القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قضية نسب الفصل الخامس عشر والاخير

 دار المجد للقصص والروايات رواية قضية نسب بقلم اية عامر 

رواية قضية نسب بقلم اية عامر

#قضيه_نسب / بقلم آيه عامر / البارت الخامس عشر والاخير 

الدكتور:  اعتداء عنيف بالضرب ومحااوله اغتصااب بس متخافوش مقربلهااش.. لسه بنت بنوت..


عمر وحازم بصدمه:  اي!!!! 


حازم: ازاااي ي دكتور.. انت متأكد. 


الدكتور:  اكيد متأكد.. عمتا هي فايقه تقدرو تتكلموا معاااهاا.. 


حازم دخل وورااه عمر..وكانت رضوي علي السرير وجروحهاا متضمده...حاازم قرب منهااا ومسكهااا من درااعها..


حازم بغضب: بتضحكي علياااا ينصاابه..والله لأوريكي واخلي حيااتك جحيم..


عمر: بس ي حاازم..خليناا نفهم..


حازم: دي وااحده كداابه ونصاابه افهم اي منهاا..


رضوي: تسجيلات الكاميراا اللي انت شوفتها دي كانت كدب؟؟؟ صاحبك اللي شافني معااك هو كمان بيكدب؟؟تحليل ال DNA كدب؟؟ انا مكدبتش الا ف حااجه واحده بس..


حازم: يعني كدبتي..اقسم بالله نهايتك علي ايدي..


عمر: اهدي بقي ي حازم..هي معاها حق في كلامهااا..بس قوليلنا انتي كدبتي في اي!!


رضوي: انا مش رضوي..انا روان اختها..تؤامهاا..رضوي هي ام البنااات وهي اللي انت شوفتهم في الفيديو..


عمر: وهي فين دلوقتي..


روان ببكاء: ماتت..الدكتوره قالت لرضوي وهي حاامل ان الحمل خطر عليهاا..وانهاا مش هينفع تكمل الحمل..بس رضوي صممت انها تكمل..


فلااااااش باااك..


روان دخلت المستشفى ومعااها اختهاا اللي كانت بتصرخ من الوجع...


روان بتصرخ: حاله ولاده..حد يلحقنااا..


الممرضين جريوا واخدوا رضوي ودخلت العملياااات..

رواان كانت واقفه بره وقلبهااا كان مقبوض...وبعد فتره الدكتور خرجت..


الدكتوره: البناات كويسه..


روان بخوف: ورضوي!!؟


الدكتوره: البقاء لله...


روان: انتي بتقولي اي..لا هي هتبقي كويسه..


الدكتوره: انا اسفه بس هي كانت عارفه وانا حاولت اكلمها كتير في بدايه الحمل انها تنزل البيبي ومرضيتش..ادعيلهاا بالرحمه..


رواان كانت مصدوومه ودخلت لأختهااا..وبدأت تعيط بحرقه وبوجع...قربت منهاا ومسكتهاا من ايديهاا وباستهااا..وحضنتهاا جاامد ومكانتش قاادره تتكلم..


الممرضه دخلت وهي علي ايديهااا البنتين..رواان كانت مصدومه ومش مستوعبه ومدت ايديهاا اخدت البنااات..وضمتهم وبعدين حطتهم في حضن رضوي...


بااااااااك..


رواان كانت بتعيط جاامد وهي بتحكي لهم...عمر مد ايديه بمنديل وهي اخدته..


روان: شكراا...


عمر بندم: انا اسف..علي كل الكلام اللي سمعتيه مني..اسف بجد انا مش عارف اقول اي..


روان: حصل خير..


حازم: لي قولتي انك رضوي مش روان..


روان: علشاان انا في اليوم اللي هي ماتت فيه وانا اعتبرت قضيتهااا دي قضيتي اناا..وكمان علشاان خاطر بابا ميعرفش اللي حصل وحتي هو فاكر ان روان هي اللي ماتت..وانا خليته بعيد عن كل الإجراءاات..

وماما من ساعتها تعباانه وكل يوم تعبها بيزيد لحد م دخلت المستشفي..


حازم بندم: وكل ده بسببي اناا..


روان: انا مقدرش الومك علي اسلوبك ولا علي حياتك انت حر فيهاا..انا بس عايزاك تعرف ان انا و والدك كانت عنينا دايما علي اللبنات وانا مخاطرتش بيهم..بس البنات دي كانت هتعااني كتير في حيااتهاا..


حازم: معااكي حق..انا هبدأ من بكره في كل الآجراءات علشان خاطر البنات..البنات هيتكتبوا ب اسمي و ب اسم امهم رضوي..ي ريت تسااعديني في الأوراق اللي هنحتااجهاا..


روان: تمام..شكراا ليك ي حاازم...


عمر: الدكتور قال انك تخرجي عاادي..يلا انا هوصلك..


روان: مش عايزه اتعبك معاايا..


عمر: لا مفيش تعب ولا حااجه...


روان: انا هشوف بس ماما قبل م امشي..


عمر: ماشي..


حازم: وانا هروح اشوف مريم..


حاازم رااح لأوضته مريم..ولما دخل اتصدم انها مش موجوده..حازم اتجنن ولف في كل المستشفي يدور عليهااا وملقهاااش...


حازم خرج بسرعه من المستشفي وركب العربيه..وسااق بسرعه لحد م وصل لبيت عمر..


حاازم دخل البيت وفضل يدور في كل مكاان..


صفاء: في اي ي ابني..مريم جراالهاا حااجه..


حازم: مريم مش في المستشفى ي طنط..دورت عليهاا كتير وملقتهااش..


صفاء: اي..ده انا سيبتهاا وجيت اشوف البناات مكملتش سااعه واحده..


حاازم: مش عاارف ي طنط..انا هشوفهاا في القصر كده..


صفاء: مااشي ي ابني..


حاازم خرج بسرعه ودخل القصر وفضل يلف في كل مكااان..وبردو ملقهاااش..


حاازم نزل لتحت وكأن الدنيا بتدور بيه...وخرج بسرعه من القصر..وقرر يروح للملجأ وده كان امله الأخير..


حاازم وصل للملجأ وسأل علي مريم ولكنه ملقاااش..دخل بنفسه ودور في كل مكااان بس بردو ملقاااش..


حاازم خرج من الملجأ وقعد في عربيته وغصب عنه نزلت دموعه لتعبر عن عجزه...


حاازم رجع تااني لبيت عمر ولما دخل كان عمر هنااك..


حازم: عمر..مريم مش لاقيهااا..


مريم: اهدي ي حازم ماما قالتلي..بس اهدي مريم مش صغيره واكيد هي حبت تبعد شويه بس هترجع..


حازم: تبعد..يعني اي تبعد..عمر انت عارف مكانها صح؟؟


عمر: لا معرفهوش ي حاازم..وعلفكره انا كمان خاايف عليها ده انا م صدقت لقيتهااا..


حازم: ماشي ي عمر..لو سمحتي ي طنط خلي حد يجيب البناات.. 


صفاء:  طيب ي ابني. 


بعد شويه جت الشغاله ومعاها البناات وحازم شالهم وخرج بيهم ورجع تااني للقصر...


عمر طلع لأوضته وحط البناات علي سريره وفضل رايح جااي في الاوضه وهو مش عااارف يعمل اي ولا يدور فين تااني..


حازم بحزن: انا اسف ي مريم..اسف..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بعد اسبوعين 🙂


بعد شغل كتير من حازم وروان علشاااان خاطر البنااات يبقي ليهم ام واب نجحوا واخيراا طلع شهادات ميلاد للبنتين..يقين حازم..وفريده حازم....


حاازم قضي اغلب الاسبوعين وهو بيدور علي مريم ولكن من غير اي نتيجه..


عمر وروان بقوااا اصدقاااء  وشغلهم سوااا كويس ومااشي بكل احترااام..


سلوي خرجت من المستشفي وسكنواا هما الاتنين في بيت تااني للإيجاار بمسااعده عمر...


هااجر وسليم كانوا مشغولين بفرحهم اللي بعد يومين..وهااجر اكتشفت انها مش بتحب سليم بل ان هو كل حااجه حلوه حصلتلها في حياااتهاا..وسليم كل يوم يزيد عشقه ليهاااا..


ف مكتب عمر..


عمر: اي ي حبيبتي اخباارك اي..


مريم: الحمد لله ي عمر..انت اي اخباارك اي..


عمر: مش هتظهري بقي ي مريم..كفاايه كده..حازم دايخ عليكي..


مريم: معلشي ي عمر سيبني شويه..


روان بصدمه: انت عاارف مكاان مريم ي عمر..


عمر بصلهااا وقفل المكاالمه..


عمر: ايواا..انا اللي هربتها من المستشفي..


روان: وكل ده ساايب حازم هيموت عليهااا..واكيد هي قلبهااا وجعها في بعده..


عمر: انا بس عايز اسيبها براحتها ي روان..


روان: وانت تفتكر انها مرتااحه وهي بعيده..هما لازم يتكلموا ي عمر لازم يحكوا لبعض عن وجعهم..لان الحيااه مشاركه ولازم يتعودو انهم يحلو المشاكل سوا مش ب بعدهم عن بعض..


عمر: انا فكرت كده..البعد والفرااق وحش اووي..بس انا مكنتش حابب اتصرف من نفسي..


روان: لو هدفك تسااعدهم يبقي اتصرف من نفسك..ولو علي البعد ف هما بعدوا اسبوعين كفاايه يتوجعوا اكتر من كده...


عمر: عندك حق..خلاص انا هكلم حاازم..


روان: طب افتح الاسبيكر..


عمر: ااه ي حشريه..طيب..


عمر اتصل علي حاازم وروان قعدت جنبه وفتح الاسبيكر..


عمر: اخويا وصحبي وعم عيااالي..


حازم: عايز اي ي زفت مش فاضيلك..


عمر: عايز اقولك حااجه كده مخبيهااا عنك...


حازم: ربنا يستر..قول ي حبيبي..


عمر: بص ي صااحبي انت في القصر صح؟!


حازم: ايواا..


عمر: تمام اخرج من القصر..وامشي علي يمينه شويه..هتلاقي بيت صغير كده دور وااحد..


حازم: اي ي عمر الفضااا ده عااايز اي..


عمر: ي عم اسمع كلااامي بس..


حازم: طيب استني لحظه..


بعد شويه..


عمر: هاااا..


حازم: تمام انا وااقف قدام البيت..بس الظااهر في حد جوه..


عمر: ادخل البيت ده..وهتلاقي الباب مفتوح عاادي..


حااازم: اما نشوف اخرتهاا بس لو كانت حااجه من هزاارك الرخم وجيب سليم ونديك علقه زي زمااان..


عمر: اللهي ربنا يفضحك زي م فضحتني..


حاازم: هسلط عليك أروي..


عمر: ي سااتر ي رب..لا خلاص حقك علياا..بس عمتا ادخل بس وادعيلي يلا سلاااام..


روان: ااحم...مين أروي..


عمر بخبث: دي روحي روحي كده..احلي حااجه في حيااتي كلهااا..


روان: ااه..ربنا يخليهااالك..


عمر: ي رب..ويخيلها لمعتز جوزهاا ورحمه بنتهاا..


روان: احم...هي متجوزه..


عمر: ومخلفه كماان..


روان بغضب: اومااال اي بقي احلي حااجه في حيااتك دي..


عمر بضحك: لأنها فعلا احلي حااجه في حيااتي..


روان: طب احكي عنها..


عمر بدأ يحكي عن أروي وعن صداقتهم...


عمر: بس ي ستي..فضلوا عمرهم كله يراهنوا ان صداقتنا هتتحول حب بس ده محصلش..زي دلوقتي مثلا بيراهنوا ان صداقتنا هتتحول حب.. بس بصرااحه مش قاادر اعترض..  


روان بخجل: ازاااي...


عمر: مش هكدب عليكي ولا انتي هتكدبي علياا تمام..انتي معجبه بيااا صح؟؟ علفكره وانا كمان حااسس بكل اللي انتي حاسه بيه..مش هقولك من اول م شوفتك..من اول م رجعتي رواان مش رضوي.


روان بخجل: انا مش عاارفه اقول اي بس..


عمر: انا اللي هتكلم..انا كنت فااكر ان قلبي عمره م هيدق غير لرحمه هبقي بكدب لو قولتلك نسيتهاا بس انا فعلا حابب اتعرف عليكي اكتر...


روان وشهاا احمر ومرديتش..


عمر بإبتساامه: يبقي نتعرف اكتر..بس مش دلوقتي..خليناا نرجع لشغل مااشي.


روان: مااشي..


عند حااازم..


فتح الباب ودخل وكان في بنت قاااعده علي كنبه وضهرها ليه...


حازم: احم....


مريم التفتت علي صوته واتصدمت لمااا شافته وهو اتصدم كماان..


حازم بصدمه: مريم 


مريم: حااازم..انت وصلت هنا ازااي..


حازم: انتي كنتي هنا طول الفتره دي..


مريم: عمر اللي قالك علي مكااني صح!!


حاازم: مش مهم مين اللي قالي..المهم اني لاقيتك..وحشتيني اووي ي مريم..


مريم: والله دلوقتي وحشتك..مش كنت عايز تطلقني..مطلقتنيش لي ي حاازم..يلا طلقني..


حاازم قرب منهاا وحضنهااا..


حاازم: لا ي مريم مش هسيبك ومش هبعد عنك تااني..انا كنت بمووت كل يوم من غيرك..انا بحبك ي مريم..


مريم:  لا ي حازم.. المره دي لا.. انتي اذيتني جاامد.. 


حازم: طب كنت اعمل اي ي مريم.. 


مريم:  حازم انا لما سامحتك.. سامحت كل مااضيك كمان لان انت اتغيرت.. لكن انت جيت وقولتلي هطلقك.. 


حازم:  انا مكنتش عايزك تتعذبي معاايا ي مريم.. 


مريم:  وانا مكنتش عايزه اي حااجه غير اني ابقي معااك ي حاازم.. 


حازم:  كنتي هتنجرحي ي مريم.. وانا بكتب واحده غيرك علي اسمي.. 


مريم: قولتلك ده جزء من مااضيك وانت اتغيرت.. 


حازم:  بس الماضي ده فضل يلاحقني.. 


مريم:  كنت هتحمل نتيجته معااك ي حاازم.. 


حازم:  بس انتي مغلطتيش انتي اي ذنبك.. 


مريم:  ذنبي اني حبيتك ي حاازم.. انا اللي يهمني انك اتغيرت وبقيت حد كويس ومفضلتش في الغفله دي كتير.. والدليل الشااب اللي انت فضلت ورااه تعتذرله لحد م يسااامحك.. واللي امنتله مستقبله بوظيفه محترمه وفضل تتحايل عليه كتير لحد م قبلهاا منك.. ولسه حااس بالذنب.. 


حازم:  لان رجليه مش هترجع زي الاول وانا السبب.. 


مريم:  والعمليه اللي هيعملها في المانيا الاسبوع الجااي.. 


حازم:  عمر اللي قالك صح!!  انا مش حااسس ان ربنا هيساامحني علي كل ده.. تفتكري هحس انك هتسامحيني.. 


مريم: ربنا هيساامحك علشان انت رجعت لطريقه.. اكيد هيغفرلك ده ربنا غفور رحيم... 


حازم: مريم ممكن ترجعيلي.. انا مبقيتش عارف اعيش من غيرك.. 


مريم: مش هتااخد قرارات تخص حياتنا من غير رأيي.. 


حازم:  لا خلاص والله.. كل حااجه هيبقي رأي مشترك بيناا.. يلا ارجعيلي وارجعلي للبناات انتي وحشتيهم اووي.. 


مريم:  احم.. هوحشهم ازاااي واناا بشوفهم كل يوم... 


حازم بصدمه:  مش هتعصب... مش هتعصب.. مريم انا بحبك.. 


مريم:  وانا كمااان بحبك... 


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد يومين...


سليم مسك ايد هاااجر اللي كانت زي الفراااشه في فستاااانها الابيض...ودخلوا القاااااعه...ومسك ايديهااا وبدأو يرقصواا علي اغنيه رومانسيه..


سليم: مش مصدق والله...


هااجر: انا ربنا عوضني بيك ي سليم..بحبك اووي..


سليم: وانا كمااان بحبك اووي ي روح قلب سليم...


........


عمر بغضب: هو انتي ملقتيش غير الفستاان الزفت ده..


روان: علفكره بقي الفستااان حلو..


عمر: ااه م انتي عاايزه تتعاااكسي..


روان: اناا ي سيدي عايزه اتعااكس انت مالك..اي علاقتك 


عمر: علاقتني اني متنيل بحبك..


روان: اااي قولت اي..


عمر: بقولك بحبك...


روان: اقول اي..


عمر: ي ربااااي فنون الرد ي حبيبتي فنون الرد..بصي هقول حل لو موافقه معنديش مشكله متقوليش حاجه..لو مش موافقه قولي علشاان بس متصدمش..


روان بضحك: انت بتقول اي..


عمر: روان انا بحبك بجد..


روان بهمس: وانا كمان بحبك..


رواان ساابته ومشيت وهو كان مصدووم وبعدين فرح ورااح قعد جنبهااا وهو بيبصلها بحب


...تمت بحمد الله...


كده الروايه خلصت ي رب تكون عجبتكم..انا اتبسطت طول الفتره اللي فاتت دي بكل الكومنتات بتاعتكم..ربنا يسعدكم..انا لسه في بدايه طريقي ودعمكم كان مهم جداا لياا ويهمني ان اسمع رأيكم في الروايه ك كل يعني..

انا يمكن حطيت مجهود في الروايه دي ومجابتش تفااعل حلو بس لعله الخير والقادم يكون احسن..مش هنزل تاني غير بعد الامتحانات..ادعولي 💖


..انا واخده حظر كومنتات محدش يزعل اني محطتلوش اللينك 🙂💖


يقول "هاني هلال" (عضو المركز القومي لحقوق الطفل المصري): إن عدد الأطفال المجهولي النسب في مصر وصل إلى ما يقارب من مليونين، وهذه مؤشرات خطيرة على المجتمع، بجانب قضايا النسب التي تكتسح محكمة الأسرة لإثبات نسب الأطفال إلى الآباء. ويتفرع الأطفال المجهولو النسب، تحت ثلاثة بنود: الأول: وهو الطفل المعدوم النسب، لأن الأب رفض الاِعتراف به، وتسعى الأم لإثبات حق ابنها في النسب من خلال القضاء. الثاني: هو الطفل الذي تم العثور عليه في الشارع (بجانب إحدى دور العبادة، أو دور الأيتام، أو غير ذلك)، وتم إيداعه دار للأيتام أو مؤسسة للرعاية، لعدم وجود من يكفله، أو تولت أسرة رعايته وكفالته. الثالث: هو الطفل المجهول النسب، الذي هرب من إحدى دور الرعاية إلى الشارع، أو ولد في الشارع، أو هرب أو فقد من أسرته في الشارع، ولم يستدل على نسبه، وأصبح يدخل في نطاق الأطفال الذين بلا مأوى، أو ما يطلق عليهم أطفال الشوارع. ويقدر عدد أطفال الشوارع من مجهولي النسب بـ 60%.


تعليقات

التنقل السريع