القائمة الرئيسية

الصفحات

اسكريبت رافضة ليه بقلم عزة العمروسي



اسكريبت رافضة ليه .. ! 

- مفيش سبب 

إزاي مفيش سبب .. !

- لو قولتلك السبب هتفهميني ياماما .. ! 

هه أكيد سبب من إياهم " مش ملتزم .. بيشرب سجاير .. بيسمع أغاني صح ! "

- ودي أسباب مش كافية .. ! 

لا مش أسباب كافية إنتي سنك 26 سنة وشوية شوية مش هيتقدملك حد .. عيبه إيه العريس .. ! 

- السن مش مقياش خالص للجواز ولا أنا مهتمة بالقطر بتاعكم اللي هيفوتني ليه محسساني إن الجواز أكبر إنجاز في العالم .. والعانس فاشلة وجاهلة ومعيوبة .. اللي إتجوزت وخلفت 3 عيال خدت إيه وشخصيتها ضعيفة وبتقعد تستني جوزها يدخل يديها مصروفها ليه مش عاوزاني أوصل لهدفي .. !

وهي الكتابة والروايات هتوصلك لهدفك .. !

- الهدف مقتصر عندك في الفلوس وبس ياماما .. ليه مش عاوزاني أسيب أثر ورايا يشفعلي ذنوبي .. ! 

أبوكي موافق وكلنا موافقين .. ولو عاوزة ترفضي براحتك بس فكري في سمعتنا شوية لما تبقي أجمل بنات العيلة ولسه متخطبتيش .. طيب بصي وافقي عليه مش يمكن تعرفي تغيريه .. ! 

- ياماما كلام الراجل هو اللي غالبا بيمشي عن كلام البنت واللي ميتغيريش عشان ربنا مش هتيغير عشاني 

وليه متقوليش إن ربنا باعتك سبب من أسباب هدايته .. ! 

- وليه متقوليش إني لما أتخطبله مش هو اللي يأثر عليا ويجرد مني إلتزامي ويشدني لتحت معاه .. ! 

يابنتي حسن الظن بالله .. وثقتك في ربنا ودعائك هو الحل عموما فكري كويس وجربي دي مجرد خطوبة .. وعاوزاكي تفهمي إن بابا مش هيختارلك شاب وحش تصبحي علي خير  .. ! 

- ماما مشت وسابتني في شتاتي النفسي وتداخل أفكاري وإضطراب مشاعري ساعات بتعاطف معاه وساعات بقول لا أنا خايفة أنتكس بسببه .. ملقتش حل غير إني أتوضي وأصلي إستخارة .. صليت وفتحت سورة مريم وقريتها ونمت .. أول ما صحيت قولت لبابا " أنا موافقة " مش عارفة إيه السبب بس شوفت في عينهم الفرحة وفرحت لمجرد 

إني فرحتهم وخلاص .. الأيام عدت محسيتش بيها إتخطبنا والغريبة إنه ملبسنيش الدبلة وسابني علي راحتي زي ما قولتله في الرؤية .. ياتري ده خمود يعقبه بركان ولا هو بطبعه هادئ .. ! 

- أحسنت الظن بالله .. منكرش إني يمكن حبيته بس هو مش شبهي وميقدرش يبني بيت مسلم .. لأول مرة مسكت تليفوني ورنيت عليه لاقيت حواليه دوشة كتير " خلاص ياعبدالله أكلمك وقت تاني بقا " 

لا كلميني دلوقتي .. !

- بس شكلك مش فاضي 

أفضالك 

- أنت في الشغل .. !

أيوة بس مشيت بعيد عشان أعرف أكلمك .. أول مرة ترني يعني .. !

- عشان أول مرة أرن إهتميت إنك ترد .. !

لا ياعطر أنا مهتم بيكي من يوم ما لبستي دبلتي 

- معني كده إني غالية عندك .. ! 

إنتي شايفة إيه .. !

- طيب ترضالي أدخل النار .. ! 

لا طبعا 

- طيب إنت عارف إن البنت مينفعش تدخل الجنة بدون رضي جوزها عنها .. !

أيوة عارف طبعا 

- بس عمرك ما هتكون راضي عني وأنا عاصية ليك صح .. !

وليه الكلام ده .. ! 

- لإننا مش شبه بعض .. خايفة أقولك بلاش أغاني وحاول تحافظ علي فرضك الخامس تقولي حاضر وتوهمني إنك بتصلي عشان نكمل وخلاص 

بصي ياعطر مفيش واحد في الدنيا مش عاوز يدخل الجنة كل الفكرة بس إنه مش عارف يقرب لوحده عاوز حد يشجعه .. فاهمك وفاهم خوفك والتساؤلات اللي في دماغك وإنك بتقولي لنفسك حتي لو غيرته في الخطوبة مسؤليات الجواز هتأثر عليه بس صدقيني ما دام فيه تفاهم وراحة هنقدر نوصل للجنة .. أنا حبيتك ياعطر وبفهمك وفاهم سبب مكالمتك .. عارفة لما إتقدمتلك كان ممكن أضحك عليكي وأقولك بصلي الفجر ومش بسمع أغاني بس ربنا مكنش هيبارك في علاقة مبنية علي الكذب وكنت هخسرك وكان هيزرع في قلبك عدم قبول .. بس أنا صارحتك وعارف ومتأكد إن ربنا هيجعل قبول بينا أو هيهأ الأسباب عشان توافقي .. وحبيت أصارحك بعيوبي وعارف إنك هتصلحيها مش هتعايريني بيها لأني كل ما آراه فيكي وفي تربيتك الخير والرضا وبس .. وعارف كمان إن الأغاني مفسدة للقلوب وبتنسينا ذكر ربنا بس ربنا بيختبر حبنا ليه وبيحط حبنا ليه في كفة والمعاصي في كفة وأنا كفتي متأرجحة وبطلب منك تثبتيها في كفة رضا ربنا لإن واخد هوايا إله ليا وبتمني أفوق 

- عاوزة أقولك " إنك شئ جميل وربنا يقدرني وأعرف أكون عند حسن ظنك بيا " 

- طيب هطلب منك طلب هيختصر بينا كل المعاملات والكلام .. !

أنا مش عاوز إختصار أنا عاوزك تاخدي راحتك معايا 

- طيب أطلب الطلب .. ! 

إتفضلي 

- عاوزاك تشتري كتاب يوميات مأذؤن لو عجبك وفهمته وعرفت قيمة حروفه ولاقيت نفسك حابب تطبق كل كلمة فيه يبقي نكتب كتب الكتاب أول ما تخلصه .. معجبكش ومحبتهوش يبقي نشوف حل .. ! 

حاضر هخلص شغلي وأشتريه من أي مكتبة 

- فعلا عبدالله إشتري الكتاب كنت بدعي ربنا في كل سجدة يحب الكتاب ويغير فيه بعض الصفات ويزرع فيه حب ربنا أكتر .. كنت مخصصة ركعتين ليه مخصوص عشان مكنتش حباه يضيع مني .. نفسي اسمي يتكتب علي اسمه لإنه خلوق وصريح وطيب جدا .. كان كل ما يجي البيت يتكلم معايا في الجزء اللي قراه وكان متجاوب جدا وعنده حماس وأنا كنت بزيد في دعائي صليت قيام الليل لاقيته بيرن فتحت عليه " أيوة ! "

عارفة ياعطر أنا نفسي أخلص الكتاب إنهاردة قبل بكره عشان نكتب الكتاب  بس لازم أقراه كويس وأركز فيه لأني عاوزك تكوني ليا بعد تعب ولازم أكون قد وعدي إني " هتغير " 

وأنا حطيت كل المعاصي في كفة وربنا في كفة بس " إنتي اللي هتقيمي علاقتي بربنا " .. عاوزك ترني عليا كل يوم الفجر شوفيني صاحي بصلي ولا نايم وحطيلي درجات .. شوفيني متعلق بمصحفي ولا بالأغاني أكتر ولما تكون علاقتي بربنا إنتي راضية عنها ساعتها قرري نتجوز ولا لا .. ! 

- سكت من الذهول .. معقولة الثقة في ربنا بتزرع في الصحراء ورد .. ! 

" مش زي كلام الناس عمرك ما هتلاقي اللي إنتي عاوزاه " 

- معقولة الدعاء بيغير القدر .. مرت الأيام ووافقت نكتب كتب الكتاب لأنه كان بيتغير فعلا كنت ساعات براقبه من بعيد كان فعلا صدوق وصادق في علاقته مع ربنا .. أول ما سمع " بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير " 

شدني لحضنه وقال : 

" ما عند الله باق والحقوق محفوظة لأهلها وأنا حقك وأنتي أهلي " 

" وأنت وعد الله لي وحاشاه ربي أن يخلف بالوعود " ! 💙



#عزة_العمروسي

تعليقات

التنقل السريع