 

رحمه بدموع هزت راسها بلا... كنت لابسه حجاب 

رعد حس أن النار الي جوه بدأت تخمد قرب منها ومسح دموعها بحنيه و حضنها مع اعتراضها...انا اسف كنت هتجنن لم شوفتك كده ..اعتقدت أن مراد ومروان شفوكي كده بعدين اخد نفسه بارتياح .. كنت خايف عليكي اوي 

رحمه هي تبعده عنها ... ابعد عني 

رعد بعد عنها بابتسامه علي وجهه... بحبك 

رحمه. انا لا ... يلا اطلع بره .. مش انت كنت مستني قراري قراري أهو لا مش 

قطعها رعد وهو يضع يده علي بقها .. هتندمي عليها .بعدين اوي يا رحمه و مش بمزاجك يا رحمه انا هفضل احبك...و اسمعيها كويس يا رحمه . انتي ليا انا مش لغيري  سلام يا.... يا ري ري .. وخرج 

رحمه لسه مصدومه من الي قاله وبعدين ظهرت ابتسمت علي وشفتيها.. اللهي مجنون  

رعد طلع للكل

مروان بلهفه .. عملت ايه سمعتك كنت بتزعق ليه 

رعد بابتسامه .كل خير ... مكملش كلامه الا وسمع صوت حاجه وقعت في الغرفه عند رحمه 

الكل جريو عليها ودخلو لقو رحمه واقفه وسانبه على السرير والمحلول واقع على الارض

رحمه بابتسامه. ايه... كنت عايزه اخرج   اتخفقت من القاعده 

الكل ضحك... ههههههههههه 

زهراء بابتسامه... هتروحي فين 

رحمه بزعل طفولي ..اتخنقت عايزه اخرج.. عايزه اروح البيت.. بالله 

مروان بابتسامه. خلاص هشوف الدكتوره. واجي 

رحمه بضحك. بسرعه 

رعد كان بيبصلها ومبتسم علي حنانها .. لحد ما عينه جات في عينيها رعد غمزلها وهو مبتسم ..وهي بصت للاتجاه التاني ..بغضب  

بعد شويه رحمه طلعت والكل معاها 

زهراء وهي تفتح باب البيت. اتفضلو 

رحمه دخلت الاوضه و معاها ريتاج 

زهراء قاعده بره مع رعد ومروان ومراد ...تشربو. ايه 

ريوان ... لا شرب ايه.. تاكلو ايه 

مروان بابتسامه... لا ملوش لزوم خالص 

رحمه طلعت. ازاي ملوش لزوم 

الكل بص عليها كانت لابسه بنطلون قماش وبلوزه قصيره شويه. علي حجاب كل شويه بينزل من علي راسها  و كانت جميله

رعد منزلش عنيه من عليها وهو يضغط علي أيده. فتلك الطفله تريد أن تموت علي يده بسبب عنادها ..

زهراء بهمس لها...انتي ايه الي لبساه ده 

رحمه. والله لخليه يخلل وهو قاعد 

زهراء. ههههههههه مجنونه 

ريتاج بابتسامه. انا لازم امشي 

رحمه بزعل... ليه يا توتا. خليكي معايا 

ريتاجَ بابتسامه .. معلش يا رحوووم. مره تانيه 

رحمه بعصبية. لا خليكي معايا .. وبعدين دانتي هتباتي عندي انهرضه

ريتاج. ههههههه يا بنتي مش هينفع انتي ناسيه اخر مره عملتي في ماما ايه ...  ومن ساعتها وهي مش عايزاني ابص في وشك اصلا 

رحمه بضحك... عنيفه اوي امك دي ..

الكل ما عدا رعد الي ماسك نفسه بالعافيه عليها ..هههههه


ريوان. اقعدي يا رحمه انتي و زهراء هنا وتعالي يا ريتاج معايا 

ريتاج بابتسامه .. حاضر

رحمه وزهراء قعدو 

وريوان وريتاج بيحضرو الغدا 

زهراء بتفهم... مقلتليش ليه اخدتي حبوب من دي 

رحمه بزهق... يووه قلتلك كنت مدايقه... مفهاش حاجه 

زهراء بعصبيه.. بتكدبي ليه.. وانتي مش بتعرفي 

رحمه وهي تكلم مروان... حوش الموزه بتاعتك 

مروان. ههههههه حاضر بس يا موزه 

مراد.. هههههههههه 

زهراء. ماشي يا رحمه 

ريوان. يلا الاكل جاهز 

الكل قام وقعد على السفره 

ريوان بأبتسامه ...يا رب يعجبكو

مراد بيبصلها بابتسامه وسرحان فيها 

رحمه . اختي دي على فكره 

مراد بنفس الهمس. اختك دي مزه 

رحمه ضحكت بصوت عالي ... هههههههه 

رعد قاعد مدايق منها والي بتعمله والنار الغيره الي جوه بدأت تبان علي وجهه بدأ وجهه يحمر و يغط علي أيده بشده 

مروان بابتسامه. الاكل جميل تسلم ايدك 

ريوان بابتسامه. شكراا 

رحمه. انا الي مدياها الوصفه 

ريوان. بس بس.. مين الي عملت بيضه وعمل فرح بعدها.. 

الكل. ههههههههههه 

رحمه بزعل ... انتو  بتضحكو على ايه..... انا على شوية اكل..إنما ايه عنب. و شورت  على رعد.. و رعد ... سكتت و اتجهلته و كلمت مروان... انت مش اكلت من اكلي 

مروان بابتسامه .. الصراحه ... كان جميله تسلم ايدك 

رحمه بغرور... مرسي 

ريتاج بأمر... طيب كلي علشان تاخدي علاجك 

رحمه بزهق... لا. والله كده كتير عليا ... دانا خللت من كتر العلاج .. حرام .. 

الكل ما عدا رعد... هههههه هههههه 

ريتاج بابتسامه .. علشان تبطلي.. دلع 

رحمه بزعل.. قاسيه اني يا توتا .. هو علشان انا مليش حد هتيجو عليا يعني 

الكل ضحك  ما عدا رعد الي منزلش عينه من عليها ... ههههههه

زهراء بأمر .. بطلي كلام و كملي أكلك 

رحمه بتظمر ... انا مليش نفس 

زهراء ... كلي ... علشان دواكي 

رحمه بتنفيز .. حاضر 

رحمه ومراد بيضحكو وريتاج وريوان بيتكلمو على مراد ومروان وزهراء في عالم تاني  

رحمه بابتسامه... شبعت الحمد الله 

زهراء وهي تترك المعلقه .. تعالي ام اديكي دواكي 

رحمه بابتسامه. لا خليكي وانا هاخده لوحدي 

زهراء.. ماشي 

رحمه دخلت للغرفه  وزهراء وريوان وريتاج بيلمو الاطباق من علي السفره و رعد و مراد و مروان قعدو في الصاله 

دق دق 

رحمه ..تعالي يا زهراء 

دخل رعد وقفل الباب و وقف بكل عصبيه وهو يضع يده داخل جيب بنطاله 

رحمه بخضه.. يا مجنون انت ايه الي جابك هنا  اطلع بره 

رعد وهو يقرب منها. انتي عارفه انتي عملتي ايه.... 

رحمه بغباء ..عملت ايه 

رعد قرب وجهه من وجهها وبصوت كفحيح الأفاعي .. لو شوفتك بتتكلمي مع مراد ولا مروان ولا غيرهم .. والله يا رحمه .. هتزعلي وزعل جامد ... وبلاش تجربي عصبيتي .. علشان اول مره جربتيها اظن انها معجبتكيش 

رحمه افتكرت يوم المخزن واتوترت .. انت مالك اصلا... انا وانت مفيش بنا حاجه ولو سمحت اطلع براا 

رعد قرب منها وشدها لحضنه و قبل شفتيها بغل.. 

رحمه حولت تزقه بس فشلت فإستسلمت 

رعد بعد عنها وقال بهمس... انتي بتعتي.. انتي مراتي.. مرات رعد الجارحي .. وهقولها تاني بلاش غيرتي يا رحمه .. بلاش

رحمه بعصبية . ... انا مش مراتك و الورقه الي معاك بلها وشرب ميتها ... 

رعد كان واقف وساند على الحيطه ومربع ايده. خلصتي 

رحمه بزهق ... افففففف بره 

رعد قرب منها وهي بترجع لورا رعد بيقرب منها اكتر لحد ما حاصرها بينه و بين الحيطه رعد بحنيه . بحبك ... وعارف أنك بتحبيني 

رحمه بتوتر. كنت.... كنت قبل معرف الي حصل 

رعد بحزن. انا ذنبي ايه 

رحمه بدموع. ذنبك انك ابنه.... ذنبك انك لعبت بمشاعري ... عرفت ذنبك ايه ... ابوك قاتل وقتل عمي..... انت تعرف حصلي ايه لم عرفت ان عمي مات دخلت في مرحلت اكتئاب...... وغبت وقت كتير مبكلمش حد ولا حد يكلمني..كل ده علشان كنت متعلقه بعمي ...

رعد بحنان .. مين قلك اني بلعب بمشاعرك.  مشاعرك دي تخصني زي ما انتي تخصيني ....  بس انا بجد بحبك اوي ..... قبل معرف ان محمود يونس عمك 

رحمه وهي تمسح دموعها. انسا اني احبك تاني.... اسفه 

رعد بصلها شويه وهو يتأملها وبعدين اتنهد.. وانسي انك تبقي لحد غيري يا رحمه ..  وخرج 

رحمه قعدت مكانها وهي بتعيط... دخلت عليها ريتاج 

ريتاج. مالك يا رحمه. 

رحمه وهي تحضنها بعياط... تعبانه 

ريتاج بحنان... اهدي و قليلي في ايه 

عند الشباب

مراد. ومروان ورعد خرجو بأمر من رعد الي كان شكله متعصب 

زهراء وهي تكلم ريوان. القعده  كانت حلوه مش كده 

ريوان بابتسامه.. ايوه 

زهراء دخلت لرحمه لقتها نايمه في حضن ريتاج

زهراء باستغراب... نامت

ريتاج. ايوه.  انا همشي بقا 

ريوان باستغراب ... دلوقتي.. الوقت اتأخر

ريتاج بابتسامه... معلش.... يلا سلام بقا علشان ماما هتتعصب

ريوان . طيب يا حبيبتي. خلي بالك من نفسك... وبقي رني عليا طمنيني انك وصلتي 

ريتاج بابتسامه.. حاضر .. يلا باي.

ريتاج خرجت من البيت.  فضلت ماشيه في الطريق وهو شبه مظلم 

ريتاج بخوف.... افففف همشي ازاي كده مفيش نور 

... ايه القمر... ده

ريتاج بتبص وراها بخوف... لقت اتنين شباب

ريتاج بخوف. لو سمحت ابعد عني

الشاب الأول .. ليه يا قمر ... شايف يا صاحبي صاروخ من الاخر يعني. 

.. التاني بيبصلها بوقاحه.. .. يلا تعالي من غير اي صوت ..بدل ما نخدك غصب 

ريتاج اتجمعت قوتها  و زقته بعيد عنها  وجريت

الشاب الأول. الحقها هتهرب

الولدين جريو وراها

ريتاج وهي بتجري وتخبط في حد. انا اسفه

... انتي كويسه يا انسه 

ريتاج برجاء.. لو سمحت ساعدني 

جم الشابين. سبها احسلك دخلت عداد الموت

.. سيبها و احسلك وعداد الموت... لا دانت حلو بقا.. ههههههه انت عارف بتكلم مين 

الشاب. لا....يا شبح ... متعرفنا

.. شبح .. طلع مسدس وضربه في رجله..... عرفت يا توتو

الشاب. آآآآآآه

الشاب التاني اخده وجرى

ريتاج كانت بترتعش ورا الشخص الي انقزها

.. انتي كويسه

ريتاج. شكرا لحضرتك... انا كويسه

. طيب تعالي اوصلك..

ريتاج بتردد... لا.. ملوش لزوم .... 

.. اركبي متخافيش.... انا غيرهم... وانتي باين عليكي واحده مش من النوع ده

ريتاج. شكرا....... اسمك

.... اسامه

ريتاج بابتسامه. شكرا يا استاذ اسامه

اسامه بابتسامه. العفو.. اركبي

ريتاج . ماشي...

اسامه فتحلها باب العربيه . ادخلي

ريتاج دخلت العربيه. شكرا

اسامه بهدوء . اسمك ايه

ريتاج بابتسامه. اسمي ريتاج

اسامه. حلوو ريتاج 

ريتاج بخجل وطيبه... شكرا

اسامه حس من خجلها أنها طيب و خجوله .. اوصلك فين... اي حته انتي عيزاها

ريتاج بابتسامه ..اول الشارع.... حلو اوي

اسامه . قولى.. وانا اوصلك عادي مفيش مشكله 

ريتاج بابتسامه وشكر... لا حلوو كده. .. انت كتر خيرك.. وبجد شكرا ..

اسامه بابتسامه ... العفو ... وبعدين زي ما تحبي

اسامه وصل ريتاج... وريتاج  نزلت و اسامه اتحرك بالعربيه

ريتاج اول ما نزلت ..يخربيت حلاوت

امك. وانت امز واحد شفته.. 

استووووب نوصف اسامه 

اسامه ماهر ... شاب عنده 30 سنه في القوات الخاصة ... وسيم جدا.. وعنده دقن بشنب خفيف و عيونه سوداء ..عنده غمازه واحده توحد ربنا في خده الشمال ..

نرجع الروايه 

ريتاج دخلت البيت وهي بتتسحب وبتبص حوليها . بخوف 

الام ..كنتي فين يا محترمه 

ريتاج بخوف. ايه كنت كنت 

الام مسكتها من شعرها .. في واحده محترمه ترجع البيت الساعه 9 .. 

ريتاج بدموع. يا ماما كنت عند رحمه علشان تعبانه 

الام . رحمه رحمه رحمه. كل الي بيحصل مش ورا الزفته دي ... البت دي ملكيش دعوه بيها تاني. ولو شفتك بتكلميها .. هزعلك جامد.. و ها سفرك لخالك وهو يتصرف معكي 

ريتاج بزعل.. وايه دخل خالي في الموضوع .. لم ابويا بعيد الشر عنه يموت يبقا خالي ده ... يدخل في حياتي. ... ابعدي بقا 

الام بزهق.. مادما ابوكي معرفش يربيكي.. وبيدلعك يبقا انا اتصرف .. 

جه صوت من وراها... صابرين 

صابرين سابت ريتاج وريتاج جريت لحضن ابوها وهي بتعيط ..

ريتاج بدموع... هي بتعمل معايا كده ليه ..

الاب بص لصابرين بعصبية... اخوكي ملوش حكم علي بنتي .. طول ما انا عايش . فاهمه.... 

صابرين بعصبية. انت مدلعها زياده ...... 

الاب بعصبية. اعيش وادلعها ....و صوتك ده لو علا عليا تاني.   هتزعلي.  

الام كانت هتتكلم بعصبية لاكن قاطعها والد ريتاج .. صابرين لو ما دخلتيش الاوضه واتمسيتي وقلتي يا مسا .  اعتبري انك علي ذمة نفسك . بقا 

ريتاج بصت لابوها بصدمه وصابرين كذالك 

صابرين بصدمه.. . هطلقني 

الاب . كلمه كمان و هعملها... انا معنديش اهم من بنتي الوحيده 

صابرين دخلت جوه وهي بتعيط 

ريتاج.  بابا انت قسيت عليها اوي المره دي 

الاب قبل جبين بنته .. انا معنديش اهم منك يا حبيتي. يلا روحي نامي ومتفكريش في حاجه .. 

ريتاج بابتسامه.  ربنا يخليك ليا يا بابا 

الاب . ويخليكي لبابا يا روح بابا.   روحي يلا نامي. 

ريتاج بابتسامه.  حاضر. اه اه هو انا ممكن اروح لرحمه بكره علشان عيد ميلادها 

الاب بابتسامه .  اكيد يا حبيتي. روحي... انبسطي

ريتاج جريت جوه وهي بتضحك ..بحبك يا بابا 

♥️♥️♥️♥️♥️♥️💮💮💮💮💮💮

في قصر الجارحي


عند رعد في اوضة الرياضه بيطلع غلو في كيس الرمل الي قدامه وهو لا يرتدي قفازات مم اد الي إصابته بجروح ليست خطير  لاكن ينزف وهو لايزال يضرب الكيس و شارد في كلام رحمه 

رحمه بدموع ... كنت.. كنت قبل ما اعرف الي ابوك عمله

رحمه بعصبيه. ذنبك انك ابنه

رحمه بنفي. انسا اني احبك تاني.... انا اسفه

رعد بيفتكر كلامها و منظرها وهي بتعيط وتصوت  في المستشفى.. يطلع زهقه اكتر في كيس الرمل

مروان دخل عليه فجأه. رعد انت كويس

رعد الي قاعد على الأرض بتعب وبياخد نفسه بسرعه هز رأسه بلا 

مروان وهو يقرب منه. انت بخبر طيب طيب اهدي. ايديك بتنزف

رعد بتعب وهو ياخد نفسه بسرعه كبيره ... لا..

مروان بتهوين. طيب تعالي نطلع بره ..

رعد. انا ليه .....بيحصل معايا كل ده..... انا تعبت يا مروان.. 

مروان حضنه. اهدي.... عمري ما شفتك كده .. 

رعد . علشان رحمه غير....رحمه دي كل حياتي... 

مروان بابتسامه. نخطفها 

رعد ابتسم علي صاحبه المجنون ...هههههه ياريت والله نفسي اخدها ونروح مكان مفيش غيري انا وهي وبس 

مروان بابتسامه وهزار... طيب و صاحبك الغلبان تسيبه لمين 

رعد بجديه .. ما انت معايا بقالك 24 سنه ...المهم عايزك انت بس تجبها بكره وانا هتصرف بالباقي

مروان باستغراب..هتعمل ايه 

رعد بجديه.. هتفهم بعدين بس الاول.. رن عليها  

مروان بابتسامه ..ماشي يا عم ..

وطلع تلفونه ورن على زهراء

زهراء بابتسامه . ألو 

مروان بابتسامه وحب ..وحشتيني 

رعد ضربه علي كتفه... ما تنجز يا بني ادم انت 

مروان بضحك ووجع... اااااه .. في ايه يا عم انت مش حبيتي 

مروان بابتسامه لزهراء... رحمه فين اصل دراكولا عايز يكمن. عليها 

زهراء بابتسامه .. نايمه..اصل تعبانه شويه

مروان باستغراب.. مالها .

رعد بخوف .. مالها يا مروان 

مروان بصله . اهدي ثواني افهم ..

رعد اخد التلفون وفتح الاسبيكر 

زهراء بهدوء ...لا مفيش حاجه خطيره يعني .دي بس حرارتها مرتفعه شويه.. وهي كويسه 

مروان بحنان.. خليكي معاها وانا ها بعت الدكتوره تشوفها 

زهراء بتفهم.. ماشي

مروان بحب.. سلام يا قلبي 

مروان فصل مع زهراء و رن علي فهد

مروان بأمر.. ألوو فهد ... ابعت الدكتور لبيت رحمه.. عارف العنوان

رعد اخد التلفون بعصبية وغيره... فهد تبعت دكتوره... مش دكتور... فاهم 

فهد بتفهم.. فاهم يا بش مهندس... خلاص يا بيه.. هبعتها

رعد... تمام يا فهد ..سلام 

رعد... انا عايز أرحلها

مروان بابتسامه... للدرجه دي بتحبها 

رعد. بعشق... بحبها اوي يا مروان... مش عارف ..حصل ازاي وأمته. بس عشقتها...

🖤،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،🖤

في الصبح 

ريوان وساره الام بصوت عالي. عيييد ميلااااد ساااااعييييد

رحمه وزهراء قامو من النوم بخضه

رحمه بخضه... ايييه في ايه .. البيت بيولع ... امك ماتت 

الام بعصبية.. تصدقي بالله انتي مشوفتيش بربع جنيه تربيه 

رحمه بضحك .بتتجاب منين التربيه دي .يا ختي 

الام وهي ترفع الشبشب.. لا يا قلبي حماده هيقوم بالواجب 

رحمه نطت من علي السرير.  لااااااااء ..خلاص يا سطا انا اسفه 

ريوان وزهراء.. ههههههههههههه

الام وهي تبوس رحمه ... عيد ميلاد سعيد يا قلب ماما هفوتها المره دي ... بس علشان النهرضه عيد ميلادك 

رحمه بهزار.. يالهوي .... امي قلبها ابيض اجدعان 

زهراء. هههههههه

ريوان بابتسامه. عيد ميلاد سعيد يا حبيبي

رحمه وهي تزق أمها برفق بعيد عن السرير... وسعي وسعي يا ست الكل انا عايزه انام... ااااه ياني ياما...

ريوان باستغراب... طيب وعيد ميلادك 

رحمه بنوم .. مش عايزه... احتفل بيه اسنه دي..

ساره بصت لريوان باستغراب... ليه 

رحمه بنوم... كده

الام باستغراب... ليه برضو ده عيد ميلادك

رحمه. مش عايزه احتفل... عادي يعني ما كل سنه بحتفل بيه 

ريوان... بطلي عناد يا رحمه... هنحتفل بيه كلنا 

دق دق دق 

ريوان بابتسامه... انا هفتح

ريوان فتحت الباب... توتا. تعالي رحمه وزهراء جوه

توتي. وهي تدخل. سنه حلوه يا جميل. ههههههه

رحمه بنوم . توتا تعالي نامي في حضني. وسيبك من الناس دي .. 

ريتاج بابتسامه. ازيك يا طنط 

الام. حلوه يا حبيبتي

ريتاج بضحك .. . بت انتي قومي يلا  ... اه اه  أما أنا شفت واحد موز ..... يخربيت العسل

ريوان ورحمه وزهراء والام.ههههههه

رحمه بضحك... حسبي القلوب الي طالعه منك

ريتاج. ههههههه سيبكم.. مين القمرات الي عيد ميلادهم انهرضه

زهراء. انا.. هههههه

رحمه وهي تنعدل على السرير علشان تنام.. مش انا

ريتاج. نععععم.... وقربت منها وفضلت تزغزغها

زهراء. وريوان والأم. راحو معاها 

رحمه. ههههههههه خلاص.... هموت.... خلاص والله هتنيل علي عيني ..احتفل بيه 

ريتاج وهي تبوسها من خدها. هي دي رحمتي

عد اليوم عادي وجه اليل

الام كانت عامله جاتو لرحمه وزهراء.

الام وريوان وريتاج. سنه حلوه  يا جميل.... سنه حلوه يا جميل

رحمه وزهراء وهو يطفو الشمع. 

ريتاج والأم و ريوان سقفلهم

رحمه. خلصتو يلا انا داخله انام 

زهراء بابتسامه. رايحه فين في فستان جوه البسيه علشان ها نخرج...

رحمه باستغراب... هنروح فين 

زهراء بتوتر. ها .اه اه هنروح اي مكان نتفسح فيه ..... يلا نمشي 

رحمه بعناد . لا مش ريحه روحي انتي 

ريتاج بطيبه وترجي... يلا يا رحمتي بقا 

رحمه بعناد .. لا 

ريوان وزهراء وريتاج. ونبي ونبي ونبي ونبي 

رحمه بزعيق. باااس... حاضر هلبس 

الكل دخل يلبس 

ريتاج كانت لابسه فستان سماوي وحجاب وكانت جميله 

ريوان. كانت لابسه فستان جميل جداا بالون البنفسجي وحجاب 

رحمه وزهراء كانو لابسين فساتين جميله جداا.. بالون الأحمر وحجاب نفس الون بس فاتح شويه 

الام بابتسامه حنون ..جميلات اوي.... ربنا يحميكم

زهراء ..يلا 

البنات طلعت لقو عربيه مستنياهم بره 

رحمه بشك ... انتو هاتودوني فين .. انا شاكه فيكم 

ريوان وريتاج طلعو قعدو في العربيه 

زهراء بشرح . يا حبيبتي يلا دي عربيه بعتهالي مروان 

رحمه بشك ... والله.... أما نشوف اخرتها معاكي ايه 

زهراء. يلا 

رحمه وزهراء ركبوا العربيه 

ريتاج لرحمه . بابا زعق مع ماما انبارح ... وقل إنه هيطلقها 

البنات بصدمه. ايييه

رحمه بزعل. طيب وطنط فين

ريتاج .. في البيت بس بابا مش بيتكلم معاها ..خالص .. بس برضو ماما زودتها شويه .. 

رحمه بابتسامه..خلاص يا حبيتي متزعليش .. انا هتصرف.. وبعدين عمو سلمان بيحب طنط صابرين.. يعني مش هيطلقها أن شاءالله

ريوان وزهراء. باذن الله 

بعدها وصلو لمكان في غايه الجمال 

لقو مراد مروان واقفين بره 

مراد كان بيبص على ريوان بانبهار من جمالها ومتنح

ريوان اخدت بالها انها بيبصلها و انكسفت 

مروان لزهراء بحب ... ايه الحلاوه دي 

زهراء بكسوف . شكرا يا مروان 

مروان بغمزه .مروان 

زهراء بكسوف. مروان اتلم عيب كده  

مروان لرحمه ... طالعه جميله يا رحمه

رحمه بابتسامه.. شكرا يا روميو 

مروان بابتسامه ليها .. كل سنه وانتي طيبه

رحمه بابتسامه ..شكرا وانت طيب 

زهراء بتظمر ..وانا يا مروان 

مروان ضحك..هههههههه كل سنه وانتي طيبه يا روح قلب مروان 

ريتاج كانت واقفه بتبص عليهم مراد بيبص على ريوان ورحمه واقفه زعلانه 

جه صوت من و راهم. مش معقول مروان باشا ومراد باشا لا لا كده كتير عليا  

مروان بضحك .. اسامه اهلا. تعالي 

ريتاج اول لم سمعت اسمه بصت وراها

ريتاج و اسامه.... انت انتي 

مروان باستغراب.. انتو تعرفو بعض 

اسامه بابتسامه. ايوه... ولا ايه يا انسه ريتاج 

رحمه جريت على ريتاج بهمس. هو ده الموز

ريتاج بتوتر .. هو بشحمه ولحمه 

رحمه بصتله ..يابخدتك عنده غمازات ..

ريتاج. هههههههه 

الكل دخل وزهراء واقفه مع مروان. ريتاج بتتكلم مع اسامه وريوان ومواد بقوو بيتكلمو وبضحكو مع بعض. رحمه قاعده لوحدها زعلانه 

ريتاج. وانت بتشتغل ايه 

اسامه. انا ظابط في الجهاز الخاص.. 

ريتاج. واو انا لسه طالبه امتحانتي قربت وان شاء الله فنون جميله

اسامه بابتسامه. ربنا معاكي 

ريتاج. شكراا 

عند ريوان. 

مراد بحب .. اول مرا اتقبلنا...... معرفش عملتي فيا ايه 

ريوان. ا... قطع كلامها مراد.متتكلميش غير لم اقول كل الي في قلبي.... ريوان انا بحبك من اول مره شوفتك فيها.. بقالي سنه ونص.بدور عليكي... بس خلاص انتي معايا. انا بحبك قولتي ايه 

ريوان باستغراب.... بتحبني انا 

مراد بحب . ايوه 

ريوان بتوتر ..طيب انا هروح اشوف زهراء 

مراد قعد بخيبت امل ... فهي رفضته .. لاكن قطع شروده ريوان . 

ريوان بابتسامه. وانا كمان بحبك علي فكره.  وجرت .

مراد لسه مصدوم بعدين فاق.  بت انتي يا بت قلتي ايه قلتي بحبك .يالهوي... خدي يا بت . أحلفي انك قلتي بحبك 

ريوان ميته ضحك عليه 

عند زهراء. 

زهراء بزعل. قول بقا ايه الهديه 

مروان بحب.. . لا....اصبري 

زهراء. لا مش هصبر. قول يلا 

مروان. رحمه مالها 

زهراء بهدوء ... مش عارفه.. هي اصلا مكنتش عايزه تحتفل 

مروان باستغراب..ليه كده 

زهراء ..علمي علمك ..

بعد مده اشتغلت اغنيه هاديا 

مروان بابتسامه لزهراء .. تعالي 

زهراء باستغارب..بس انا مبعرفش ارقص سلو 

مروان بابتسامه.. ها علمك 

زهراء ومروان وريوان ومراد وريتاج و اسامه قعدو يرقصو على اغنيه هاديه 

رحمه حست بالزعل وقامت وقفت و جت تمشي لقت الي ماسك ايديها وجزبها ليه له .

رحمه بدموع. رعد

رعد بابتسامه ..يا عيون رعد 

❤️❤️❤️❤️❤️❤️❤️

Rahma Ashraf

غرام الرعد

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري 

متنسوش تصلو علي النبي صلى الله عليه وسلم ✨🌛
البارت30 🌼🖤
رحمه بدموع. رعد
رعد بصلها بحب مخلوط بشوق جزبها من خصرها لحضنه وهو ينظر لها بابتسامه جميله فقط 
رحمه بدموع وتوتر .. رعد ابعد لو سمحت ابعد
رعد بيبصلها و مبتسم قرب منها وهمس .. الله العظيم وحشتيني اوي يا مجنونه 
رحمه بعصبية .. انا مش مجنونه .. وابعد بقا .. علشان والله هصوت والم عليك الناس ..
رعد بابتسامه .. طيب اسكتي وعيشي الحظه .. وارقصي عدل 
رحمه بعصبية. لحظت ايه وبعدين مبعرفش ارقص ابعد بقا 
رعد بابتسامه..بقولك ايه. 
رحمه لا رد 
رعد بابتسامه.. ردي بقا بكلمك
رحمه بعصبية. نعم عايز ايه 
رعد بابتسامه و وقاحه وهو بيغمزلها . قربي شفايفك حمرا أشوفها مالها 
رحمه انصدمت من جرأته ووجهها احمر جامد وقالت بتوتر.. بطل قلت ادب يا بش مهندس 
رعد بابتسامه... ماشي ماشي .. 
رحمه بصتله . .انت ليه ضحكت عليا 
رعد بهدوء . رحمه مش ابويا الي قتل عمك.والدليل أن ابويا انقتل قبل ما انتي تيجي ب6 سنين 
رحمه انصدمت و سكتت وبعدين قالت بتوتر... ازاي والصور .. 
رعد بهدوء. البش مهندس ادهم الجارحي .كان عنده توأم يا رحمه عمي اسمه عمر الجارحي . بس ده كمان اتوفا من سبع سنين
رحمه بتوهان . انت هتضحك عليا تاني .
رعد بجديه... انا عمري ما ضحكت عليكي .. قبل كده ولا ابعد كده 
رحمه بدموع. لا انت كداب اوي علي فكره. ... لا وممثل شاطر كمان 
رعد بصلها شويه وسكت بعدين قال بهدوء .. طيب ... يا رحمه انتي تحبيه ..
رحمه بصتله وهي ساكته...
بعد شويه الاغنيه خلصت 
رحمه سابتهم ومشيت قعدت بعيد عنهم 
رعد وهو يسلم على اسامه بابتسامه .. ازيك 
اسامه بمرح .. تمام يا صاحبي .. وانت 
رعد وهو ينظر لرحمه بحب ..  الله قلبي مغلبني شويه
اسامه ضحك ..ههههه قصدك رحمه 
رعد بابتسامه .. ايوه هو في غيرها مطلع عيني ... .. اروح اشوفها بقاا واجي 
اسامه بابتسامه..اشطا يا صاحبي ..
رعد اتجه لرحمه وقعد جنبها. كل سنه وانتي طيبه  يا قلب رعد 
رحمه بصتله وسكتت
رعد بابتسامه... مش عايزه هديتك 
رحمه بصتله بعصبية مش عايزه منك حاجه امشي يا رعد لو سمحت .
رعد شبك أيده في اديها وقبل يدها .. قومي..
رحمه بتوتر. علي فين 
رعد قام وشدها ليه وشالها غصب ... مكان هيعجبك.. 
رحمه ضربت علي صدره جامد . ابعد عني نزلني 
رعد بابتسامه..ااااه.. طيب ليه بس كده... متخفيش مش هخطفك 
رحمه بعصبية. يعني انتي معملتهاش . ما انت عمتها .. 
رعد اخد نفس عميق وخرج من المطعم وقعد رحمه في العربيه وركب و اتحرك لمكان مجهول 
عند زهراء ومروان واكل 
مراد بابتسامه . يابنتي انطقي بقا. قلتي ايه 
ريوان بعند ..انسي يا بس مهندس يا بتاع السكرتيره ...
مراد بصدمه ..بتاع ايه 
ريوان ضربته علي كتفه ..بتاع السكرتيره يا بابا. ايه شوفتك وانت بتقولها مش هتحن ولا ايه يا قمر. 
مراد بتوتر... دي كانت نزوه 
ريوان بعصبية. ماشي يا بتاع النزوه سلام. ومشيت 
مراد حط ايده علي شعره بتوتر 
❤️،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،,❤️
عند رعد 
وقف العربيه عند شارع مظلم  
رعد بابتسامه. انزلي 
رحمه بصتله وبعدين بصت قدامها بعصبيه.  مش هنزل 
رعد اتنهد ونزل من العربيه وراح عن باب وفتحه ودخل رأسه ليها بصلها بحب .. انزلي 
رحمه بعصبية. يوووه بقا لا قلت لا 
رعد اخد نفس عميق وهو يشم ريحتها الحلوه وبعدين فجاه شلها رفعها من الكرسي 
رحمه بخضه ..رعد رعد نزلني 
رعد بهدوء .. حطي راسك علي كتفي علشان هتتخبطي 
رحمه بعناد .لا 
رعد بصلها بعصبية فهي خافت ولفت أيدها علي رقبته وحطت راسها علي كتفه وهو خرج بيها من العربيه وهي لاتزال تضع رأسها علي كتفه رعد بصلها لقاها مغمضه عينيها بصلها بحب  ووقف بيها قدام بيت متوسط الحجم لاكن يبدو أنهو غالي الثمن .ومزين باجمل الزينه  وهي لاتزال كمان هي 
رعد بابتسامه.. انا عارف اني وحشتك بس احنا وصلنا 
رحمه فتحت عينيها وبصتله بعصبية وبعض الصدمه.  نزلني 
رعد بابتسامه.. ليه ما تخليكي كده شويه
رحمه ضربته علي صدره بغيظ ......قليل الادب 
رعد بابتسامه . طيب بصي علي البيت هيعجبك 
رحمه بعناد وهي تغمض عينيها . لا 
رعد قرب بأس يعونها وهمس.. علشان خاطر رعد... 
رحمه فتحت عينيها بصدمه وبعدين بصت للبيت وصدمتها بقت صدمتين البيت من دورين جميل جدا لونه هادي .. وفيه زينه هاديا بالون البنفسجي لونها المفضل وفيه يفطة مكتوب عليها بعشقك يا غرام الرعد 
وفيه ورد كتير في المكان .. رحمه بصتله بصدمه وقالت بتوتر.  م.مين..غرا..غرام الرعد دي 
رعد بابتسامه وهو يضع جبينه علي جبينها ..انت قلب وعقل رعد .  بقيت مغرم متيم بيكي .انتي . .. بقيتي غرام الرعد وبس .. 
رحمه دموعها نزلت . طيب.طيب نزلني 
رعد نزلها ومسح دموعها .. طيب انا جايبك هنا علشان تعيطي. 
رحمه بهدوء . بيت مين ده 
رعد بابتسامه. البيت ده شاف قصة حب البش مهندس ادهم ومراته  .. وعايز بداية قصتي انا وانتي قصت غرام الرعد تبقا في البيت ده .... فيه كل طفولتي وذكرياتي الحلوه والوحشه ..بس معتقدش إن كان ايه ذكريات وحشه .. كان فيه كل حاجه حلوه. امي ابويا كان فيه دفئ وحنان وحب ... كان فيه ظهر يا رحمه. عمرك حسيتي انك ملكيش ظهر يسندك .. عمرك حسيتي ان حد جه اخد منك كل حاجه ومسبش حاجه خالص .. 
رحمه كانت بتبكي علي الوجع الي في صوته 
رعد مسح دموعها تاني وابتسم .. بس تعرفي كل حاجه اتغيرت من وقت ما جيتي انتي... لقيت كل حاجه كنت مفتقدها .. ونيس حب حنان دفئ كل حاجه كنت محتاجها وكانت نقصاني انتي الي ملتي مكانها .. بحبك يا ري ري  
رحمه مسكت أيده الي كانت علي خدها ورعد كمل كلامه .. تعالي ندخل ..علشان عايز اوريكي حاجه 
رحمه بدموع. هو هو انا ممكن اخد اليفطه معايا البيت 
رعد ضحك .. عيوني اليفطه وصاحب اليفطه تحت امرك تعالي يلا.  وسحبها وهو ماسك ايديها للبيت 
رحمه شافت بيت كبير اوي من جوه ليه سلالم بتودي للدور التاني كان المكان جميل اوي اوي يعني ومتزين احلا من الي بره وفي كل مكان فيه كلام حب زي .. "كنت اعلم بأن الله لم يتركني الا ويعوضني.   وكان عوضه هو اجمل ما في الكون "
بحبك يا ري ري 
غرام الرعد .. اسمك إلي انحفر في اعماق قلبي
 .رحمه فضلت تلف حولين نفسها بانبهار وبعدين بصت لرعد. كل ده ليا انا ..انا طيب يعني انا مش حلوه زي البنات الي عيونها خضره وشعرها اصفر وبنات فورتيكا دي 
رعد ضحكت .. عرف انها دخلت علي صفحته الشخصيه وشافت كرستينا ..اولا دي كرستينا .. عميله من شركه اسمها المؤيدي  ... ودي صوره للاخبار وبس .. بس بين عليكي متابعه وغمز
رحمه بتوتر.  لا متابعه ولا حاجه مش علشان دخلت علي صفحه الشخصيه بتاعتك الف وخمسين مره بالغلط يبقا متابعه 
رعد ضحت بصوت عالي وانخطف قلب رحمه واتوترت
رعد بصلها . تعالي اقعدي انا. 
رحمه قعدت علي الكنبه .. أهو جيبني انا ليه بقا 
رعد طلع تلفونه وجاب فيديو... ومد أيده لرحمه ... اهوو شوفي الفيديو ده  وقرري  هتعملي ايه.. بعدها.. قبل يدها. وحشتيني على فكره.. وكمل بابتسامه. بحبك يا مجنونه 
رحمه بصتله بخجل وكسوف وبعدين اخدت التلفون وهي تحاول تداري ابتسامته وفتحت الفيديو   ورعد قام من جنبها ومشاا اختفي في البيت 
رحمه بتتفرج على الفيديو بدموع 
كان فيه حامد وهو بيقول كل حاجه وهو وعمر الجارحي الاخ التوأم للبس مهندس ادهم هم  الي قتلو عمها مش ادهم الجارحي 
حامد بتعب... انا حامد باشا المنياوي .. اعترف أن مش البش مهندس أدهم الجارحي الي قتل محمود يونس انا وعمر الجارحي الي قتلناه انا حامد المنياوي الي قتل محمود يونس وعمر هو الي خطت لكده بعد موت ادهم.  عمر التحم شخصيت ادهم علشان يعرف ياخد الاملاك كلها لوحده 
انا وادهم وعمر ومحمود كنا عاملين شراكه مع بعض وبعدها الفلوس كتر في أيدي طمعت فيها لوحدي فحولت اقتل محمود يونس .بس فشلت.... وحولت اقتل ادهم الجارحي وفشلت لحد ما نجحت وقتلته هو ومراته وابنه حطيته في ميتم وبعدين اتجهت لمحمود علشان اقتله أهو كمان تاني. بس فشلت ... وانكشفت من عمر .. ساعتها هو الي قالي علي خطته تبين أن محمود انتحر مش انقتل ونفزت فقتلت محمود ولبستها في أدهم الي مات وكده طلعت من القضيه سليم وضربت عصفورين بحجر واحد ...بعدها حسيت ان عمر هيكشفني بس بعديها قال إننا نقسم الفلوس وهو يسافر بعد ما جابر الجارحي طرده من البيت .. أخد مراته وسافر وانا كملت هنا في مصر .. واتجوزت وخلفت  أنا حامد باشا المنياوي .. انا قتلت ادهم الجارحي ومحمود يونس 
الفيديو خلص
رحمه قامت وقفت و افكارها بتروح وتيجي ودموعها نزلت مش عارفه تفكر في ايه وازاي كل ده حصل.  وازاي هي قالت كلام قاسي لرعد .. مع انها المفروض تشغل دماغها شويه.  ازاي ادهم الجارحي يقتل عمها وهو ميت قبل ما تيجي علي الدنيا.  وعمها مات وهي عندها ست سنين 
فضلت تدور علي رعد حوليها مش موجود . راح فيه 
رحمه بصوت باكي. رعد .. رعد انت فين رررررعد 
رحمه بدموع وانهيار . رعد انا اسفه علشان خاطري اطلع. 
رعد طلع من الحمام وهو بينشف شعره ... في ايه يا رحمه مالك 
رحمه جريت عليه وحضنته جامد جدا ودموعها نزلت.  انا انا اسفه والله اسفه .. 
رعد بعد عنها بزعل مصتنع . لا مش مقبول... انتي عارفه انتي قلتي ايه. قلتي اني كذاب.  اني ممثل شاطر اني بلعب بمشاعرك 
رحمه مسكت أيده . انا اسفه 
رعد بص الاتجاه التاني وسكت 
رحمه بدموع ومسكت أيده بندم ... رعد انا اسفه... والله اسفه.  أنا ماكنتش زعلانه علي أن ابوك قتل عمي. ..علشان انت ملكش ذنب ... أنا زعلانه علي انك خبيت عليا مع انك قلت انك مش هتخفي عني حاجه تاني ... انا اسفه. كنت بعمل كده... علشان اشوفك هتسبني ولا هتفضل متمسك بيا .. كنت بتدلع عليك يا رعد
رعد بصدمه ...يعني ده كان دلع عليا مش زعلانه 
رحمه بتوتر وابتسامه وهي تمسح دموعها ....تؤ تؤ دلع 
رعد بصدمه. يا راجل .وانا الي كنت زعلان علي زعلك .
رحمه عيطت وقعدت علي الارض . ما انت مبقتش تحبني 
رعد نزل لمستواها..طيب مين الي كان رافض يكلمني 
رحمه بصتله ..انا 
رعد ..مين الي قال مش عايزه اشوف وشك تاني 
رحمه بدموع. انا 
رعد بابتسامه.. ومين الي قال ابعد عني يا بش مهندس 
رحمه بدموع اكتر. انا 
رعد بابتسامه..يبقا مين الي يزعل انا ولا انتي 
رحمه بدموع تفرك في عينيها. انا 
رعد ضحك وسحبها من خصرها لحضنه وهمس.. طيب خلاص  اهدي .
رحمه بدموع. لسه بتحبني 
رعد شدد عليها في حضنه.. قولي بقيت بعشق نفسك .يا ري ري 
رحمه همستله بحب كبير وخجل .. بحبك يا رعدي 
رعد فضل مصدوم شويه وبعدين طلعها من حضنه .. قلتي ايه 
رحمه بكسوف ..لا بس بقا 
رعد قبل يدها ..علشان خاطري .قلتي ايه 
رحمه بحب وهي تنظر لعيونه الرماديه ..بحبك يا رعدي بحبك 
رعد بضحك .مين رعدي ده انا اسمي رعد 
رحمه شددت علي أيده وحضنت دراعه .. لا انت رعدي وبس ..بحبك يا رعدي 
رعد حضنها جامد وهو بيحمد ربنا .. علي التعويض الي ادهوله حضنها بكل ذرة حب .. بكل عشق ... رعدك رعدك .....بحبك يا غرام الرعد
❤️""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""❤️
عند زهراء ومروان ..
شويه وجابو تورته وكانت محطوت عليها صوره لزهراء
الكل. سنه حلوه يا جميل ..سنه حلوي يا جميل 
زهراء طفت الشمع هي وريوان و ريتاج مع بعض 
مروان اد هديته لزهراء الي كانت عباره عن خاتم الماظ جميل اوي وصغير مش كبير 
مروان وهو بيلبسها الخاتم ... بحبك يا زهرة قلبي 
زهراء بكسوف . احم شكرا يا بش مهندس 
مروان بضحك..بش مهندس 
مروان بهمس ليها. بكره هتبقي في بيتي ..يا جميله 
زهراء بنفس الهمس ..لم يجي بكره ده  

أم ريوان ومراد 
مراد قرب منها وهمس . اسف 
ريوان بصتله وبعدين جات تمشي مسك ايديها 
مراد بعصبية. هو فيه ايه بقا هو انا هجري وراكي .. ماقلت اسف.  وبعدين .. انتي عارفه انا  مين.  مراد سالم الالفي يعني ... البنات تتلقح تحت رجلي وانا ولا اعبرها .. مش هتيجي واحده زيك وجريني وراها 
ريوان بصتله بصدمه والدموع في عينيها سحبت ايديها من أيده بزعل... وانا مطلبتش منك تحبني يا بش مهندس .. وثانيا .. انا بكرهك يا مراد .. وبصتله ومشيت بعدين عنه 
مراد ضرب رجله في الأرض بعصبية وراح لمروان .. 

ريتاج .. طيب يا طنط جيه... طيب متعرفيش ماما فين .. .... طيب. جيه.. خليها عندك وانا خمس دقائق و هكون عندك ..وفصلت 
اسامه ..في ايه 
ريتاج بتوتر . انا لازم امشي...دلوقتي .. اسفه جدا وكانت فرصه سعيده ..
اسامه .. طيب استني اوصلك 
ريتاج بعصبية. هتوصلني بصفتك ايه. لو سمحت. متتجاوزش حدودك معايا .. انا مش عارفه ليه كل بيدخل في الي ملوش فيه ..
اسامه بصلها بعدم فهم وصدمه بس قال بأسف.  انا اسف يا انسه ريتاج . بس شايفك متوتره فقلت اوصلك .. علي العموم اسف. ومشي 
ريتاج وقفت عايزه اروح تتاسف وفي نفس الوقت المشكله الي في البيت ..بس جريت لزهراء 
ريتاج بابتسامه خفيفه . انا لازم امشي يا حبيبتي ..
زهراء بابتسامه.. هتروحي فين وبعدين ما احنا هنمشي سوي استني.
ريتاج .معلش علشان في موضوع في البيت ولازم امشي..
ريوان بحزن .استني خديني معاكي .. انا كمان تعبانه وعايزه امشي 
مراد واسامه واقفين جنب بعض بيبصلهم 
مروان . طيب تعلو يلا نوصلكم ... 
زهراء بابتسامه..تمام يلا. هي رحمه فين 
مروان بابتسامه..رعد هيبقا يوصلها يلا 
الكل ركب العربيه 
مراد ومروان والبنات في عربيه واسامه استأذن أنه هيمشي وفعلا مشي بعربيته 
زهراء بهمس ..هو في ايه 
ريتاج بهمس . بابا وماما اتخانقو وبابا طلق ماما 
ريوان وزهراء ..نعم ..
مروان باستغراب..في حاجه 
زهراء . لا يا حبيبي . بنتكلم بس.  
مروان بابتسامه..ماشي. 
ريوان باستغراب ..طيب وامك فين
ريتاج بتوتر وحزن ..عند طنط سها الي جنبنا 
زهراء طلعت تلفونها ورنت علي  امها .. الو يا امي. عامله ايه يا حبيبتي 
الام ..اتاخرتو ليه يا بت انتي 
زهراء بضحك .بقا أنا بقولك يا حبيتي. تقولي يا بت. ماشي يا امومه.المهم.عمو سليمان . طلق طنط صابرين 
الام بصدمه. ايه أمته ده 
زهراء .. اه لسه من شويه وريتاج زعلانه فهنروح معاها علشان... نحاول نصلح الأمور ... وانتي تعالي بتاكسي تتكلمي مع طنط صابرين 
الام .. تمام يا حبيتي .. روحو معاها متسبوهاش ..يا زهراء 
زهراء. سلام يا عيون زهراء 
الام بضحك . سلام يا ختي... 
زهراء لريتاج .ماما في الطريق لهناك وان شاء الله مش هيحصل حاجه .. 
ريتاج دموع. يا رب 

💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
في غرام الرعد
رحمه قاعده علي الكنبه وماسكه البوم الصور .. مين دي 
رعد بيبصلها بتوهان . حبيبتي 
رحمه بغيره. نعم 
رعد فاق لنفسه. في ايه 
رحمه بعصبية.. بقولك مين دي تقول حبيبتي 
رعد بص علي الصوره لقاها بنت.. اه دي فاطمه بنت عمي. عمر. بس اتوفت من زمان انا اكبر منها بسنتين 
رحمه بابتسامه. ماشي بحسب كنت اقتلك 
رعد شدها لحضنه وبص لعيونها .. وهون عليكي .
رحمه هزت راسها بلا زي الاطفال .. لا 
رعد بأس جبينها وضحك
رحمه بعدت عنه .. وكملت انها تتفرج علي الصور... دول مين ايه ده ده شبهك اوي .وبس عيونه زيك .والشبه زي الصور الي ورهالي الراجل ده .. 
رعد اخد منها الصور . بصي يا ستي. ده البش مهندس ادهم .. ودي مراته الي هي امي اسمها بص لرحمه ..مش فاكر .. المهم أن دي امي 
رحمه بحزن .هو انت ليه مبتقولش بابا وماما 
رعد بابتسامه. مش عارف ممكن علشان عمري ماحسيتهم ..... فرت دمعه من عيونه بس مسحها بسرعه وبص لرحمه .. استني هوريكي عمي ..  اهو يا ستي. ده بقا عمي عمر 
رحمه شالت الصور م أيده وحضنته بحزن بعد ما شافت الدموع الي كانت في عنيه .. لو مش عايز تفتكرهم مش مهم اشوفهم .. انا مكتفيه بيك انت 
رعد طلع من حضنها ومسح دموعها . لا يا حبيتي.   عادي... 
رحمه قالت بهزار . عايزه اشوفك وانت صغير 
رعد ضحك .. ثواني ..وفضل يدور في الصور .. أهو. شوفي 
رحمه  بصدمه. اييه ده انت 
رعد بابتسامه.. اه مش شبهي 
رحمه بصتله.. اصلي الصراحه .. كنت بحسبك هتبقا مكشر وعصبي وكده يعني.. لا بس طلعت ظريف ولطيف وعمري ما اتخيلتك صغير 
رعد ضحك علي كلامها .. يعني انا جيت علي الدنيا كبير .... لا اكيد كنت صغير ولطيف وظريف  .بس.. الدنيا هي الي بتبني الشخصيتك يا رحمه ... وانا شفت كتير في حياتي. فا علشان كده بقيت كده بقيت البش مهندس رعد الجارحي .. غول معمار .. الوحش النائم .. 
رحمه ابتسمت ليه .. انا بحب شخصيتك اوي علي فكره 
رعد قرب منها بخبث .. لا وانا بحبك اكتر  علي فكره متعرفيش كده 
رحمه بتوتر . رعد بطل قلت ادب عيب يا حبيبي كده 
رعد وهو ينظر لشفتيها.  طيب بعد حبيبي دي منش باعد وقرب منها اوي 
رحمه كانت متوتره مع قربه ..
لاكن قطع لحظتهم رنين تلفون رحمه ..
رحمه بتوتر. رعد التلفون بيرن ابعد ..
رعد كان كل مغيب عن الوعي.  سيبك منه
رحمه بابتسامه..مينفعش ابعد بقا... رعد ابعد ..وزقته
رعد بعد وحط أيده علي وجهه بغضب 
رحمه بصتله وضحكت علي شكله وردت علي ريتاج 
رحمه بابتسامه .قلبي 
ريتاج بدموع. انتي فين 
رحمه باستغراب . مالك يا عمري... انتي كويسه مالك بتعيطي ليه 
في الوقت ده رعد كانت بيبوس في اديها ويبصلها
ريتاج بدموع ..  بابا طلق ماما .. يا رحمه 
بحاول انا زهراء وريوان نصلحهم مش راضيين 
رحمه بصت لرعد بعصبيه لانه بيبوس باطن اديها.. طيب يا حبيبتي اهدي وانا جيه أهو يا حبيبتي.  خليكي مع طنط صابرين علشان هتبوظ الدنيا.  سلام 
ريتاج. سلام 
رعد شدها ليه .  هتروحي فين
رحمه بتوتر. طيب ابعد علشان اعرف اتكلم 
رعد بابتسامه ..خليكي كده و اتكلمي 
رحمه بتوتر وخجل .بصو يا سطا. لازم امشي علشان ريتاج محتجاني .. انا عايزه امشي. ..
رعد بابتسامه ....تمام هوصلك .. وبعدين انا كمان عايز ارتاح علشان مسافر بكره 
رحمه بصتله بصدمه .مسافر 
رعد بابتسامه. اه ما انا قلتلك 
رحمه بدموع ..بس انا فكرتك بتقول كده علشان ممشيش 
رعد بابتسامه . لا يا قلبي ..مسافر..... روسيا بكره بليل أن شاءالله 
رحمه .. هتتأخر هناك 
رعد بابتسامه. شهر 
رحمه حضنته.. هتوحشني اوي 
رعد ضمها ليه بحب .. وانتي يا عيون رعد .
💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
عند ريتاج 
ريتاج بدموع.. بس يا ماما ..علشان خاطري خلاص بقا. 
صابرين بدموع وانهيار .. طلقني .ومفكرش فيا ..
ريتاج بتمسح دموعها ..طيب اهدي يا حبيبتي. بابا بيحبك ومش هتهوني عليه 
صابرين بدموع. ما خلاص هنت .. وطلقني 
ساره ماما زهراء ورحمه باستغراب.  طيب و ليه تقفي تزعقي قصاده 
صابرين. امال اسيبه يزعقلي وانا ساكته 
ساره بتفهم. يا حبيبتي. انتي عارفه ان سليمان بيحبك .. بس هو لم بيزعقلك بتبقي انتي عامله حاجه غلط .وبعدين مش بالزعيق يا صابرين .... لقتيه متعصب مترديش وهو لم يهدأ هيجي يراضيكي .بس انك تقفي قصاده كده .. فا انتي بتصلحي الغلط بغلط 
صابرين بدموع .يعني انا الي طلعت غلطان في الاخر 
ساره بابتسامه. انا ملقتش كده .انتو الاتنين غلطانين .. ولازم واحد فيكم يتنازل دلوقتي ويروح يصالح التاني علشان الموضوع ينحل 
صابرين . يبقا هو الي يتنازل ..
ساره قامت بعصبية. انت حره بقا. ودخلت البلكونه وزهراء وريوان وريتاج راحو لسليمان يتكلموا معاه 
💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
في الطريق لبيت ريتاج 
رحمه بفرح... اليوم انهرضه احلا يوم في حياتي كلها اقسم بالله 
رعد بابتسامه ويبوس اديها .. يارب ديما فرحانه كده 
رحمه بصتله بحب.. بحبك اوي علي فكره 
رعد ضحك .. بعشقك يا
رحمه بفرح. يا ايه 
رعد بابتسامه وبصلها .. يا غرامي 
رحمه انكسفت ووجهها احمر وبصت الاتجاه التاني 
رعد باستغراب. رحمه 
رحمه بضحك.. اسكت علشان انا عامله مكسوفه دلوقتي 
رعد ضحك جامد علي جنانها .. وربنا مجنونه 
رحمه بصتله ..وقف هنا بقا.  وصلنا ..شكرا اوي .. 
رعد بأس ايديها .. خليك بالك من نفسك 
رحمه بابتسامه. حاضر. سلام 
رعد حضنها وهمس . بحبك يا غرام الرعد 
رحمه بنفس الهمس.. علي فكره انت كل مره تحضني و احم.. مع انك قلت مش هجيب جنبك غير لم تبقا قدام الكل مراتك 
رعد خرج مع حضنها.   وفاضل مين ميعرفش انك مراتي.  تقريبا مستشفي الجارحي كلها عرفت انك مراتي. ومروان وريوان وزهراء ومراد واسامه وريتاج. فاضل مين 
رحمه قربت منه وبهمس... ادخل من الباب يا بش مهندس. احنا بنتنا مش اي بنت .. يا باشا 
رعد قرب وجهه ومنها .. دي ست البنات كلها .. 
رحمه ابتسمت ونزلت وهي مكسوفه .. سلام .ومشيت وهي تشاورله وبتضحك .
غافله عن من كان يشاهدها من بعيد وهو مصدوم فكانت ساره والدتها الي شافتها وهي نازله من عربيه وبتضحك واتخيلت راجل قاعد في العربيه بس مش عارفه تشوفه .. دموعها نزلت.  هل بنتها الي ادتها ثقتها كلها .  تعمل حاجه زي دي .... مسحت دموعها ودخلت جوه 
الباب بيخبط ..دق دق 
ساره بهدوء. انا هفتح  وراحت تفتح . 
رحمه بابتسامه . ايه ده دي ساره هنا. حضنتها .. اقسم بالله وحشتيني 
ساره بهدوء . وانتي كمان يا حبيبتي.. ادخلي 
رحمه باستغراب. مالك يا امي 
.الام.. كويسه يا رحمه.  شوفي خالتك صابرين . 
رحم دخلت لصابرين . مع اني زعلانه منك وشايله كتير منك. بس متهونيش عليا.  اسيبك وانتي مطلقه. يا وليه دانتي المفروض تفرحي... وهي تقعد .الله ياني يقطع الجواز وسنينه السوده ي اختي .. دانا ياختي بصحي من الساعه 9 الصبح انضف واغسل وامسح.. وأحضر الغدا للبيه. ااااه يا عصعوصتي ياني 
صابرين ضحكت وهي بتمسح دموعها . مجنونه...
رحمه بابتسامه .. قوليلي يا ختي عمل فيكي ايه الرجل الي من غير قلب ده ...  كل الرجله كده يختي.   اااه اااه..مفاصلي. عضمي. جسمي. الواحد ياختي عايز قطع غيار بني ادمين 
الكل. هههههههه 
صابرين ضحكت ..... هههههه دا انتي مصيبه
رحمه قامت.  هروح اشوف سلومتي بقا .. 
صابرين بعصبية. سا ايه يا ختي  
رحمه بغمزه . سلومتي. ايه مش بقا سنجل. بأس ..... يعني خلاص هروح انا بقا استغل الجو. قصدي .ارجعكو لبعض. .. وهي تقوم من علي السرير.  ااااه يا مفاصلي..خدي بايدي يا ختي. .. دانا زي مامتك برضو 
زهراء وهي تشدها.تعالي يا حجه قومي 
رحمه وهي ماشيه قلت لساره... بقا عنك عروسه. أهو جوزيها بقا .. 
الكل .هههههههه

عند سليمان 
رحمه دخلت ... قلي عملتلك ايه الوليه النكديه دي ..معلش معلش يا خويا.... كلهم كده... مبيطمرش فيهم حاجه .اخص عليها وليه خاينه 
سليمان ضحك .. تعالي يا مجنونه .. 
ريوان وريتاج وزهراء دخلو  وراها .. 
رحمه وهي قاعده.. اه اه يا رجلي. قلي يا  سليمان يا خويا .. الواحد مبقاش قادر يا خويا...  نطلع من الصبح علي الشغل في عز الحر ونيجي بليل علشان نوفر ليهم الكل واشرب وفي الاخر احنا الي غلطانين
سليمان ضحك . يخربيتك ... عقلك مفوت اقسم بالله 
رحمه بضحك.. وآلله يا سليمان يا خويا وماليك عليا حلفان .. السنجله جنتله.... سيبك من الوليه دي .. خليها هي تروح بقا تتحوز حد تاني وتخلف... وانت عيش حياتك سنجل فنتل عنتل .
سليمان بغيره ..هي مستحيل تتجوز 
رحمه بخبث وهي تقوم من علي الكنبه. ااااه يا عمودي يا فكري ...  
زهراء وريوان وريتاج ميتين ضحك ..
زهراء  بضحك.. فكري ههههههههه اسمه فقري يا جاهله 
رحمه بضحك ياختي. أهو كله بيسند الظهر .. ها يا عمي. نقول مبروك 
سليمان. علي ايه 
رحمه بابتسامه وضحك.... علي الطلاق 
سليمان بحزن .  مش هطلق انا بحبها 
رحمه بصت للبنات وغمت 
ريتاج جريت علي ابوها وحضنته .. هترجعها 
سليمان بابتسامه.  اه يا روحي. انا اصلا مقدرش اعيش من غيرها.  
رحمه بضحك. اااااه السنجله بتضرخ يا الزاويه 
الكل هههههههههه
💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
عند مروان ورعد ومراد واسامه 
رعد قاعد بياكل عنب هو ومروان وبيبصو لمراد واسامه الي قاعدين سرحانين 
رعد بص لمروان باستغراب ومروان رفع كتافه بمعني مش عارف.  
رعد بجديه. لا بقا هو في ايه 
مراد واستمع فاقو من شردهم ..في ايه 
مروان باستغراب. مالكم انتو الاتنين 
مراد . مالنا يعني 

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري 



اسامه باستغراب.  ايوه مالنا 
رعد رف حاجبه ... طيب كنتو سرحانين في ايه 
مراد بحزن بدأ يحكي كل حاجه حصلت بينه وبين ريوان 
مروان بصدمه. نعم .وانت ليه تقولها كده يا مراد 
مراد بحزن ..انا متعود أن كل البنات بتحري ورايا .. لم ريوان تقلت عليا اتعصبت وقلت كده بعصبيتي 
رعد وهو بياكل عنب بكل برود .وانت يا حضرت الظابط 
اسامه تنهد وحكي كل حاجه .. وبعدين اصلا انا كنت عايز اوصلها مش اكتر. وطلعت بت شايفه نفسها كده... مفكراني انا اسامه ماهر هبصلها هي 
رعد ببرود. بس انت قلت انها مقلتش انك بتبصلها ..هي بس رفضت توصلها .
اسامه بتوتر. ها.  سيبك منها بقا 
مراد بحزن.  طيب وانا اعمل ايه 
رعد باستفزاز وبرود ..انساها 
مراد بعصبية. رعد بطل ام الاستفزاز و  البرود ده بقولك متنيل  بحبها اوي
رعد مسكه من لياقت قميصه بعصبية... صوتك لو علا عليا تاني.  هقطع لسانك ده 
مراد بخوف .خلاص يا غول.. انا قايم اروح بكرامتي احسن 
مروان فك مراد من ايد رعد. ......خلاص بقا ي رعد... وانت يلا خليك قاعد ام نشوف هنتصرف ازاي .. 
مراد ومروان واستمع بصو لرعد الي بياكل عنب ولا هو هنا .. رعد 
عد بصلهم. اممم  .. لقاهم بصله بترجي فهم.... لا انسو .. مليش فيه. هو انا كنت خلفتكو و نسيتكو
مراد بترجي. بالله عليك يا رعد بقا ..لقيلي حل الي هتروح مني 
رعد وهو يتجه للثلاجه.. انا مالي .. مش انت الي متسرع.  زي اخوك 
مراد بص لمروان وبعدين بص لرعد.. اعتبره مش اخويا ولقيلي حل بقا 
رعد بيشرب عصير مانجا ... تصدقوا العصير ده حلو اوي ... عايزين 
اسامه ومروان ومراد ... رررررعد 
رعد ضحك ..لا 
💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
عند بيت ريتاج 
رحمه دخلت لصابرين والبنات وراها ..وقعدت علي السرير. بحزن مصتنع 
رحمه بحزن. بصي يا صابرين يا اختي .. مش نصيبك. هنقول ايه كل حاجه قسمه ونصيب...  سليمان ابننا مش عايزك. قال أنه 
صابرين بدموع ..أنه ايه. اوعي تقولي أنه هيجوز عليا 
رحمه بصتلها بحزن... سلين ..اسمها سلين.  سين وسين وكده يعني .. بس البت ايه فرتيكه ..عيونها خضر وشعرها اصفر زي الشمس .... وشفيفيها. دا الي شفيفها . دي جاهزه للبوس علي طول.... ربنا يعوض عليكي 
صابرين عيطت.  كده يا سليمان. كده. تكسر قلبي. .. دانا بحبك 
سليمان دخل من الباب. وسليمان كمان بيحبك اوي 
الكل ما عدا صابرين وساره ....ههههههههه
صابرين بصدمه. سليمان.  وجيت عليه وحضنته.  متتجوزهاش يا سليمان علشان خاطري .. انا بحبك اكتر منها 
البنات انسحبوا لبره وسبوهم 
💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
في قصر الجارحي 
رعد نايم علي الكنبه ومراد ومروان واسامه مكتفينه ومراد قاعد علي ظهره.  
رعد ضحك .يعني كده هتعرف يعني
مروان بزهق... قول بقا يا رعد .. يعمل ايه
رعد بعصبية.. يابني انت وهو اعقلو بقا وانتو مش صغيرين .. علشان احل مشاكلكم  
مروان بضحك... انت اكبر واحد فينا يعني مسؤول عننا 
رعد بعند. مش هتكلم 
مروان .. انا بفكر كلنا نطلع نقعد فوقه احسن 
رعد .  طيب خلي الحيوان ه ينزل من علي ظهري وانا هقول .. 
مروان بأمر .. انزل يا مروان 
مراد بضحك .ما تخليني كده شويه... 
اسامه ضحك .اننزل يابني..... بدل ما يقلب علينا. احنا مستغلين فرحته بأن رحمه اعترفت خلاص .. والله  لو عملنا فيه كده في يوم تاني كان قلب علينا البيت... ربنا يستر 
رعد .  طيب سبوني وانا هدفنكم بالحياه يا حيوان منك ليه 
مروان بخوف. انزل يا مراد .. 
مراد نزل وأسامه ومروان ومراد جريو كل واحد استخبي ورا كرسي 
مروان بخوف من ورا الكرسي .. اي حركت غدر.  هنضرب في المليان 
اسامه بضحك . يا وحش كنا بنهزر معاك 
مراد بنفس الضحك . ياسطا. احنا بنقدم الكفن 
رعد مكنش موجود ..
مروان بص من ورا الكرسي.  الله هو راح فين. 
مراد واستمع بصو برضو. ولقوش رعد .. 
رعد من وراهم ضرب رصاصه من المسدس في السقف 
مروان ومراد واسامه انخضو وبصو وراهم بخوف لقو رعد واقف بكل شموخ وعصبيه وماسك المسدس 
رعد بعصبيه .. المسدس ده فيه رصاصه واحده . وزي ما تيجي بقا.  
مروان ومراد وأسامه خافو وجريو في البيت كل واحد في طريق . 
ورعد بيدور عليهم 
مروان من ورا الكنبه.  رعد اهدي دانا مروان صاحب عمرك 
رعد جبهم التلاته وقفهم قدامه  وهو قاعد علي الكنبه ورافع عليهم المسدس ... بقا أنا البش مهندس رعد الجارحي. يتعمل فيه كده.  دانا هشويكو 
رعد شاور بالمسدس علي مروان... روح هات عصير مانجا من التلاجه 
مروان . بس 
رعد بعصبية.  انجز 
مروان بخوف. ماشي ..ومشا 
رعد شاور علي مراد... انت.  تعالي بقا اعملي مساج اكتفي .. علشان معسلق
اسامه ضحك .هههههههه ..ورعد بصله بعصبية فسكت 
مراد راح يعمل لرعد مساج .. ربنا علي الظالم والمفتري 
مروان جه بالعصير ..
رعد .. خليك بقا ماسكها ..... وانت و شاور علي اسامه ... اعملي اكل علشان جعان 
اسامه . طيب ما تطلب وتخلصني 
رعد بعصبية. نفذ الي قلته يلا 
اسامه بخوف. حاضر 
💜.................................................................................................💜
في بيت رحمه 
الام دخلت من الباب ورحمه وزهراء وريوان وراها بعد ما رجعو سليمان وصابرين لبعض تاني 
رحمه ضحكت .. والله كان يوم حكايه .... لاكن تنصدم بصقعه قويه علي وجهها من ساره 
رحمه بصدمه ودموع ..ماما 
زهراء بصدمه .ماما في ايه 
ريوان مسكت رحمه . في ايه يا ماما ليه كده 
ساره بعصبيه قربت من رحمه .. مين الي كنتي نازله من عربيته ده 
البنات انصدمو
رحمه بدموع. ماما انا .. قطعها صفعه قويه  من ساره ..
ساره بعصبية... متكذبيش .. انا شفتك وانتي نازله من عربيته .... 
💜،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،💜
بقلم رحمه أشرف 

رواية غرام الرعد

متنسوش تصلو علي النبي صلى الله عليه وسلم ✨🌛
البارت 31 ❤️🌼
في بيت رحمه 
الام دخلت من الباب ورحمه وزهراء وريوان وراها بعد ما رجعو سليمان وصابرين تاني 
رحمه ضحكت .. والله كان يوم حكايه .... لاكن تنصدم بصقعه قويه علي وجهها من ساره 
رحمه بصدمه ودموع ..ماما 
زهراء بصدمه .ماما في ايه 
ريوان مسكت رحمه . في ايه يا ماما ليه كده 
ساره بعصبيه قربت من رحمه .. مين الي كنتي نازله من عربيته ده 
البنات انصدمو 
رحمه بدموع. ماما انا .. قطعها صفعه اقويه من ساره ..
ساره بعصبية... متكذبيش .. انا شفتك وانتي نازله من عربيته .... 
ريوان ورحمه وزهراء بصو لبعض بخوف وتوتر 
ساره بعصبية .. ايه بتبصو لبعض ليه. ولا انتو كنتو متفقين 
رحمه بتسرع وطلعت لقدام خطوه ..لا .... هم ميعرفوش حاجه. انا انا الي غلط 
زهراء.. بس 
رحمه بصت لها وهزت راسها بلا 
زهراء وريوان سكتوا وحطو رأسهم في الأرض 
الام تنظر لها بعصبية وتصفعها  بكل قوتها لتقع رحمه علي الارض 
ساره بمراره .. كنت بقول انك اه مجنونه بس مش قليلت ادب. .. بكره هتعقلي.. وطيتي راسي .. هقول ايه لابوكي..أقوله تعالي شاف بنتك.. جيه في نص الليل مع واحد بعربيته.. منك الله يا رحمه يا بنت بطني ..ودخلت جوه الاوضه فضلت تعيط لوحدها .. علي الي حصل .. 
رحمه بيخبط علي الباب بانهيار ..ماما انا اسفه... والله اسفه ... ماما علشان خاطري والله اسفه .. 
خرجت الام ودفعت رحمه بعيد .. انت تدخلي اوضتك.. لا فيه مدرسه ولا زفت. وهكلم ابوكي وهنسفرله .. بدل ما تفضحيني هنا ..فاهمه 
رحمه بدموع . بس مش عايزه امشي. هنا حياتي كلها. وريتاج .. مش هقدر 
الام وهي تمسك بشعرها وتضغط عليه بشده .. انتي بعد الي عملتيه .. ده المفروض ميبقاش ليكي عين تتكلمي ..اسمعي الكلام وادخلي .. اوضتك..
رحمه جريت للاوضه لاكن وقفها قوت ساره . استني 
رحمه بصتلها بانهيار . نعم 
ساره بعصبية..هاتي موبايلك قبل ما تدخلي 
رحمه طلعت تلفونها وادته لساره ودخلت وهي منهاره جدا ..غيرت ودومها 

ساره بعصبية . انتو الاتنين لو عرفت انكم زيها وربنا  لا قايله لابوكم منك ليها وهو يتصور ما انا مش هشيل الهم ده لوحدي ... ادخلوا اتخمدو .يلا 
زهراء وريوان دخلو لرحمه لقوها قاعده في الزاويه بتعيط بانهيار قعدو جنبيها .. هنعمل ايه 
ريوان بتفكير ..مش عارفه ..
زهراء .. انا من رأي واحده فينا ترن علي رعد وهو يتصرف .. 
ريوان بصت لرحمه رحمه تنظر إلي الفراغ ودموعها تنزل بلا توقف و ينتفض جسدها ..
ريوان بهدوء .. وانا رأي كده برضو 
زهراء طلعت موبايلها و رنت علي مروان .
🌼،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،🌼
في بيت الجارحي 
رعد قاعد بياكل بكل برود وهو مسبت مروان ومراد واسامه بالمسدس الي معاه 
مروان بضحك .طيب اكلنا معاكي حتي. 
اسامه . يابني انا رجلي وجعاني من الوقفه في اخر مهمه ليا. ارحمني .. 
مراد بابتسامه .. بين كده قدامنا للصبح 
رن تلفون مروان برقم زهراء .  
رعد شورله بايده . لا ...سيب التلفون 
مروان .. ياخي اقعد بقا... دي العشق 
مراد واسامه. هههههههههه 
رعد اخد التلفون بعصبية ووضعه علي السفره ولم يرد علي زهراء التي لم تبطل رن 
مروان بقلق .. رعد مبهزرش.  زهراء عمرها ما رنت كتير كده الي لم يكون فيه حاجه.... سبني ارد عليها 
رعد هز رأسه بلا وهو بياكل بكل برود
مراد بابتسامه... ياخي يخربيت برودك . 
اسامه بتفهم .رعد سيبه يرد..افرض كان حصل حاجه مع... قال بخبث. مع رحمه مثلا 
رعد بصله بعصبية واخد التلفون ووقف قدام مروان وفتح علي الزهراء المكالمه وفتح الاسبيكر 
مروان بابتسامه. ايه يا حبيتي 
زهراء بدموع وصوت مبحوح .. مروان بقالي ساعه برن عليك 
مروان باستغراب من صوتها. زهراء انتي كويسه ... مالك يا حبيبتي 
زهراء بصت لرحمه بدموع ..رعد عندك 
رعد بص لمروان بخوف ومروان اتكلم بتوتر.  اه يا روحي موجود ليه في حاجه 
زهراء بدموع . ماما شافت رحمه وهي نازله من عربية رعد .. و 
رعد بخضه.... و ايه 
زهراء بدموع .. زعقت وضربت رحمه. وقالت أننا هنمشي نسافر لبابا 
مروان بخضه هو الآخر.  طيب انتي كويسه 
زهراء بدموع. ايوه .. رحمه هي الي مش كويسه خالص 
رعد طلع لفوق بسرعه دخل الغرفه اخد هدوم من الدولاب ودخل المرحاض .ليبدل ثيابه .. وخرج اخد تلفونه و مفتيح السياره وجرا لتحت 
مروان باستغراب..انت رايح فين 
رعد وهو يخرج .. رايح أصله الغلط الي حصل .. بسببي .. وركب سيارته وساق باقصي سرعه 
مروان بص لاسامه ومراد .. هيبوظ الدنيا ولا ايه
مراد واسامه .. هيبوظ الدنيا 
رن هاتف اسامه برقم غريب .. ليقوم برد عليه 
اسامه . الو 
بتوتر ... حضرت الظابط اسامه ماهر 
اسامه باستغراب.  ايوه انا مين 
بتوتر اكتر ... ريتاج  
اسامه بص في التلفون بصدمه ورجع حطه علي أذنه .. ايوه يا انسه ريتاج في حاجه 
ريتاج بتوتر.   لا بس حبيت اقولك. اني اسفه علي الكلام الي قلته اخر مره. اسفه لحضرتك اوي .. مكنش قصدي. بس كان فيه مشكله في البيت علشان كده كنت متوتره  انا اسفه 
اسامه بابتسامه . لو سمحت. متتجاوزش حدودك معايا.....انا مش عارفه ليه كل بيدخل في الي ملوش فيه ..
ريتاج بعصبية. طيب انا غلطانه سلام 
اسامه ضحك.  استني بس خلاص يا ستي مفيش حاجه. ... سامحتك علشان انا قلبي ابيض 
ريتاج بنرفزه .. طيب سلام يا ابو قلب ابيض وفصلت
اسامه بضحك ..ربنا البت دي هبله.  وبص الاتجاه التاني لقا مراد في وجهه مبتسم انخض بص الاتجاه الآخر لقا مروان مبتسم انخض اكتر. في ايه يا جماعه مش كده يعني. 
مراد بغمزه. قلتلك ايه 
مروان بابتسامه.. اه اه قول .. قالت ايه 
اسامه بتوتر. هي مين دي 
مراد بابتسامه . ها انت هتضحك علينا ... الي بتقول عليها هبله 
اسامه مسك المسدس الي كان مع رعد وضرب بيه في السقف مطلعش منه رصاص ضغط علي الزيناد تاني فارغ من الرصاص بصو لبعض بصدمه ... بقالهم ساعتان خايفين من مسدس فارغ 
اسامه ومروان ومراد ..ههههههههه 
🌼،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،🌼
في بيت رحمه 
دق دق ..
زهراء كانت خارجه علشان تفتح ساره وقفتها .. استني عندك. ادخلي وانا هفتح ..
زهراء بهدوء .حاضر  
ساره فتحت الباب لتجد رجل غريب . ايوه مين حضرتك 
رعد بابتسامه .. مدام ساره طارق 
ساره باستغراب. ايوه انا 
رعد بابتسامه.. انا البش مهندس رعد الجارحي 
ساره بصدمه. البش مهندس رعد ..
رعد بابتسامه. ايوه انا ..هنتكلم واحنا علي الباب كده 
ساره .. اسفه. اتفضل يا بني .. ايوه ايوه من هنا 
رعد دخل قعد في الصاله قصاد غرفة رحمه وزهراء .. 
زهراء بصدمه بعد ما شافت رعد .. رعد 
رحمه وريوان. ايه 
زهراء بتوتر وصدمه. رعد رعد بره 
رحمه طلعت تجري علي الباب وبصت من فتحه صغيره .. 
رحمه بصدمه. هو بيعمل ايه هنا 
في الصاله 
ساره بعصبية.  يعني انت الي رحمه كانت نازله من عربيته 
رعد بهدوء . ممكن تهدي. و تقعدي .. نتكلم بهدوء 
ساره بعصبية وصوت عالي .. نتكلم في ايه.... انت ليك عين تيجي هنا 
رعد وقف بعصبيه بس اتحكم فيها .. بصي يا مدام ساره.... انا اعترف أن الي حصل ده غلط وغلط كبير... كمان بس الغلط عليا انا مش هي ... اتفضلي حضرتك اقعدي علشان تفهمي 
ساره قعدت . اتفضل ..
رعد قعد  بهدوء .. انا بقولك أهو انا مشوفتك في احترام بنتك .انا بحبها .. وكنت هاجي اتقدم 
ساره .. مادما بتحبها .  مجتش ليه 
رعد اتنهد .. علشان فرق السن الي بينا .. وكمان انا راجل اعمال كبير وكنت مشغول ... انا جيت اول ما عرفت الي حصل ... وسبت شنطتي.. لاني مسافر بكره في شغل ..وكنت هاجي بعد السفر اتقدم .. بس الظروف الي مسمحتش 
ساره باستغراب ..انا برضو مش فاهمه فرق سن ايه .. ليه هو انت عندك كان سنه 
رعد بابتسامه ..30 سنه 
ساره استغربت جامد .ايه .. طيب طيب.. ده مش مبرر .. وبعدين انت كبير علي انك تعمل غلط زي ده .. واكيد عارف الصح من الاغلط ولا ايه 
رعد بابتسامه .. عارف .. وعارف أن ده غلط من الاول.  بس اظن ان الانسان بيغلط .. ومفيش حد مبيغلطش ... بصي.هعرفك علي نفسي من الاول .لاني حسيتك امي  .. علشان انا مليش ام. تتصوري اني مش فاكر اسمها حتي .. 
ساره بعصبية..انا مش امك.ماشي 
رعد بهدوء. تمام انتي تحبيه ..
ساره باستغراب. مش فاكر اسم امك ليه 
رعد بابتسامه. ماتت وانا عندي 6 سنين ماتت هي وابويا قدام عيني. في حادث. وانا الي طلعت منه بخير ..بس هم الاتنين ماتو .. 
ساره بفضول .. ومين اي اهتم بيك .كان ليك عم أو خاله 

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري 

رعد بهدوء عكس الوجع الي جواه .. في ميتم ما مكنش ليا حد خالص .. لا ام ولا اب ولا عم ولا اي حد خالص. عمي كان عايش هو وبنته ومراته بره البلد ومفكرش فيا .. جه شريك ابويا حطني في ميتم واخد كل شركات ابويا ..... كنت وحيد جدا لحد ما ظهرت رحمه 
ساره باستغراب..رحمه بس رحمه لسه صغيره علي انها تعوض الاب والام 
رعد بصلها بحزن شديد و مقاطعه... لو قلتلك أن الطفله دي الي هي عوضتني عن كل ده ام واب وكل عيلتي..منكرش  اني غلط اني مجتش من الاول اطلبها .... بس احنا فيها وهو انا طالب ايديها للجواز.... 
خرجت رحمه بسرعه وعصبيه.  انت جي ليه... 
رعد والام بصولها
رحمه بعصبية مصتنعه.. رعد لو سمحت امشي وانسي ..كل حاجه. خلاص ماما مش موافقه .وانا مش هزعلها مني تاني ..ابدا ابدا 
رعد كان بيبصلها بعشق كبير وده شافته ساره في عنيه ليها  
ساره بعصبية ..ادخلي يا جزمه جوه ولم انديكي تيجي فاهمه 
رحمه . حاضر يا امومه و جت تدخل شافت رعد بيهمسلها .. بحبك ..انكسفت جامد ودخلت جوه 
رعد بص لساره . قلتي ايه 
ساره بهدوء ..مش انا الي اقول ابوها الي يقول 
رعد بابتسامه ..عارف ان الأستاذ طارق مسافر بره .. وانا طيارتي بره 
ساره بهدوء وتفهم ... هتغيب قد ايه 
رعد بابتسامه .. شهر علي الاقل 
ساره بأمر..يبقا بعد شهر من دلوقتي. لو مجتش تطلبها من ابوها .  اعتبر أن اتفاقني ملغي .. تمام 
رعد باستغراب. اتفاق ايه 
ساره بهدوء..احنا نقرأ الفاتحه دلوقتي... علي ما مدت سفرك تنتهي .. وتيجي تطلبها من ابوها تمام 
رعد بابتسامه فرح. موافق. 
وفعلا رعد وساره قرأوا الفاتحه 
رعد بإخراج .طيب ممكن أشوفها قبل ما امشي 
ساره .. ماشي. بس في خلال شهر ده لا فون ولا غيره .. مفيش اي تواصل بينكم تمام 
رعد باستغراب ..ليه 
ساره بشرح. رحمه دلوقتي في مرحلة مراهقه و المرحله دي الشخص مبيعرفش يحدد اذا كان الحب ده حقيقي ولا اعجاب وبس.  وانا عايزه اشوف بنتي .  إذا كانت بتحب بجد ولا اعجاب... وانت شايف شكلك عامل ازاي..غير انك بش مهندس كبير. وممكن اي بنت تعجب بيك يا رب تكون فهمتي 
رعد بابتسامه .. وانا موافق علي كل ده بس أشوفها قبل ما امشي ... 
ساره .. تعرف انا كان ممكن اخد التلفون من زهراء برضو بس قلت لا علشان اكيد هترن علي الي كان في العربيه... وساعتها اشوفه بيحب بنتي ولا بيلعب بيها .و مجيك لحد هنا .. كفيل يخليكي اعرف انك بتحبها .... ومشكلتك.انك كنت مفتقد ونس وحب في حياتك ... ورحمه من كلامك قدرت تملأ المكان الناقص ده..... والإنسان في الوقت زي ده بينسى اذا كان ده صح ولا غلط ...... 
رعد بيبصلها بإعجاب من تفكيرها فهي قدرت تحلل الموضوع زي ما هو عايز يوصله بالظبط .. 
ساره بابتسامه.  لسه عند كلمتك 
رعد باستغراب .  كلمة ايه  ..
ساره بابتسامه حنون. انك حستني امك 
رعد ابتسم بفرح. اكيد 
ساره بابتسامه حنون .وانا معنديش مانع اني اكون امك ..

رواية غرام الرعد الفصل 29 و 30 و 31 بقلم رحمه أشرف ريري 

رعد قام وقف .. طيب ممكن احضنك بقا 
ساره .. استغلال من اولها .. مش حلو لصالحك 
رعد ضحك ودي تاني مره يضحك من قلبه .. خلاص اسف .. ممكن اشوف حبيبتي بقا 
ساره .. اتلم انا واقفه .. زهراء زهراء .
زهراء نعم يا ماما 
ساره .. قولي للبت الي جوه دي أن رعد هيدخل يشوفها خمس دقائق .. ويمشي 
زهراء بابتسامه.. حاضر. ودخلت 
 🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
عند مروان واسامه ومراد 
مروان . ياترا عمل ايه 
مراد بدعاء. يارب ما يبوظ الدنيا.  أكتر ما هيا ... 
اسامه كان سرحان في ريتاج .. 
مراد بصوت عالي. انت يا عم عندليب انت . سرحان في ايه 
اسامه كان سرحان ومبتسم  كمان 
مروان . يا روميوووو انت يا اخ .  
اسامه بخضه. في ايه 
مراد بغمزه. مين الي واكل عقلك 
اسامه بابتسامه حب...شكلي كده وقعت ولا ايه 
مروان بتريقه. قال انا اسامه ماهر ابصلها. .. دي بت شايفه نفسها كده 
اسامه رما عليه المخده .. بس يا مستفز 
رن هاتف مروان يعلن عن وصول رساله جديده 
مروان فتح الرساله وكانت 
.... هستناك في البيت يا بيبي متتاخرش والي هروح لزهرة حبك وقولها علي كل حاجه. سلام يا حبيب قلبي 
مروان قام بتوتر  .. طيب انا هروح مشوار صغير كده وجي 
مراد  باستغراب ....علي فين 
مروان . ها لا مفيش هروح بس علي الشركه ادي الملف بتاع الصفقه لكريم يوصله للفادي باشا.  علشان نسيت. سلام. وجرت لبره 
مراد باستغراب. فهمت حاجه 
اسامه باستغارب اكبر . يا ام الواد ده عبيط .يا ام عبيط 
مراد بابتسامه..تعلب بليس تيشن 
اسامه . هقطعك 
مراد بابتسامه. وريني يا خويا 
و جريو علشان يلعبو 

 🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼

عند رعد دخل لرحمه 
رحمه اول ما زهراء قفلت الباب جريت عليه وحضنته جامد . رعد 
رعد بعدها بهدوء عنه وبصلها .. انا اتكلمت مامتك .. و حلية الموضوع ... يعني مكنش لازم الكلام الي قلته .. 
رحمه بحزن .. رعد انت زعلت .. والله مكنش قصدي ..
رعد بهدوء اكتر وهو يداري ابتسامته .. انا همشي دلوقتي .  و مسافر بكره بليل .. خلي بالك من نفسك .. وجه يمشي رحمه مسكت في دراعه 
رحمه بعيون زي القطط .. رعد .. استني .... مكنش قصدي والله يا حبيبي 
رعد لف ليها ومسح دموعها بيده وهو مبتسم .. طيب متعيطيش
رحمه بدموع ما هو انت زعلان مني 
رعد بابتسامه عاشق. عمري ما ازعل منك ابدا .. 
رحمه حضنته بعفويه حطت راسها علي صدره ... كنت بحسبك مش هتيجي .. كنت هزعل اوي. لو مجيتش يا رعد 
رعد شدد عليها في حضنه .. عمري ما اعرف انك عيزاني ومكنش جنبك يا عيون رعد 
رحمه ابتسمت وهي لاتزال في حضنه .. 
رعد بهمس .امك لو دخلت وشفتنا كده .والله هتحلف طلاق تلاته ما هي مجوزانا 
رحمه بعدت عن رعد .لا وعلي ايه. 
رعد ضحك وقال بصوت واطي ..بعشقك يا ري ري 
رحمه شورتله ينزل لمستواها. فقام رعد رافعها من خصرها لحضنه ..نعم 
رحمه بكسوف. انا قلت انزل مش تشيلني 
رعد بابتسامه. قولي وانتي كده 
رحمه بكسوف وهمس..بحبك ... مش هقول من اول نظره علشان مفيش حب من اول نظره ده بيبقا اعجاب مش اكتر.  .... بحبك من يوم ما فتحتلي قلبك و قلتلي علي كل حاجه حصلت معاك .بحبك من ساعة ما وقفت في وش الراجل الشرير ده وقلت دي مراتي دي مرات البش مهندس رعد الجارحي.  بحبك من يوميها .. ودلوقتي . بقيت بعشقك .. يلا نتجوز بقا  
رعد ضحك علي طفلته الصغيره... التي أصبحت تتحدث عن الحب .. وتعرف أن تقول كلام في الحب.
 رعد بصلها بعشق . قريب اوي .. يا غرام الرعد .. قريب .. 
رحمه حضنت عنقه وهو يرفعها عن الأرض .. 
انتبهوا لصوت الباب ..فتبتعد رحمه عنه 
ساره دخلت ... تعالي عايزه اتكلم معاك في حاجه نسيتها ..وطلعت 
رعد بص لرحمه .. دي اول مره حد يكلمني بأمر...
رحمه بابتسامه .. معلش ... استحملها علشان خاطري 
رعد  بابتسامه عاشق .. كله علشان الجميل يبقا في حضني ... وقبل خدها وخرج 
 🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
عند مروان 
دخل الي عماره ليصعد الي الدور الثاني ويطرق علي أحدا الابواب 
.. كنت عارفه انك جي 
مروان بعصبية.  عايزه يا يا جميله 
جميله بابتسامه. عايزاك .يا مروان انت حبيبي انا .. 
مروان زقها لجوه ودخل .. جميله .. انتي زي اختي. خلاص 
جميله مسكت أيده. كنا بنحب بعض. ايه الي جدد يا روحي 
مروان ابتسم .  بصي طيب وانا كمان بحبك ... بس ارتاحي انتي دلوقتي 
جميله . هتفضل معايا 
مروان بابتسامه . ايوه يا حبيبتي. .. يلا علي النوم بقا 
جميله . تعالا نام جنبي 
مروان حط ايده علي خدها بابتسامه ..مش هينفع يا عمري . لم نتجوز أن شاءالله 
جميله بابتسامه ماشي..هروح انام بقا ..تصبح علي خير يا حياتي 
مروان . وانت في قلبي يا حبيتي ..
دخلت جميله علشان تستريح ومروان فضل قاعد في الصاله 
 🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
عند رعد 
ساره.  رحمه مينفعش تعرف علي الاتفاق.  الي بينا. وعلي انك متتواصلش معاها خلال الشهر ده 
رعد بتفهم..تمام وانا مقلتش حاجه.... 
ساره بابتسامه. شكرا انك مخلتش ببنتي 
رعد بابتسامه حب .. بنت دي حبيبتي   مستحيل اتخلا عنها في يوم من الايام .... يلا استأذن انا 
ساره بابتسامه..اتفضل يا بني 
رعد خرج وقبل ما يخرج بص علي معشوقته لآخر مره ... فلا يعلم هل سيراها مره ثانيه ام لا 
🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼🌼
بقلم رحمه أشرف 
 غرام الرعد
  1. الفصل ال 32,33,34 من هنا

تعليقات

التنقل السريع