القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوريث الفصل العشرون والوحد والعشرون

 دار المجد للقصص والروايات رواية الوريث الفصل العشرون والوحد والعشرون بقلم داليا السعيد 

رواية الوريث بقلم داليا السعيد

الوريث 

البارت العشرون والواحد والعشرون

الوريث 

البارسل

لعشرون 

ادهم بضيق / عاوز افهم ولا اقول لكم مش مهم دلوقتى انااااا عاوز اتجوز مليكه 

امجد / لا انا مش موافق 


وقف الكل بصدمه 

قال ادهم بحزن وصدمه / ليه يا امجد 

امجد بلا مبالاه / انت قولت عاوز تتجوز وانا مينفعش معايه جواز الاول كده عاوز اقعد مع اختي شويه يا جدع فيه خطوبه تمشي ولا 

ادهم بغضب / اه با ابن ل

امجد بتحزير / ها كمل علشان ولا جواز ولا خطوبه 

ادهم / لا ده انا بحبك اووي اووي 

يقول هذا وهو ينظر الي مليكه 

جاسر / اتلم يا زباله 

ادهم / الخطوبه كمان يومين هه مش عاوز اعتراض فهمين ولا اعيد كلامي 

امجد وجاسر ينظرون له بصدمه 

جاسر / انا بتأمر واحنا واقفين 

ادهم بفزع / لا لا ابدا هه يلا بقه يا جاسر باشا وافق 

جاسر / مش لما اخد راي العروسه ولا ايه 

ادهم بتسرع / هي موافقه يا اختى خلص بقه 

جاسر لمليكه / ايه ميكا ساكته يعني ولا الاعجاب راح قال هذا وهو يغمز لها بمكر 

مليكه بخجل / هه 

جاسر بابتسامه /هه طب يا ادهم الخطوبه بعد يومين 

...........................

"بعد يومين " 

 كان كل شئ جاهز من فساتين لمليكه وحور وسلمى وكذلك ايضا البدل الشباب 

كان يلبس ادهم 


وجاسر 


وامجد 


مليكه 


حور 


سلم

كان حفل الخطوبه يتم بحديقه قصر جاسر 


تنزل مليكه بجانب جاسر وامجد من أعلي السلم 

ويقف في الاسفل ادهم ليستقبلها 

وصلت مليكه الي ادهم ، اخذها منهم وهمس في اذنها بحب / مبروك عليا 

مليكه بخجل / الله يبارك فيك


وصل بيها للمكان المخصص لجلوسهم

 

بينما ذهب جاسر لحور وقال بحب / ايه الجمال ده 

حور بارتباك / آآ عادي يعني 

جاسر بمكر / يعنى الجمال ده العادي 

حور بخجل / بس بقه 

....................................

اما في مكان اخر 

يذهب امجد باتجاه سلمي وهي تجلس علي طرابيزه في الحديقه 

امجد بضيق / ايه الي لبساه ده  

سلمى باستغراب / ماله مش فاهمه 

امجد بغضب / يعني عريان 

سلمي / أأ لا مش عريان عاجبني فيه مانع 

امجد بغضب وعيون حمراء / لا مفيش 

ويتركها ويرحل 

...............................

وحان وقت تلبيس الدبل 

كان ادهم يقوم بي تلبيس مليكه الدبله  يوفقه صوت يقول 

/ اقف عندك بتعمل ايه

الوريث 

البارت الواحد والعشرون 

 لا تتخلي عن هدفك الذي عزمت علي تحقيقه ولو لثانيه واحده "


وحان وقت تلبيس الدبل 

كان ادهم يقوم بي تلبيس مليكه الدبله  يوفقه صوت يقول 

/ اقف عندك بتعمل ايه


مليكه بصدمه / بابا 

ادهم بهدوء / اهدى يا مليكه


جاسر ببرود وهو يوجه كلامه لمراد الصياد / ايه الي جابك هنا

مراد بسخريه / ايه جاي لخطوبه بنتي الي مش هتكمل ان شاء الله 

امجد بحده / انت عاوز ايه 

مراد / اتكلم كويس انت الظاهر نسيت ان انا ابوك ولا ايه 

امجد بسخريه /الظاهر ان انت الي كنت ناسي ان انا ابنك سيبنا في حالنا بقه خلينا نشوف حياتنا 

مراد بغضب / همشي بس راجع تاني بعدين 


جاسر لادهم / خلص لبس عروستك الشبكه ولا هتفضل كده 

ادهم بحنان / يلا يا مليكه 

مليكه بدموع / ماشي 

.............................

" وبعد انتهاء حفلة الخطوبه "


كان يجلس ادهم مع مليكه في الحديقه 

ادهم / خلاص بقه يا مليكه انتي لسه مضيقه

مليكه بدموع / انا مش عارفه هو عاوز ايه هو اكيد بيخطط لحاجه  

ادهم بغزل / سيبك بقه وركزي معايه 

مليكه بارتباك /آآ انا 

ادهم بضحك / مكسوفه 

مليكه بغضب مصتنع / بس بقه 

...............................

وبعد مرور شهر وسط انشغال جاسر في شركته وامجد في المشفي وادهم مع جاسر في الشركه ولا يخلو الاجواء من مرح ادهم 

وفي القصر كانت حور وسلمي ومليكه يتحدثون ويمرحون وبعض الاوقات كانت تخرج مليكه مع ادهم 

...............................

وصل امجد من المشفي في وقت باكر الي القصر وجد سلمي تجلس في حديقه القصر قرر الجلوس معها قليلا 


امجد / بتعملي ايه 

انتبهت له سلمي / عادي يعنى 

اخذت تنظر له وقالت  / هو انت بتحب او يعنى 

قاطعها امجد وهو ينظر لها ببرود 

امجد / لا 

سلمي بفرح / بجد 

امجد ببرود / سلمى انا عارف بتفكري في ايه شيلي الموضوع ده من دماغك فاهمه 

قال كلامه بحده لسملي ثم اكمل / ابعدي عني علشان مزعلكيش احنا دلوقتي عايشين في مكان واحد حاولي تبعدي عني بقدر الامكان فاهمه 


نظرت له سلمى بإنكسار ودموع / فاهمه صدقنى مش هتشوفتى ولو شفتنى هيبقى ولا كأنك موجود


تركته سلمى وذهبت الي القصر سريعا 

اما هو جلس يقول في نفسه /كان لازم اعمل كده مراد الصياد مش هيسبها في حالها لازم ابعد عنها 

......................................

وبعد قليل يأتي جاسر الي القصر 

جاسر للخادمه / مدام حور فين 

الخادمه / في اوضتها يا فندم هي والانسه مليكه 

جاسر وهو يذهب الي المكتب الخاص به 

  / تمام 

........................

تنزل حور من الغرفه بعدما تركتها مليكه 

حور للخادمه / هو جاسر جه 

الخادمه / ايوه يا مدام في المكتب 

تذهب حور الي المكتب وتطرق علي باب المكتب 

جاسر بهدوء / اتفضل 

حور / اتأخرت في الشركه النهارده 

جاسر بابتسامه وهو ينهض من علي كرسيه ويذهب اليها 

/تعالي يا حور عامله ايه النهارده 

حور / انا تمام وانت..ايه ده يا جاسر 

جاسر باستغراب / فيه ايه 

حور بغضب / ايه الروج الي علي القميص بتاعك ده 

جاسر بمكر / ليه انتي غيرانه 

حور بعصبيه / جاسر انا بتكلم جد ايه ده هو ده الي بحبك ده بحبك ليا الخيانه 

جاسر بغضب / حووور اتكلمي كويس فاهمه وبعدين بتحسبينى علي ايه يعني هاه انا بحبك انتي عملتيلي ايه فهميني 

حور بصوت مرتفع / م انا بحبك 


صدمه في الوقت الحالي صدمه بالنسبه لجاسر من كلام حور وبالنسبه لحور من تسرعها في الكلام

  1. رواية الوريث الفصل التاني والعشرون والثالث والعشرون

تعليقات

التنقل السريع