القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قضية نسب الفصل التاسع والعاشر للكبار فقط

 دار المجد للقصص والروايات رواية قضية نسب 


#قضيه_نسب / بقلم آيه عامر / البارت التاااسع.

سليم بغضب: اتفضلي ادخلي... 


هاجر:  نعم!!  ادخل فين لا طبعااا.. اسمع حضرتك انا محترمه علفكره ومتربيه ومش معني انك شوفتني في البار يبقي انا... 


سليم:  انتي اي.. 


هاجر:  انا همشي.. 


سليم: ي داااده.. تعالي وصلي هاجر لأوضه الضيوف.. 


داده سعااد بهمس: هي دي!! 


سليم بهمس:  ااه هي اي رأيك.. 


داده سعااد بهمس:  طول عمري بقول عليك بتفهم..


سليم بهمس:  ايوه ي داده دلعيني.. بصي عايزك تطلعيني قدامها هاري بوتر..


هااجر كانت بتبصلهم وهما بيتهاامسواا.. وهي مستغربه وخاايفه.. 


داده سعاد:  اتفضلي ي حبيبتي.. تعالي هوريكي اوضتك.. 


هاجر: لا انا همشي لازم ارجع الشغل لسه مخلصش.. 


سليم بثقه:  لا خلاص انتي مش هتروحي تااني.. 


هاجر:  انت مالك عماال تتحكم فياا لي كده وعماال تسحبني ورااك كده لياا.. انت ملكش حكم علياا علفكره.. 


سليم:  م بلاااااش ي بنت النااس.. مش انا اللي يتقالي كده.. 


هاجر:  لو سمحت.. لو سمحت سيبني امشي.. 


سليم بغضب:  لا.. قولت لا اتفضلي بقي ادخلي.. 


هاجر:  انا اسفه ي سليم باشا.. بس مش هدخل بيت حد ولا هقبل شفقه من حد.. 


سليم بغضب:  شفقه.. انتي شاايفه ان دي شفقه.. 


هاجر:  اومال يعني ونت بتعمل كده لي.. 


سليم بهدوء قاتل:  عايزك تشتغلي عندي.. هنا تساعدي داده سعااد في الشغل هنا.. 


هاجر: اسفه مش موافقه.. 


سليم:  انا مش بخيرك ي هاجر.. هتوافقي لانك لو خرجتي من هنااا مش هتلاقي شغل في اي حته تااني.. ده وعد مني.. 


هاجر:  بتعمل كل ده لي.. 


سليم: مش لازم تعرفي.. اتفضلي ادخلي اوضتك وانا هنزل اجيب حاجه وجااي.. وااه متحاوليش تخرجي علشان هقفل الباب من بره اصلا.. 


سليم خرج من البيت ونزل..


داده سعااد: ادخلي ي بنتي انا عارفه سليم..هيمشي اللي ف دمااغه..


هاجر: انا لي بيحصل معايا كل ده..


داده سعاد: ي بنتي ان الله اذا احب عبد ابتلاه..


هاجر: ونعم بالله..


داده سعاد: يلا ي بنتي اوــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


هاجر: طيب..


هاجر دخلت اوضه وااسعه وجميله ااوي ومنظمه بشكل جميله وكان ليهاا حمام خااص بيهاا..


هاجر في نفسهاا: ي تري ده كمان عايز اي مني..ي رب خرجني من هنا علي خير ومن غير اي مصايب ي رب..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


حاازم رجع البيت واول م رجع كان الوقت متأخر وطلع علي اوضته...فتح الباب لقي مريم قاعده مستنياااه..


حازم بإستغرااب: مريم!!


مريم: الحمد لله علي السلامه..


حازم: الله يسلمك..هو في اي!!


مريم: في اي في مش فاهمه..


حازم: اصللك قاعده هنا يعني..وانتي اصلا بقالك شهر مش طايقااني..


مريم: هو انت كل م هتشوفني في اوضتك هتتصدم..


حازم بخبث: ده يبقي ي سعدي ي هنايا..مقولتليش بقي اي القمر ده..


مريم: انا بس ي حاازم كان عندي رد وااحد.علي كل اللي مرينا بيه الفتره اللي فااتت..


ثوااني ودوي صوت صفعه قوويه جداا علي وجهه حاازم ( تربيتي ي بت ي مريم)..حازم حط ايديه علي وشه بصدمه ثوااني وتحولت لغضب..


حازم بغضب: لا ده انتي اتجننتي بقي ي مريم..في اي!!


مريم: في انك كدااب في انك عمرك م هتتغير ي حاازم..


ومسكت تليفونهااا وفتحت الصوره...


مريم ببكاء: في ان بعد كل محاولاتي علشان اقدر اسااامحك وابدأ معااك من جديد..انك بتخوني ي حاازم..


حاازم بص للصوره بصدمه وبعدين بص لمريم..


مريم: اي اتخرست...سكت لي..بتخوني ي حاازم..عملتلك اي علشان تعمل فيااا كده ي حاازم..


حازم: مريم..اهدي واسمعيني..


مريم: لا لا اسمع اي اسمع الكدبه اللي هتألفهااا عليا ي حازم..


حازم: اسمعيني ي مريم..انا والله م خونت ولا حاجه انتي فااهمه غلط..


مريم: ااه فااهمه غلط..هفهم صح لما ترجعلي منهاا هي كمان بعيل..


حازم بغضب: لا هتسمعيني ي مريم..لان انا المره دي مش غلطاان..ومعملتش اي حااجه...


قرب منها وضم وشها بإيديه..


حازم بحزن: والله العظيم اتغيرت..وو الله العظيم انا بحبك انا اكتشفت انك اجمل حاجه حصلتلي في حيااتي..اسمعي مني ومتدمريش الحب ده قبل م يبتدي..


مريم: كفاايه كدب بقي ي اخي انت اي..


حازم بغضب: يبقي انتي اللي حكمتي ي مريم..


حازم قرب منهااا وشاالهاا..وخرج بيهاا من الاوضه وحطهاا في العربيه..


حازم بغضب: مش عايز اسمع صوتك ي مريم...


حازم سااق العربيه بغضب..لحد م وصل قداام نفس البيت اللي اتاخد عنده الصوره..


مريم بغضب: جايبني هناا لي..


حازم ببعض الهدوء: تعالي ي مريم عايز اعرفك علي حد مهم..


حازم دخل للبيت وكانت الست قاعده بتتفرج علي التليفزيون..مريم بصتلها بصدمه كانت ست كبيره ولكن كانت محافظه علي نفسها وشكلهاا ومهتمه جداا بيهم..


حازم: دي مريم مرااتي ي ماما..ودي ماما ي مريم..


مريم بصدمه: ماما!!! ازااي انا مش فاهمه حااجه..


يسرا: انا هفهمك ي حبيبتي..انا ووالد حازم اتفصلنا من زماان..او حقيقه الأمر انا اللي سيبت البيت لسبب ما يعني..ووالد حازم ميعرفش مكاني..انما انا حقيقه الامر مقدرتش ابعد عن ابني..بس هو اللي من كام سنه بظأ ميسألش فياا ولا يعبرني بس الشهر اللي فاات كان بيجيلي كل يوم..انا سألته اي التغيير المفاجئ ده..قالي انه في ملاك في حيااته وهو مرااته..


مريم بدموع: انا...انا اسفه..


حازم: انا اللي اسف..انا الي كنت انسان بشع لدرجه هتفضلي عمرك كله تشكي فياا..اسف لانك مش حاسه بأمان معايا..واسف انك متحمله مسئوليه بنت مش من دمك..انا اسف ي مريم..


مريم ببكاء: لا خلاص والله انا واثقه فيك..انا اصلا كنت عايزه اقولك النهارده حاجه مهمه...


حازم: انا الي هقول الاول..انا بحبك ي مريم بحبك اووي..


مريم: وانا كماان بحبك اووي ي حاازم..


يسرا: ربنا يهنيكواا ببعض..ويرزقكوا بالذريه الصالحه ي رب..


حازم بخبث: ي رب..مش يلا بينا ولا اي..


مريم: يلا اي..


حازم: يلا نروح بيتناا..


مريم: يلا..


مريم رجعت ركبت العربيه وحاازم فتحلهاات الباب وبعدين لف وركب وكانت عينيه عليهاا..


حازم: علفكره انت مش مسامحك علي القلم اللي خدته ده ي مريم..


مريم: انا اسفه والله..بس انا كنت مصدومه..


حازم: المهم دلوقتي عايز اعرف مين اللي بعت الصوره دي..


مريم: انت شاكك في حد معين..


حازم بتفكير: ايوا بصرااحه بس مش موضوعنا دلوقتي..انا هبفي اتصرف..


حازم ومريم وصلوا البيت..


حازم: زي م خرجتي زي م هتدخلي القصر دلوقتي.


حازم شال مريم تااني وطلعها اوضتهم...


مريم: انا هروح اشوف فريده..


حازم: لو..انتي..مفكره..اني 

هسيبك..تبعدي..عني..تاني..تبقي غلطااانه...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


.......  : عمر باشا احنا وصلنا لمعلومه يمكن توصلنا لحااجه..


عمر: قول بسرعه..


......  : ي بااشا في قريب من المنطقه اللي انتي قايل عليهاا دار ايتام..ف احنا سألنا فيها علي الإسم والسنه اللي البنت تاهت فيهاا..في بنت فعلا اسمهاا مريم يااسر..بس دخلت الملجأ بعد سنتين من التاريخ اللي انت بعته..


عمر: طيب هما مقلوش ليك اي معلومااات عنها ولا اي حاجه غير كده..


.....  : ي باشا هما مقالوش دول ناس شغاله جوا اللي قالتلي المعلوماات دي يعني مش المدير..في واحده كبيره قالت ان البنت دي مكانتش عارفه غير اسم ابوها بس ومش فاكره باقي اسمهاا وهو يااسر..وكماان كانت بتقول عندهاا اخ اسمه سمكه..


عمر بفرحه: جيبلي كل البيانات عن البنت دي..انا هجيلهاا الدار دلوقتي حالا..


.....  : تيجي فين ي باشا..دي اتجوزت من اربع شهور..


عمر: اتجوزت..طب وصلتوا لإسم جوزهاا!!!!؟


......  : ايوه ي باشا..انا جيبلك الخلاصه كلهاا..اتجوزت لوااحد ابن راجل اعمال مشهور..صاحب شركاات المااجد..


عمر بصدمه: حاااازم..


.....  : الله ينور عليييك..


عمر: طيب اقفل انت دلوقتي..فلوسك هتوصلك وبزيااده كماان..


عمر فصل يفكر معقول انه اخته اتجوزت صاحبه اللي كل يوم مع بنت شكل واللي حالته صعبه كده..


صفاء: سرحاان في اي ي عمر..


عمر بفرحه: لقيتها ي ماما..لقيتهااا..


صفاء بفرحه: مريم..


عمر: ايوا ي وماما وعرفت مكانهااا كماان..


صفاء: طيب عايزه اشوفهااا ي ابني عاايزه اشوف بنتي..


عمر: متقلقيش ي ماما انا خلاص عرفت مكانهاا..بس الوقت متأخر اووي..بكره الصبح هنروحلهااا..


صفاء: الليله دي هتبقي طويله اووي ي ابني..بس الحمد لله..انا هروح اصلي ركعتين شكر لربنااا..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


رضوي بخوف: ماما...مبترديش عليااا ليااا..ي مااما..اعمل اي ي رب..انا هكلم الاسعاااف..ايواا هكلمهم..


...بعد فتره قليله..


كانت رضوي مااسكه ايد والدتهاا اللي نايمه علي الترولي وشايله يقين علي ايديها التانيه.. والدكاتره بيدخلوهااا العمليااات..


وبعد شويه خرج الدكتور..


الدكتور: كويس انك جيبتيها علي المستشفي..هي دلوقتي حالتها استقرت..ولكن ده مش هيطول..


رضوي: لي ي دكتور هي ماما مالها..


الدكتور: والدك حضرتك عندها مشكله في القلب ولازم في اقل من شهرين يتعملهاا عمليه...


رضوي: ماشي ي دكتور وتكليفتهااا اي..


الدكتور: 80 الف جنيه..


رضوي بصدمه: ااي.


الدكتور: ي ريت تحاولي تدبري المبلغ في اسرع وقت..


رضوي: ي ربي اعمل اي دلوقتي..طيب هي ي دكتور دلوقتي نظامها اي..هتروح ولا هتفضل هنا لحد معاد العمليه..


الدكتوره: لا مينفعش هتفضل هنا لحد م تعمل العمليه..


رضوي بحزن: تماام ي دكتور..


رضوي روحت بيتهااا ويقين علي ايديهاا واول م طلعت لقت نااس كتير في الشقه وكان في دخااان خارج منهاا..


رضوي بخوف: في اي 


احد الجيران: في ان البيت كان هيولع من اللي في..


رضوي بغضب: قصدك اي..


احد الجيران: وانا هقصد اي..ربنا يحفظناا..


واحده: م تقوليلنا ي حبيبتي...البت اللي علي ايديك دي ابوهااا فين...


احد الجيراان: هتلاقي ابوهااا راميهاا..مش بنت حراام...


رضوي: لو سمحتوا كفااايه كده واتفضلوا كل واحد علي شقته..وشكرا علشان لحقتوا الشقه انهاا تتحرق...


الست: لا مهو انتي لازم تجاوبينااا..البت دي بنت حراام ولا فين ابوهااا..وفين البنت التانيه اللي كانت معاها..ولا تكوني بعتي بنتك..


رضوي بدموع: امشوا من هنااا بقي لو سمحتوا كفااايه كده..


صااحب البيت جه علي صوت الزعيق..لانه ساكن في الدور الأرضي..


صاحب البيت: في اي اللي بيحصل هنااا..


الست: اللي بيحصل ان كلهاا كام سنه والبنت دي تكبر وتصاحب بناتنا وتلعب معاااهم والله اعلم بقي هي زي امهااا ولا...


احد الجيران: بصراحه بقي البنت دي لازم تمشي من هنااا..هي وامها والبنت دي..


رضوي: ماااشي..همشي من هناا..علي الاقل علشااان مسمعش كلامكم..


رضوي دخلت اوضه والدتها وجاابت شنطه كبيره وحطت كل اللي اللازم من هدومها وهدوم امهااا..وفتحت الدولاب كان فيه دهب بتااع والدتها ومبلغ تقريبا 10 الاف جنيه...وورق تحليلDNa...


وخرجت من العمااااره وهي مش عارفه هتروح لفين...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


سليم رجع البيت وخبط علي اوضه هاااجر..


هاجر:  مين.. 


سليم:  انا سليم افتحي.. 


هاجر:  مش فاتحه.. 


سليم:  بطلي شغل العيال ده.. اخلصي ولا هكسر الباب.. 


هاجر فتحت الباب بضيق.. لقته شااايل في ايديه فوق العشر شنط وهو حطهم علي السرير في الأوضه.. 


سليم:  دول ليكي ي هااجر.. 


هاجر:  اي دول.. 


سليم:  هدوم.. بيتي وخروج وكل حااجه هتحتاجيهاا.. 


هاجر:  بمناسبه اي.. 


سليم:  من غير منااسبه. 


هاجر:  اسفه مش هقدر اقبلهم.. 


سليم:  ي بنتي كان علي عيني والله بس يعني هتفضلي قاعده بلبس البنزينه ده كتير كده.. 


هاجر:  تمام يبقي تخصم حقهم من مرتبي.. 


سليم بضحك:  مااشي.. 


هاجر:  هو انا قولت نكته ولا اي.. 


سليم:  لا لا مفيش.. لا ادخلي غيري هدومك وتعالي علشاان نتعشي.. 


هاجر:  طيب... 


هاجر دخلت الأوضه..وفتحت الشنط الكتير ولقت لبس كتير اوووي وجميل وحاجات تانيه كتير اووووي..ولقت اسدااال للصلاه...دخلت خدت شاور ولبسته وخرجت...


سليم: ي زين م اخترت والله..


هاجر: تسلم ايدك الاسدال فعلا حلو اووي..


سليم: لا من مش قصدي عليه..


هاجر بكسوف: اومااال..


سليم: احم....انا بقول ناكل بقي انا خلاص همووت من الجوع..


هاجر بإحراج: لا انا مش جعاانه..


سليم: لا معلشي تعالي علي نفسك وكلي..ي بنتي اكل داده سعاد ميتقاالش لا..


داده سعااد: حبيبي اللي ناصفني دااايما ي رب..


سليم: حبيبتي..


هاجر: لا لا بجد مش عايزه اكل..


داده سعاد: هتلاقيهاا مكسوفه ي سليم..


سليم بحنيه: لو مكسوفه مني انا ممكن اكل في اوضتي..


هاجر بإحراج: لا مش مكسوفه ولا حااجه..


سليم بإبتسامه: يبقي كلي يلا..


هاجر: طيب..


هاجر أكلت لانها فعلااا كانت جعااانه...وسليم حاول ميبصلهااش علشان ميحرجهااش الا انه كان بيخطف منها كل شويه نظره..


هاجر خلصت وبدأت تلم الأطبااق..


داده سعاد: سيبيهم ي بنتي انا هلمهم..


هاجر: لا ي داده..انا هساعدك..مش ده شغلي هناا..


داده سعاد: بس..


هاجر: مفيش بس..انا هلم الأكل..كفايه انتي عملتيه تسلم ايديك...


هاجر لمت الأكل وغسلت الأطبااق وهي بتفكر في سليم ومعااملته ليهااا..ونظراته..وعينيه اللي بتحكي كتير..


هاجر في نفسهاا: عينيه!!!!!! اي اللي انا بفكر فيه ده انا كمااان..ااه بس انا لازم اعرف هو عاايز اي مني..


هاجر اخدت كوبايتين شاااي وراحت لسليم في التراااث..


هااجر: احم...اتفضل..


سليم بإبتسامه: هو انا مليش في الشاي بس مقبوله منك..


هاجر بعدت ايديهاا وقالت..


هاجر: سيبنالكوا القهوه ي كارهين الشااي..


سليم بضحك: لا لا هااتي هشربهاا انا مبكرهوش ولا حااجه...


هاجر: طيب..انا كنت عايزه نتكلم بكل هدوء لو سمحت..


سليم: قولي!!


هاجر: انا هناا لي..


سليم: م انا قولت علشان تساعدي داده سعاد..


هاجر: ي سلااام..الكلام ده ميدخلش الدماغ..لو سمحت خليك صريح معاايا...


سليم: لا صدقيني انتي هي دي الحقيقه..


هاجر بضيق: علفكره انت بتكدب علياا..قولي ي سليم انت عايز تنتقم مني علشااان اليوم ده لما كنا في البار..


سليم بضحك: لا خااالص علفكره..صحيح ي هااجر انا عمري مشوفتك بنت مش محترمه ولا اي حااجه..انا عارف من وقت م شوفت انك انجبرتي تشتغلي هناك..اللي عايز اسأله هو فين اهلك من كل ده..


هاجر بحزن: انا والدي ووالدتي متوفيين..واعمامي كل واحد فيه اتلهي في حياته وولاده ونسيوني..


سليم: حااسس بيكي لان انا كمان اهلي اتوفوا من زماان..بس انا ي ستي معنديش اعمام ولا خال ولا اي حاجه..


هاجر: بس انت اهلك سابوك مسنود وانا اتسبت معدمه من غير اي حاجه..


سليم بضحك: انت هتقري ولا اي..


هاجر بسرعه: لا والله مش قصدي خاالص..م شاء الله يعني..انا اصلا معرفش انت بتشتغل اي..


سليم: انا ي ستي عندي شركتي..بصي هي شركه ابويا فعلا بس اول م استلمتهاا كانت شركه صغيره..انا اللي كبرتهاا وتعبت فيهاا لحد م بقت معروفه يعني..


هاجر: اللهم بارك..طب انا هدخل اناام..


سليم: تصبحي علي خير..


هاجر: وانت من اهله..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


رضوي لفت لحد م وصلت لمحل دهب وبااعت الدهب واللي جااب 20 الف جنيه..


رضوي كانت قاعده في الشارع وحاطه الفلوس في شنطه ومسكااها بحرص..


رضوي: لازم اشوف حته اباات فيهاا لو فضلت اكتر من كده ممكن الفلوس دي تتسرق مني..وبصت ليقين..


رضوي: انا مش عارفه اعمل اي..قوليلي انتي اروح فين ولا اعمل اي..مكنتش عايزه اخد الخطوه دي دلوقتي خالص..بس انا اسفه ي حبيبتي..حتي من قبل م يتكون ليكي شخصيه..قبل م تكوني شخص كويس او مش كويس اتحكم عليكي من دلوقتي...


رضوي فضلت تمشي لحد م وصلت لأوتيل صغير وشكله مش غالي..وخدت اوضه صغيره..ضمت يقين لحضنهاا ونامت...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


مريم: يعني مش هتصحي بردو..والله ادلق فوقك جردل مايه متلج...


حازم بنوم: هقووم حااضر...


مريم: انا هروح اشوف فريده..


حازم مسكهاا من ايديهاا..


حازم: هو انتي كل تلت دقاايق هشوف فريده هشوف فريده..مفيش مره هشوف حااازم..


مريم: اوماال هو انا لياا الا فريده..


حاازم: هي بقت كده..طب....


سمعوا صوت خبط علي البااااب...


الخداامه: حاازم بااشا..


مريم فتحت الباب..وبصلتهاا..


الخداامه: في حاجه تحت لازم تشوفوهاا...


مريم بإستغراب: الأحسن تيجوا بنفسكواا..


مريم وحااازم نزلوا لتحت بسرعه...ووقفوا همااا الاتنين مصدومين من اللي شاافوه..


حازم بتوتر قرب من اللي محطوطه علي الأرض....


مريم: كده كتير...كتير اووي..


حازم: همااا متفقين عليااا ولا اي..


حازم قرب منها وكشف عن وشهااا..واتصدم لما شاافهااا...


مريم: دي شبه فريده بالظبط..


حازم مسك الورق اللي كان مع البنت وكاان تحليل الDNA..ورساااله..


« كفااايه كده..انا مكنتش عايزاااك تعرف الحقيقه دي قبل م تسجل فريده بإسمك بس الظااهر انك مش معترف بالبنت حتي..ده تحليل DNA اللي بيثبت ان دوول بناااتك..انا حصل معاايا مشكله وصفيت في الشارع ومش عايزه يقين تتبهدل معااايا..حافظ علي البناات ي حاازم...حافظ علي بناتك..»


حازم: لا بقي انا متأكد ان دي لعبه علياا..


مريم بحزن: لعبه اي بس..م الورق قداامك اهوه ي حازم..خلاص بقي كفااايه تهرب لحد كده واثبت البناات دي بإسم ابوهم كفااايه تأخير اكتر من كده..


حازم: مريم انا اسف..اسف لكل اللي شوفتيه معاايا..انا مش عارف اقول اي المره دي بجد..والله هحترم اااي قرار تاخديه...


الخداامه: اتفضل ي استااذ عمر..


حازم بإستغرااب: عمر..ازيك..


عمر كاان باصص لمريم اللي وااقفه جنب حاازم..الاتنين ملامحهم كاانت قريبه من بعض..دي كانت اول مره لعمر انه يشوف مراات حاازم..مريم استغربت من بصته ولكن كان في دمااغها البنت اللي علي الأرض قربت منهاا وشالتهااا..


حازم بغضب: في اي ي عمر..ركز معااايا..


عمر قرب من مريم وادااها صوره..مريم بصت لحاازم وبعدين مدت ايديهااا وأخدت الصوره...اول م شااافت الصوره عينيهااا دمعت..وبصت لعمر بصدمه من غير م تتكلم..

بعدين بصت لصفااء اللي دخلت ورااا عمر..مريم اول م شافتهاا افتكرتهااا...


مريم ببكاااء: ماما..


صفااء قربت من مريم ومريم حطت البنت علي الكرسي وجريت عليهااا وحضنتهااا جاامد وفضلوا يعيطواا في حضن بعض كتير..وبعدين مريم باست ايد والدتهااا وبااست راسهاا..


مريم ببكاء: انا مش مصدقه..بجد مش مصدقه اني شوفتك تااني..


صفاء: طول عمر ي حبيبتي كان عندي ثقه اني هشووفك تااني..وحشتيني ااوي ي مريم وحشتيني ي حبيبتي..


مريم ببكاء: انا حاولت والله ارجع كتير بس معرفتش..حاولت..


حازم بصدمه: انتي والدتهاا..يعني انت اخو مريم ي عمر..


عمر بفرحه: ايوااا..مريم اختي..تعبت كتير علي م لقيتك ي مريم..


مريم بفرحه جريت علي حضن اخووهااا..وحاازم كان هيمووا من الغيره..


مريم: وحشتني اووووي ي سمكه وحشتني اوووي..


عمر بضحك: حراام عليكي بقي كل اللي فكرهولي هو الاسم ده..


مريم بضحك: والله مقدرتش انساااه ابداا..


صفااء: دي بنتك ي مريم!!!!


مريم بصت لحااازم..وبصت للبنت..هتختااار اي..هتقبل تكون ام للبناات دي..هي عاارفه ومتأكده من جوااها ان حاازم اتغير..بس هتقدر تتجااوز حااجه زي دي..


مريم بصت للبنت الصغيره اللي كانت شبه فريده ومريم كاانت بتحب فريده لدرجه كبيره وعمرهاا م حست انهاا مش من دمهاا..


مريم: ايواا ي ماما..دي يقين بنتي..وكمان ليهاا اخت تؤام اسمها فريده


حاازم بصلهااا بمشااعر مختطله من الحزن والندم وبحب كبير..


عمر بصلها بصدمه لانه عارف انها بتكدب لانه عارف كل المشكله اللي حصلت مع حازم..


عمر: ااه وازااي بقي وانتوا متجوزين من اربع شهور بس..


ووو يتبع..مش قادره اكتب اكتر من كده..

ي تري ي هل تري عمر هيعمل اي في الموقف ده... ومريم وحاازم هيتصرفواا ازاااي.. 


احم.. بالنسبه لشخصيه رضوي ف ي جمااعه مش كل الناس افكارهاا بتتفق.. هي اتصرفت صح او غلط ف ده اختيارهاا واللي بيتناسب مع شخصيتهاا.. مفيش حد مثالي ولا كل تصرفاته داايمااا صح.. عمر ومعتز واروي وسليم وحازم ورضوي وروان وحتي مريم مفيش حد فيهم مثااالي ومحدش فيناا معصوم من انه يغلط.. 


بس انا لسه مصممه وبقولكم ان رضوي هي بطله الروايه دي..

رضوي اللي قرارتها تقريبا غلط واللي ضحت ببناتها الاتنين.. ايوااا هي دي بطله روايتي..روايه  #قضيه_نسب

الفصل الحادي عشر 

تعليقات

التنقل السريع