القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قضية نسب بقلم اية عامر الفصل الثامن

 دار المجد للقصص والروايات 

رواية قضية نسب الفصل الثامن

 بقلم آية عامر 

رواية قضية نسب بقلم اية عامر

#قضيه_نسب /بقلم آيه عامر / البارت التامن

سلوي:  هتعملي اي.. 


رضوي:  هكمل اللي بدأته.. امبارح الصبح شوفت حازم وهو شايل فريده وهي نايمه علي كتفه وهو محاوطهاا بإيديه.. اكيد هيعترف بيهااا.. 


سلوي:  انتي لي بعتي بنت واحده.. 


رضوي بحزن:  خوفت.. من مراقبتي لحازم ي ماما طول الفتره دي عرفت انه تصرفاته طايشه.. بس عرفت انه شخص طيب.. عرفت ان قلبه هيكون علي البنت وده اللي حصل.. بس في الأول كنت خايفه اوي علي البنت ي ماما خايفه يرميها في الشارع ومعرفش اوصلهااا.. علشااان كده كنت دايما براقبهم وعيني عليهم.. 


سلوي: اللي مش فاهماااه هوانتي ازااي وصلتي حازم لحد البيت اللي في وش هاجر.. 


رضوي: بردو وانا براقبه عرفت ان علاقته بوالده متوتره اوووي وانا والده دايما بيهدده انه يحرمه من ورثه ويبعته لبلده الأصليه.. ولما شوفت والده عرفته من صوره مع بابا زماان.. وفهمت كل الدنياا.. 


سلوي بتعب: ربنا يستر بقي.. كله علشان البناات الصغيره... 


رضوي:  ماما.. انتي كويسه.. 


سلوي: ااه ي حبيبتي كويسه.. خشي ارتااحي انتي منمتيش من امبارح.. 


رضوي: لا ي ماما ادخلي انتي ارتااحي شكلك تعبااانه...وانا هفضل مع البنت..


سلوي: مش هتديهاا اسم بقي البنت بقي عندهااا تلت شهور...


رضوي: والله ي ماما انا كنت مستنيه الحقيقه كلها تباان الاول..بس مش مشكله انا اخترت ليهااا اسم..


سلوي: اي هو..


رضوي: يقين..


سلوي: حلو..طيب انا هدخل ارتاااح علشان تعباانه..


رضوي: ماااشي ي ماما..


رضوي دخلت لأوضتها هي وروااان..كانت الاوضه فاضيه ومن غير اي روح من غير اختها...


فلاااااااااش باااك..

بعد تلات شهور


الدكتوره: انتي حامل في تؤاام..


رضوي: تؤام!!!!


الدكتوره: ايوه قدامي تؤام بنااات اهم..مبروك..


رضوي بحزن الله يبارك فيكي ي دكتوره..


روان: طب هما حالتهم اي ي دكتوره..


الدكتوره: حالتهم كويسه جدااا....انما الاستاذه رضوي عارفين حالتها طبعا..


روان بإستغراب: عارفين اي مش فاهمه..


رضوي:لا مفيش م انا زي الفل اهوه..


روان بحده: مالهااا ي دكتوره..انتو مخبيين اي عني..


الدكتوره: انا قولتلهااا انها هتواجه شويه مشاكل صحيه في فتره الحمل والاخص لما تيجي تولد...


روان بصدمه: اي!!انا لي معرفش الكلام ده..


الدكتوره:اسفه بس انا قولت للمدام رضوي ومعرفش انها مخبرتكيش...


روان: لي كده ي رضوي...لي..هو في خطر علي حياتها ي دكتوره..


الدكتوره: لسه هنشوف مؤشرات جسمهاا ووضع الجنين وقت الولاده وبعدين هيتحدد مقدار الخطر اللي هتتعرضله..


روان بغضب: لي كده ي رضوي لي مقولتليش كل ده..دايمااا بتعملي الغلط ويجي علي دمااغنا كلناا..


رضوي: لو مت هتتحل كل مشاكلناا ي روان..


روان: حرام عليكي عايزه توجعي قلبناااا لي ي رضوي. 


باااااااااك..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مريم في نفسهااا: لازم الاول ارجع كرااامتي اللي أهانهاا وبعدين لو اتغير بجد هسامحه...( ي مهزءه)


مسحت دموعها وخرجت من اوضتهااا ونزلت لتحت..


مريم: فريده تعبتك..


ماجد: لا والله علي قلبي زي العسل..هو حازم منزلش لي..


حازم: انا جاهز يلا بينااا..


التفتت مريم..كان حازم واقف بإبتسااامه جميله مش من عادته..كان متألق بالبدله وتسريحه شعره الرسميه اللي ناسبته جداا..


ماجد: اي ده..انت هتخبي عليااا كده..


حازم: اقل حااجه عندي..مش يلا بينااا ولا اي..


ماجد: يلا..هشرحلك شويه في الشغل واحنا ماااشين..


حازم: مااشي ي بابا..هسلم علي فريده الأول..


حازم قرب من مريم واخد فريده من علي ايديهااا وباسهاا..


حازم بهمس: خلي بالك من مريم..انا معتمد عليكي..


مريم: بتقول حاجه!!!؟


حازم: لا ي روحي مبقولش اشوفك بليل...باي ي قلبي..


حازم مشي هو ووالده..


مريم بهمس: بيحاول يوقعني..هه الطموح حلو بردو..تعالي بقي ي ست فريده نشوف حاجه نعملهااا..


ماجد فضل يشرح لحازم كل حاجه تقريبا عن الشغل وحازم كان بيستمع ليه بإنصااات واهتمااام كبير..


اول م وصلو الشركه...البناات كلها كانت عنيهااا علي حازم وبيسألوا مين اللي جااي مع مدير الشركه ده..لحد م ماجد عرفهم عليه...


ماجد: دي ليلي من اكفأ الموظفاات هنا ي حازم وهتكون معاك علشان تعرف كل حااجه بالتفصيل..


حازم: تمام..


ليلي بدلع (البت الصفرا جت اهي): ازيك ي حازم نورتنا..ان شاء الله يعجبك الشغل معانا..


حازم بحزم ( لا محترم اووي): ان شاء الله..


ليلي: اتفضل معايا..هوصلك مكتبك


حازم راح مع الصفرا قصدي ليلي واللي ودته لمكتب واسع ومنظم ومن اجمل المكاتب في كل الشركه..


ليلي: استاذ ماجد دايماا بيوصي علي نظافه المكتب ده وانه ميكونش فيه اي تراب..


حازم: ده اسمي انا اللي مكتوب علي المكتب!!!!


ليلي: انا بشتغل هنا من تلات سنين ومن وقت م جيت والمكتب ده مقفول وبتفتح للتنضيف وبس..عرفت ان المكتب لابن الاستاذ ماجد اللي هو حضرتك..وواضح ان المكتب ده اتعمل ب أوامر استاذ ماجد..


حازم بحزن: تمام ي ليلي..انا فهمت من بابا كتير عن الشغل هنا..تقدري تشرحيلي اي الصفقات اللي احنا داخلين فيها دلوقتي وكل تفاصيلهاا..


ليلي: ثواني ويكون ورق الصفقاات موجوده وندرسه سوا..


حازم: تمام..


خرجت ليلي ورجعت بعد شويه وهي معااها ورق الصفقااات..


ليلي بخبث: والاستاذ حازم بقي خاطب؟؟( ي بنت السريعه)


حازم بص لها وفهم حركاااتهااا وافتكر مريم وابتسم..


حازم: الاستاذ حازم متجوز..


ليلي بضيق: اومال لي لابس الدبله في اليمين..


حازم: اصلا دي مش دبله خطوبتي او جوازي..ي ريت بقي نخلينا في الشغل ي انسه ليلي..( عااش)


ليلي بإحراج: تمام..


انهمك حازم بالشغل وركز كويس في كل التفاصيل وكان اليوم متعب...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


في المسااااء..


سليم خلص شغله وكان طول اليوم مشغول بتفكيره عن هااجر..


عدي من قدام مكتب اروي واللي مكنتش موجوده وافتكر عمر..راح ناحيه الباب وقبل م يخبط..كان عمر مشغول في الشغل ومركز فيه..وايديه كانت علي صوره محطوطه قدامه علي المكتب..لرحمه..


سليم بهمس وحزن: ربنا يخفف عنك ي صاحبي...احم..عمر..


عمر: سيب عمر باللي هو فيه..


سليم: خلاص ولا اي..اجتماع النهارده كان مهم اووي الحمد لله عدي علي خير..


عمر: بس الشغل اللي بعد الاجتماع اصعب وارخم..


سليم: معلش..انشف شويه كده..عمتا انا حطيت اعلان اننا محتاجين سكرتيره وعندك كذا مقابله بكره..


عمر: قولت انها مؤقته ولا لا..


سليم: ايوا متقلقش..هتروح ولا اي!!؟


عمر: لا معلشي روح انت ي سليم انا قدامي ساعه بالكتير وهمشي..


سليم: عمر هتروح علطول؟صح!!!


عمر: هروح علطول ي سليم..انا اصلا تعبان وعايز انااام..


سليم: ربنا يستر..يلا سلام..


سليم خرج من الشركه وركب العربيه بتاعته ومطلعش بيهااا بدأ يفكر يبدأ منين وازااي هيوصل لهااجر..


سليم: اوصلك ازااااي بس ي هاجر...


......


صفاء ببكاء: هتبقي كويس..انا بحاول اتصل ب عمر بس تليفونه مقفول..


ياسر بتعب: تعالي ي صفاء اقعدي جنبي..


صفاء: هتصل بالإسعاف ي ياسر..استني..


ياسر: تعالي ي صفاااء..متتصليش بحد ان عاوز اقولك حاجه مهمه..عن مريم..


صفاء بصدمه: حاجه اي..


ياسر بتعب: انا...انا اللي رميت مريم في الشارع..هي متاهتش ولا حاجه..انا السبب..


صفاء بصدمه: انت بتقول اي..بنتي..انت اللي رميت بنتي..لي عملتلك اي البنت الصغيره دي علشان تعمل فيهااا كده..


ياسر: انا اسف سامحيني ي صفاء وخلي عمر يسامحني..خلي عمر يدور علي اخته انا رمتها في شارع ******* خليه يدور عليهاا ويخليهااا تسامحني..


صفاء: انا مش قادره اصدق..حرام عليك لي تعمل كده..شايف وجعنا كول السنين دي وسااكت لي حرام عليك..


ياسر بتعب: سااامحيني ي صفااء..سام..ح..ي ني.


صفاء بصدمه: ي..يااسر..ياسر..اصحي..اصحيي...


عمر دخل البيت وسمع صوت صريخ والدته جري علي اوضتهم وعرف ان ابوه مااات..


عمر بحزن: باابا...رد عليا..اي ي ماما اللي حصل..كان كويس..بااابااا..


صفااء: ابوك ماات..ابوك مات ي عمر...


عمر بحزن وتمالك: ان لله وانا اليه راجعون..


عمر حضن والدته اللي بكت في حضنه...


صفاء: في حاجه لازم تعرفهااا ي عمر..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حازم رجع البيت بعد تعب كبير طول اليوم..دخل القصر ودور علي مريم ملقهاااش..افتكر انها في اوضتهاا..

طلع اوضته وغير هدومه ولقي كل هدومه اللي كانت في الشنطه مترتبه في الدولاب..


نزل تاااني تحت علشان العشاا ولكن ملقهاااش حتي علي السفره مجتش..


حازم: اومال فين مريم وفريده!!!!


الشغاله: في اوضتها حضرتك وخبطت عليهاا علشاان تنزل ولكن مفيش اي رد..


حازم بقلق: ممكن يكون حصلهم حاااجه..انا هطلع اشوفهم...


حازم طلع وخبط علي باب اوضه مريم ولكن مفيش رد..


حازم خبط الباب جامد لحد م فتح..


مريم بخضه: في اي يخربيتك خضيتني...وفزعت البنت


حازم بغضب: انتي مبتروديش لي..وقافله الباب لي كده..


مريم كانت قاعده وحطه الهاند فري في وداانهااا وماسكه كتاااب في ايديهاا..ولأول مره فارده شعرهااا ورا ضهرها


مريم: ااه معلشي ي حازم اصل مسمعتش..


حازم بغضب: والله..بقالي ساعه بخبط ومسمعتيش..


مريم: اللي حصل بقي..


حازم بهدوء: طب انزلي يلا ي حبيبتي علشان تتعشي..


مريم: ماشي يلا..


حازم مسكهااا من ايديااا..وبص علي طرحتهاا اللي علي الكرسي..


حازم: لمي ده والبسي ام الطرحه دي..


مريم اخدت الطرحه وحطتها علي شعرهااا..


حازم بغضب قرب منها وربطلهااا شعرهاا بتوكه..


حازم:لفي الطرحه عدل..


مريم بضيق: طيب..


حازم شال فريده ونزل لتحت ومريم نزلت وراااه..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بعد شهر...


سلوي بتعب: السلام عليكم..اتأخرت عليكي..


رضوي: لا ي ماما متأخرتيش..بس شكلك تعبان اووي..


سلوي: تعبت شويه في الشغل مش اكتر..


رضوي: ماما متأكده ان انتي كويسه..


سلوي: ايوه ي حبيبتي..اومال يقين فين!


رضوي:  نايمه ي ماما... انا هقوم اسخن العشاا.. 


سلوي: ماشي ي حبيبتي..


رضوي: ماما انا قررت اني ابعت تحاليل الDNA لحازم..لانه لحد دلوقتي مخدتش اي خطوه.


سلوي: والله انا مش عارفه هو مستني اي كل ده..انا قولتهاالك مره وهقولهالك تااني..اللي انتي بتعمليه ده غلط..تفكيرك غلط..انتي لي مش مقتنعه..


رضوي: يعني اعمل اي ي ماما..البنات دي هنقولها اي لما تكبر..مين ابوكي ولا حتي هسجلها ب اسم مين..


سلوي: مش احسن من البنت اللي بقالنا شهر مشوفنهاااش واللي بتراقبيها زي الحراميه..


رضوي: معلشي ي ماما نتعب دلوقتي علشان نرتااح بعدين...انا هقوم اسخن العشاا..


سلوي بضيق: طيب..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سليم كان ماااشي بعربيته..وكان كل تفكيره في هااجر واللي فضل طول الشهر ده يدور عليهااا ولكن ملقهاااش..


كان واقف مستني الاشاااره...


العسكري: ي باشا اتحرك..حضرتك موقف الطريق.


سليم: بضيق وده وقته..فصلت بنزين..


العسكري: في بنزينه قريبه احناا ممكن اننا نزقهااا شويه لحد هنااك..


سليم: ماااشي..


خرج شويه شباب من عربياتهم وبدأ يزقوا العربيه لحد م وصلوا للبنزينه..وملي العربيه بنزين..


سليم فتح الشبااك شويه..


سليم: ي ريت لو في حد يغسل العربيه بالمره..


العامل: ايوه ي فندم عندنا هنا غسيل عربياات..هاااجر شوفي شغلك..


سليم سمع الاسم قلبه اتنفض من مكااانه..كان قافل شباك العربيه وشايف اللي بره ولكن اللي بره ميشوفعوووش..

كانت قصاده بالظبط وهي بتمسح ازاز العربيه من قدام وهو باصصلهااا وعنيه دمعت..


سليم خرج من العربيه وهو عنيه متثبته عليهااا لحد م وقف قداامهاا وهي خدت بالها انه واقف جمبهاا حد...واول م رفعت عنيهااا في عنيه وشافت دموعه..فكرتهاا شفقه..ولكن الدموع دي مكنتش غير دموع عاشق..دموع الحب..


هاجر بألم: انت!!


سليم: مش قولتلك هشوفك تااني..


هاجر: ي ريت حضرتك ي باشا تدخل عربيتك علشان هدومك متتوسخش..


سليم بحزن: طب تعالي معايا عايز اتكلم معااكي..


هاجر: مفيش بينا كلام..وانا ورايا شغل..


سليم: هتيجي معايا ي هاجر..مش هأخرك وهوصلك بيتك علطول..


هاجر: لا..قولت لا..


سليم طلع موبايله وحطه قداام هااجر واللي اتصدمت..كان الفيديو متصور ليهاا وهي ف البار وبتقدم المشروبات للناس وشاب مااسك ايديهااا وهي بتحاول تفلتها منه..


هاجر بصدمه: اي ده!!!


سليم: من حسن حظي ان البار بيركز كاميرات علي العاملين في المكاان..وصولي الفيديو اللطيف ده..ها هتيجي معاايا ولا لا..


هاجر بصتله بصدمه..وهو لف حولين العربيه وفتح الباب التاااني..

هاجر وقفت شويه وبعدين ركبت العربيه معااه..


سليم بإبتسامه: اي رأيك نروح نتعشي سوا..انا جعاان..


هاجر: متشكره..مش عايزه اكل


سليم: طب قوليلي لي سيبتي البنسيون..


هاجر: وانت عرفت ازااي ان انا سيبته..


سليم: علشان انا سليم ي حبيبتي..


هاجر: طيب ي سليم ابقي اعرف بقي السبب..


سليم: علشان الفلوس..هو ي هاجر مش انا قولتلك لما تنزلي القاهره تجيلي وانا هشوفلك شغلانه كويسه..


هاجر: م انا بشتغل شغلانه كويسه..حد قالك ان انا رقاصه..


سليم: طيب قوليلي قاعده فين دلوقتي..


هاجر بتوتر: ملكش فيه...


سليم: لا ليا..قاعده فين..


هاجر بغضب: قولتلك ملكش فيه وي ريت بقي ترجعني شغلي لو سمحت..او وقف العربيه وانا هروح لوحدي..وكفايه بقي لو سمحت..


سليم بهدوء قاتل وبعض الشك: ساكنه فين ي هاجر..


هاجر: يهمك في اي!!


سليم بغضب وصوت عالي: ردي علي السؤااال..


هاجر: في البنزينه..


سليم: اي..ازااي في البنزينه...


هاجر: انا كنت مستنيه قبض اول شهر وهشوف حته اقعد فيهاا..ف حاليا كنت بنام في البنزينه..


سليم بغضب بص قدااامه وسااق عربيته بسرق..


هاجر: في اي..سوق براحه شويه..وبعدين انا عايزه ارجع شغلي..


سليم بغصب شديد: اسكتي..مش عاايز اسمع صوتك..انسي مش هترجعي هناك تاني


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


عمر كان في بيت اروي ومعتز..وبيتكلم في التليفون


عمر بغضب: يعني اي موصلتوش لحااجه..


....: ي بااشا دي تايهه من 15 سنه..هنلاقيهااا ازااي دلوقتي الدنيا اتغيرت والبيوت والاماااكن والنااس..


عمر: تتصرف وتلاقيهااا بقولك..انا عايزكم شغلاين من ناحيه والبوليس من نااحيه...


......  : حاضر ي باشا هنحاول تااني..


أروي: اهدي ي عمر شويه..انا عمري م شوفتك كده..


عمر: ابويا كسرنا ي اروي..كسرنا وعمري انا وامي م هنرجع زي الاول..


اروي: ابوك مات وميجوزلوش غير الرحمه دلوقتي..


عمر: مش قادر ي اروي..مش قادر اسامحه..


معتز: طب اهدي ي عمر دلوقتي وغير الموضوع ولما تهدي نتكلم فيه..


أروي: قولي اي اخبار الشغل من غيري..


عمر: زفت ي أروي البت اللي شغاله معاايا دي ملزقه وحااجه غم..


أروي بخبث: ي عمر مهو انت اكيد مش هتلاقي حد زيي يعني..معلش لازم تقبل دلوقتي ب أي حاجه..


عمر: أروي بالله حاولي ترجعي الشغل في اقرب وقت..انا من غيرك زي السمكه برا الماايه..


معتز بغيره: ي مثبت العقل والدين.. م اجيبلكوا اتنين لمون..


أروي: ااه صح في عصير لمون في التلاجه هاته ي معتز معلش ولا اجيبلك تاكل ي عمر شكله هفتاان


معتز بغضب: طب روحي وانتي....


اروي بمقاطعه وغضب: وانا اي...


معتز: وانتي حبيبتي واللي مليش غيرهاا..


اروي: ايواا كده..بحسب..


عمر بضحك: والله اطفااال..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مريم كانت مبسوطه اوووي وهي مستنيه حاازم..حست فعلا بتغيره معاها ومع والده ومع فريده اللي مبيقدرش ينام من غير م يقعد معااها شويه..مريم فضلت طول الشهر بعيده عن حاازم..ومبينه انها مش مهتمه بيه...بس خلاص قررت انها تظي فرصه ليه..وفرصه لجوازهم..لحد م جالها صوره علي تليفونها من رقم خااص..


الرقم: افتحي الصوره وشوفي جوزك اللي عامل فيهااا محترم..


مريم اتصدمت لما شافت في الصوره حازم وهو حااضن واحده ست وواقفين قداام بيتهااا ولكن وشها مكانش باين..


وبالفعل عند حااازم..


حازم: وحشتيني اووي ي حبيبتي..


........  : وانت كمان  ي حبيبي وحشتني اوووي..مجيتش امباارح لي..زعلانه منك..


حازم بحب: مقدرش علي زعلك ابدااا..


ووووو هنعرف بعدين..


ومن هنا احب اقولكم ان ديل الكلب عمره م هيتعدل..

جماعه انا هنزل يوم ويوم علشان مش لاحقه اذاكر خالص..قولولي رأيكم في البارت واسفه ع التأخير.

الفصل التاسع والعاشر

تعليقات

التنقل السريع