القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية المجنونة الغامضه الفصل الرابع

 دار المجد للقصص والروايات

رواية المجنونة الغامضه


 رواية المجنونه والغامض 

الفصل الرابع 

بقلم يارا غزلان 

البارت الرابع

المجنونه والغامض


مروه: مالكم في اي..

اي دااا...!!؟

 ‏ديما بتبصلهم بإستغراب وبتقوب منهم 

 ‏اي يا جمااعه فاتحين بوقكم كدا لي شوفتو عفريت

 ‏مالك يامروه..متبصوش كداا 

تليفون مكتب مروه بيرن 

مروه: ألو 

سليم: مروه ديما جت 

مروه: ااه ..  لا .. مش عارفه 

سليم: نعم جت ولا لا لو جت ابعتيها عندنا شغل كتير.. وقفل 

مروه بتبصلهاا بصي لو انتي ديما ف استاذ سليم عاوزك

ديما: اي ياجمااعه متنحين ليه انا ديماا مش متغيره يعني منا طول عمري حلوه بس مكنتش مهتمه شويه

البنات: ياشيخه داا في تغير 360 درجه هناا 

ديما بتسيبهم وتدخل لسليم بتلاقيه بيتكلم فيديو كول ع اللاب ف بتقعد قدامو 

الامن 

محمد: امير شووفت عطيه يالهوي دا انا تنحت

امير: فين دي

محمد: الي كانت لابسه فستان اسود 

امير: نعمم هي دي 

محمد: ايواا انا لسه جاي من جوا والكل بيتكلم عليهاا 

امير: دي قمر يالا ازاي هي 

عند سليم 

سليم خلص المكالمه وقفل اللاب ومسك ملف عاوزك تصوريه 3 نسخ اي داا 

بيبصلها بيلاقي 

بنت قمر شعرهاا مفروض ع كتفهاا لابسه فستان اسمر مجسم حاطه ميكاب خفيف زايدها جمال ملامحها بريئه 

سليم: انتي مين 

ديما: انا ديماا 

سليم: احنا هنهزر 

ديما: اي ياسليم بيه مستغرب كدا ليه هو انا كنت جعفر يعني 

سليم: لا لا مش قصدي بس

ديما: اوريك بطاقتي

سليم: لا انا بس مستغرب 

ديما: احم طيب اي هتفضل باصص كدا 

سليم بيشيل عيونو من عليهاا ولسه مصدوم وكل شويه بيرجع يبصلها

احم عندنا اجتماع النهارده مع ساامي بيه في نفس المطعم 

ديما: تمام  

بعد شويه وقت

ديما: سليم بيه هو ممكن عبدالله بيه يجي ويعمل مشكله عشان أروي بنتو

سليم: لا مستحيل عبدالله بيه مش بيخرج من شركتو الا للضروره القصوي 

ديما: طب كويس 

مروه بتفتح الباب بسرعه الحق يا سليم بيه الامن بيقولي ان عبدالله بيه واروي هانم تحت وطالعين لحضرتك 

سليم بيبص ل ديماا نعم 

سليم وديماا بيخرجو في نص الشركه وديما خايفه وسليم مكانش عاوز مشكله مع عبدالله لانو كبير في المجال دا

ديما: طيب اخروووهم اخروووهم 

مروه: اعمل اي 

ديما: خليكي فاتحه باب الاسانسير 

مروه بتفتح الاسانسير فعلا عشان ميعرفوش يطلعو 

محمد الامن بيرن علي مكتب مروه 

ديما بترد 

محمد: طالعين ع السلم 

ديما بتقفل طاالعين بصو هو لما يلاقينا متحدين ان بنتو الي غلطانه مش هيعرف يعملنا حاجه صح ياسليم بيه

سليم: صح 

ديما: طيب انتو كلكو كنتو شاهدين ان هي اللي غلطانه وغلطت فياا الاول 

الموظفين: ايواا 

ديما: تمام خلينا متحدين بقاا ونقابلهم بقلب جاامد ومنخافش 

عبدالله وأروي بيدخلو من الباب الازاز بيلاقو سليم والموظفين واقفين 

سليم بيبص لديما مش بيلاقيهاا بيلتفت بيلاقيها واقفه ورااه 

ديما: شششش

سليم: ياجباانه

عبدالله بعصبيه اي الي بيحصل في شركتك دا يا سليم وازاي بنتي تتهان كداا 

سليم: اسمع من الطرفين وحدد 

عبدالله: انا مستحيل اكدب بنتي شايف شكلهاا 

بيشاور علي أروي 

اللي وشها متخربش وخدهاا معلم فيه العضه ودراعها فيه خرابيش 

عبدالله: هي فين الي عملت كداا في بنتي 

ديما بتخرج بهدوء من وراا سليم 

عبدالله وأروي شافوهاا 

أروي: مين دي كمان وواقفه ورااك كدا ليه 

هي فين المتخلفه الي ضربتني 

ديما: متخلفه في عينك 

أروي بتبصلها بإستغراب 

عبدالله: مين دي 

سليم: احم ديماا 

عبدالله بيبصلها بذهول 

أروي: مش معقوول مستحيل 

عبدالله بيبص ل أروي هي دي اللي ضربتك يا أروي ازااي دي باين عليها هاديه خالص انتي متأكده انك مغلطيش 

أروي: باباا 

عبدالله: انتي الي عملتي كدا

ديما: ايواا وهي الي غلطانه واسمع مني زي ماسمعت منهاا 

ديما بتبدأ تحكي لعبدالله الي حصل والموظفين اكدو كلامهاا.

عبدالله: انتي فاكره نفسك مين عشان تمدي ايدك علي أروي هاانم حتي لو كانت قالتلك كداا 

سليم بحده: عبدالله بيه اعتقد انك خلصت كلامك وباين انك مش عاوز تفهم الي حصل 

عبدالله بيبص لسليم بغل ويسيبو ويخرج من الشركه وأروي ورااه

سليم بيبص لديماا كنتي مستخبيه ورايا هاا 

ديما: لا دا كنت بعدل هدومي 

سليم: ااه قولتيلي 

ديما بإبتسامه ايوا 

سليم: طيب يالا عشان نكمل شغل 

بيدخلو المكتب يكملو 

ديما كانت مركزه وكل شويه بينزل خصله شعر علي وشهاا 

سليم كان مركز معاها ومبتسم ومصدوم من تغيرهاا مكانش عارف انها بالجمال داا 

ديما: علفكرا الملف دا في غلطات 

سليم: امم

ديما بتبصلو وبتتكسف 

سليم: اا طيب عدليهاا 

ديما: حاضر 

اليوم خلص 

ديما: سليم بيه تؤمر بحاجه تانيه 

سليم بإبتسامه هاديه: لا شكراا 

ديما: طيب عن اذنك 

سليم: هو انتي بتروحي ازاي.. بالباص 

ديما: لا معايا عربيتي

سليم: ااه تمام خلي بالك من نفسك

ديما: حااضر 

كل واحد بيركب عربيتو ويمشي 

ديما بترجع البيت مبسوطه بتلاقي هاله عندهم 

كريم بيفتح الباب اي دااا انتي رجعتي انثي تاني 

ديما بتضربو بالرجل لا لسه وخلي بالك بقاا 

كريم: بيضحك 

حازم: انتي مشيتي امتا مشوفتكيش الصب..

اي داا 

ديما: اي 

حازم: ههه اي القمر داا 

هاله: فين القمر دااااااااااا 

ديما: يووه هو كل ما حد يشوفني هيتنح كدا

هاله: لا بجد اي القمر داا يخربيتك كنتي مخبيه الجمال داا ليه 

ديما: اهو رجعت اهوو 

هاله بتشدهاا وتدخل الاوضه انتي لازم تحكيلي سليم عمل اي 

ديما: عادي يعني فضل مستغرب وكداا 

هاله بتبصلها بحب قمر اووي 

في ڤيلا سليم 

سليم بيغير هدومو ويلبس ترنج رياضي ويعمل قهوه ويخرج يقعد مع باباه في الجونينه 

ادهم: شكلك رايق النهارده 

سليم: داا فعلا 

ادهم: احكيلي 

سليم: اتغيرت 

ادهم: هي مين 

سليم: ديماا بيشرب شويه من القهوه ويحط المج ويبص ع السما ويبتسم كانت قمر اول مره اشوفها بالشكل داا حقيقي اتفاجئت مكنتش عارف اشيل عيني من عليهاا 

ادهم بإهتمام: مش ملاحظ انك بقيت تتكلم عنها كتير 

سليم بإبتسامه: انا بتكلم عنهاا عشان هي بنت صاحبك وتهمك ف بشاركك احداث اليوم 

ادهم: ااه تماام تمام 


عند ديما

باباها بيتصل 

ديما: ياروح قلبي 

رياض: وحشتيني اوي ياعمري 

ديما: وانت كماان وحشتني اوي مرديتش عليا امبارح لي 

رياض بيبعد الفون عنو ويكح ويرجع يكلمهاا اسف كنت مشغول ياحبيبتي 

ديما: تمام ياحبيبي كنت عاوزه اقولك ان سليم مسافر النمسا لشغل ومحتاجني معاه ل 4 ايام ممكن اروح 

رياض بعد تفكير دقيقه روحي ياديما وخلي بالك من نفسك 

ديما: تمام ياحبيبي متحرمش منك ابداا 

رياض: مع السلامه يا بابا 

ديما: مع السلامه..


عند ادهم 

ألو يا رياض 

رياض: اذيك يا ادهم 

ادهم: طمني عليك عملت اي 

رياض: حجزوني امبارح في المستشفي وعملت تحاليل واشعه تاني وقالو حالتي في النازل مفيش تحسن 

ادهم بيحاول يتمالك نفسو انت لازم ترجع يا رياض لازم تبقا وسط عيالك وتاخدهم في حضنك 

رياض بصوت مهزوز مش هقدر اكون وسطهم وانا كداا مش هقدر اعرفهم مش هقدر اشوف نظرتهم لياا 

ادهم: انا حجزت تذكره وجايلك بكره مش هقدر اسيبك 

رياض بيكح وبصوت تعبان خليك جمب ديماا هتحتاجك من بعدي

ادهم بدموع انا عاوزك محتاجك يا رياض 


سليم: بابا 

ادهم بيمسح دموعو تمام هكلمك بعدين 

سليم: انت بتعيط ياحبيبي في حاجه 

ادهم: لا لا مش بعيط دا الهواا تعبلي عيني

سليم: طيب انا هخرج شويه

ادهم: تمام وانا بكره هسافر استراليا ضروري 

سليم: مش اونكل رياض في استراليا 

ادهم: ايواا في شغل هناك هروح لرياض عشان نخلصو 

سليم: طيب معرفتنيش من بدري ليه 

ادهم: معلش بقاا 

سليم: طيب تمام تروح وتيجي بالسلامه 


سليم خرج قعد في مكان هادي شبه ضلمه وفضل مركز ع السماا بيفتكر مواقف قديمه بيفتكر اوقاات حارب كتير عشان ينساها لكن لسه ملازماه 


ديما كانت قاعده في البلكونه بتفتكر السبب الي خلاها تتغير من ديما البنت الرقيقه الهاديه الكيوت ل ديما الفظيعه الشقيه العدوانيه

بتفتكر كل حاجه حصلت معاها زمان وبتقول ان شخصيتها الجديده افضل بكتييير من زمان والي حصلهاا اي نعم مش عاجبه الكل بس عاجبه نفسهاا واه رجعت بلبسها القديم بس مش هترجع لشخصيه زمان 


تاني يوم 

في الشركه 

سليم: صباح الخير ياديما 

ديما: صباح الخير يا سليم بيه 

سليم: يومك عامل ازاي

ديما بهدوء تماام انا كلمت بابا ووافق اني اسافر مع حضرتك

سليم: تمام كويس جداا 


تاني يوم 

سليم وصل ادهم ع المطار وودعو ومشي 


عدي 5 ايام 

وسليم مبسوط بتغير ديماا وان اخيراا بقا يتعامل مع بنت رقيقه مش واحد صاحبو 

سليم: هنسافر بكره بإذن الله انا جهزت الورق الي هنحتاجو

ديما: تمام جداا وانا جهزت بردو 

سليم بإبتسامه دي هتبقا اول سفريه اسافرها مع بنت 

ديما: وانا بردو اول مره اسافر مع شاب اول مره اسافر اصلا

سليم: هتتبسطي اكيد 

ديما: هو في حد نعرفو هيبقا هناك 

سليم: زي 

ديما: أروي 

سليم: أروي وليلي وسامي هيبقو هناك 

ديما: امم 

سليم: مش هسمح لحد يتعرضلك ثقي فياا 

ديما بتبتسم 

ديما بترجع بيتها وتجهز شنطهاا 

هاله: هتسافري مع سليم لازم تقربي منو بقاا خليه يعترفلك بحبو 

ديما بدون اهتمام انا مش هرتبط تاني يا هاله كفايه مره 

هاله: انسي الي فات وابدأي جديد 

ديما: كل اللي انا فيه وتغيير شخصيتي كان بسبب الحب مش هكرر نفس الغلط 

هاله: بس 

ديما: اقفلي الموضوع 

تاني يوم 

ديما بتحضن مامتها واخواتها هتوحشووني

الكل: خلي بالك من نفسك وكلمينا علطول

تماام

ديما تحت بيتها بالشنطه بتاعتها 

سليم بيوصل بعربيتو وينزل يحط الشنطه في العربيه وديما بتركب جمبو ويطلعو ع المطار 

بيركبو الطياره

ديما باين عليهاا القلق 

سليم: انتي كويسه

ديما: بخاف من الطياره 

سليم بيمسك ايدهاا متخافيش 


... بيوصلو...


سليم شادد شنطتو وشنطه ديما وراه 

وديما عماله تتفرج ع الناس وع شكل الاماكن 

سليم: دا الفندق الي هننزل فيه 

ديما: وااو تحفه 

سليم: كان ملاحظ نظرات الموظفين في الفندق لديماا ونظرات ناس من الموجودين وكان حاسس بضيق 

اخدو مفاتيح الاوض وطلعو 

سليم دا مفتاح اوضتك وانا في الاوضه الي قدامك لو احتاجتي اي حاجه خبطي علياا او كلميني 

ديما: تمام 

الاتنين نامو وهينزلو بليل يقعدو مع سامي وليلي 

سليم بيخبط ع اوضه ديما 

ديما كانت لابسه جيبه قصيره وبلوزه عليها وشكلها جميل 

سليم: مش ضيق الطقم داا 

ديما بتفاجئ هاا 

سليم: احم يالا 

سامي وليلي كانو قاعدين في مطعم تبع الفندق

سليم: مساء الخير 

ديما: مساء الخير 

سامي بإعجاب شديد مين القمر 

سليم بيحط ايدو ع راسو ويبتسم بغيظ 

ليلي كانت بتبصلها من فوق لتحت 

ديما: انا ديما رياض 

ليلي بتف العصير الي كانت بتشربو 

ديما بتبصلها بجمب عينها 

سامي: وااو تغير جميل جداا مكنتش اعرف انك بالجمال داا 

سليم كان مبرق لديما 

ديما: يالهوي هو مبرق كدا لي 

سليم قعد بين سامي وليلي 

وديما قعدت بين سامي وليلي من الناحيه التانيه

أروي: هااي 

ديما بتبصلها بقرف 

سليم: بيبتسم 

أروي بتجيب كرسي وتقرب منهم 

سليم بياخد الكرسي ويقعد جمب ديماا 

أروي بتضايق 

سليم عشاان اوسعلك مكاان 

ديما مكانتش حابه القاعده معاهم ف استأذنت وقامت 

عيون سليم مبعدتش عنها 

ديما وقفت قدام الازاز تتفرج ع الطرقات واستايل الاماكن وجمالها 

راجل في التلاتينات 

الطرقات دي بتشبهك جميله زيك 

ديما بتبصلو والبيره الي معاك مقرفه زيك 

الراجل بيضحك بصوت عالي 

سليم شافهم ف قاام 

ديما بتبعد عنو 

الراجل بيلمس ايدهاا ويقربها من بوقو وسليم كان قرب منهم

ديما ضربتو بالكف 

سليم وقف مكانو في ذهول 

الراجل بيبصلها بإعجاب اكتر

ديما بتبصلو بتبريقه وتبعد عنو ومشافتش سليم 

سليم بيبتسم انت ازاي تشك فيها يا سليم دي قادره تحمي نفسها ونفسك 

سليم بيرجع لسامي وشويه وبيستأذن انو هينام 

بيطلع اوضتو وقبل مايدخل بيخبط علي ديما 

ديما كانت لابسه ترنچ 

سليم بإبتسامه كنت عاوز اقولك براڤو عليكي شوفت الي حصل بينك وبين الراجل تحت

ديما بتبتسم شكراا 

سليم: هتنامي

ديما: ايواا 

سليم: تصبحي علي خير 

ديما: وانت من اهل الخير 


... تاني يوم...

سليم خرج لقي ديما بتقفل الباب 

ديما بإبتسامه صبااح الخير 

سليم: صباح النور 

ديما: جاهز للإجتماع 

سليم: جااهز 

بينزلو سواا ويجتمعو في قاعه الاجتماعات 

سليم بيقعد وأروي بتقرب من سليم وتبعد ديما عنهااا وتقف قدام الكرسي الي جمب سليم وبتقعد

ديما بتشد الكرسي 

أروي بتقع 

سليم بيبصلها وبيحاول يكتم الضحك

ديما: اووه سوري 

أروي بتقوم بغل 

ديما بتقعد جمب سليم وبتغمزلو 

سليم بيبتسم 

مدير شركه النمسا 

محتاجين فكره تخلي الارباح تزيد 

ديما: الخصومات 

المدير: افندم 

ديما: اسفه لاني اتكلمت بدون اذن 

بس اقصد بدل ما نخسر المنتجات بتاعتنا احنا نعمل خصم قليل عليهاا ننزل من الاسعار شويه وفي المضمون مش هنخسر يعني وبكداا نكسب زبون من تاني

المدير: تماام فكره كويسه ضيفوها من ضمن الافكار 

بيخلص الاجتماع 

المدير الكبير 

ممكن اتعرف علي حضرتك 

ديما: انا ديما رياض مساعدت سليم بيه الشخصيه 

المدير: تسمحيلي اعزمك علي فنجان قهوه 

سليم متاابعهم 

ديما: أسفه مش هقدر عن اذنك 

بتخرج من القاعه وسليم بيخرج وراها 

سليم: وراكي حاجه

ديما: لا 

سليم: نشرب قهوه 

ديما: نشرب قهوه 

سليم بيبتسم انو الوحيد الي مش بترفضو 

ديما: المكان هناا كويس 

سليم: فعلا بكره فاضين هنخرج سواا اوريكي الاماكن 

ديما: بجد 

سليم: ايواا 

بليل الكل متجمع في المطعم 

سليم كان مشغول مع المدراء 

ديما كانت قاعده بعيد شويه عن سليم 

سامي: بيقرب من ديما ومعاه كاسين نبيذ 

ديما بتبصلو ببرود

سامي: تشاركيني 

ديما: لا 

سامي: تعرفي انك احلي بنت هناا 

ديما: اهاا عارفه 

سامي: ليه بتتجاهليني 

ديما: عشان انا حره دا ميخصكش علفكراا 

سامي: انا مش حابب اتسلي انا حابب اقرب منك ومشاعري صادقه 

ديما: وانا بقول لا عارف معاناها الكلمه دي 

سامي: مش عارف 

ديما: لما بنت تقولك لا يبقا لا وتغور من قدامهاا وتخلي عندك دم 

سامي: بس انا عاوزك 

ديما بتمسك كاس مايه وتحدفو في وشو 

سليم كان بيبصلها في الوقت داا ولما شافها جري عليهاا وهو مش طايق سامي 

ديما: اياك تحاول تقرب مني 

سليم: ساامي ديما خط احمر متحاولش 

سامي كان متغاظ بس جمع نفسو وطلع اوضتو عشان برستيچو اللي ضاع

سليم: عملك حاجه

ديما: ميقدرش 

سليم: تعالي نقعد بره شويه 

بيخرجو يقعدو في جونينه قدام الفندق

ديما: يمكن مكانش لازم اتغير تاني مكانش لازم ارجع لحياتي القديمه تاني

سليم: مش فااهم 

ديما: كنت كدا زمان كنت مختلفه بس مكانش بيقرب مني غير الطمعانين لكن لما لبست شبابي محدش قرب مني وكنت مرتاحه 

سليم: وليه رجعتي كداا 

ديما: زهقت من كلام الناس الي مبيخلصش 

سليم: فهمت انتي فعلا جميله باللبس دا 

ديما بإبتسامه اممم شكراا 

تاني يوم 

سليم بيخبط ديماااا 

ديما فتحت الباب 

كانت لابسه برمودا باجي وتيشيرت بنص كم قصير وكوتشي 

سليم: جاهزه

ديما: جاهزه 

خرجو سواا راحو علي اماكن كتيير وركبو عجل واتصورو 

ديما: المكان هنا حلو اووي بجد 

سليم: باجي كل سنه السنه الجايه نيجي سواا 

ديما: ياعاالم هنبقا سوا ولا

سليم: هنبقاا سوا انا واثق

ديما بتبتسم 

سليم: تعالي نتغدي في المطعم دا 

ديما: اسمااك بعشقهم 

سليم: سيفود 

ديما: وااو 

بعد الاكل 

ديما: تعرف من اول ماعرفتك وانا بجرب حجات مكنتش جربتها وبروح اماكن عمري ماروحتهاا 

سليم: اول مره اشارك اوقاتي مع بنت 

ديما: امم ااه 

سليم: ناقص اجتماع اخير بكره وهنمشي بليل 

ديما: الايام عدت بسرعه جداا 

سليم: فعلا

بيرجعو الفندق ويقعدو سواا في المطعم 

أروي: هااي 

ديما بتبصلها ببرود

أروي بتبص ل ديما ممكن نتكلم انا وسليم شويه 

ديما بتبص لسليم

سليم: اتكلمي هناا...

أروي: لا مينفعش

سليم: اتكلمي هناا...

أروي: بقول مينفعش

سليم: طيب يالا يا ديما الانسه أروي خلصت كلامها 

ديما بضحك يالا 

أروي اي الاستفزاز دااا 

تاني يوم 

ديما بتخبط علي سليم مش بيرد بتخبط كذا مره مش بيرد 

ف بتنزل المطعم بتلاقيه قاعد مع أروي بتضايق وتقف  جمب البار

بتتخيل انها راحت مسكت اروي من شعرها وخرجتها برا الفندق بتفوق ع صوت شااب 

الشاب: ياقمر 

ديما بتبص بإستغراب اناا 

الشاب هو انتي مش شايفه انك قمر يامزه انتي

ديما بعصبيه لا مش شايفه وتمسك صنيه من ع البار وتضربو علي راسو 

الشاب مصدوم 

وسليم قام بسرعه 

ديما: كتكم القرف شباب تقرف 

سليم مش عارف اي اللي حصل 

ديما بتروح علي قاعه الاجتماعات 

وسليم وراها 

سليم: ديما حصل اي 

ديما: مفيش بس شباب ملزقه عصبني

سليم: انتي كويسه

ديما: ايواا 

بيدخلو الاجتماع وبيخلصو ويجهزو ويروحو المطار 

بعد ساعات بيوصلو مصر 

سليم بيوصلها قدام بيتها 

ديما: شكراا جداا اتبسط اووي 

سليم: شكرا انك كنتي معايا 

ديما بتبتسم

سليم بيرجع الڤيلا بتاعتو وبينام 

وديما بتحضن اخواتها ومامتها وبتقعد معاهم شويه وتدخل تنام 


في استراليا 

ادهم: وبعدين يارياض هتفضل كداا 

رياض: انا مش بخف بالعكس حالتي بتسوء اكتر 

ادهم: تعالا نرجع وسط عيالك ومراتك 

رياض: لا يا ادهم مش هقدر.. 

عاوز اقولك ان ديما في امانتك هي بنتي الوحيده ومبحبش ادهاا طمنها وقولها اني بحبهاا واديها الصندوق داا كانت ادتهولي وانا مسافر عشان افضل اكتبلها جوابات واحطهم في الصندوق ولما ارجع مصر تقراهم ادهولهاا وعرفها اني كنت بموت فيهاا 

ادهم عيونو مدمعه 

رياض: مراتي واولادي في امانتك يا ادهم هبقا مرتاح كداا 

ادهم خرج من الاوضه وحجز تذكرتين لمصر 

ادهم لنفسو اذا انت مش عاوز تسافر ف انا هاخدك بالعافيه لازم تشوف عيالك وتحضنهم 


في شركه سليم 

مروه: سليم بيه في اجتماع في شركه الادويه الغيه ولا ابلغهم انك هتروح 

سليم: لا هروح 

مروه: تمام 

سليم ديماا يالا عشان هنتأخر ع الاجتماع 

ديما: حاضر بيخرجو الاتنين من الشركه 

 بيلاقو اشرف واقف قدام العربيه وبيصلحها 

 ‏سليم: اي يا اشرف في اي

 ‏أشرف: العربيه عطلت يافندم 

 ‏سليم: طيب قدامها اد اي

 ‏أشرف: حاولت اصلحها معرفتش لازم اوديهاا لميكانيكي 

 ‏سليم: داا وقتو 

 ‏ديما: احنا ممكن نروح بعربيتي

 ‏سليم: كويسه عربيتك يعني موديل جديد ولا قديمه

 ‏ديما: دي احدث موديل دي دبابه هتودينا في 10 دقايق

 ‏سليم: تمام خلص انت يا اشرف 

 ‏بيروحو للمكان الي مركونه فيها العربيه 

 ‏سليم مبرق دي دبابه....دي بطه 

 ‏ديما بعصبيه بطه... متتريقش علي عربيتي دي احسن من ميت عربيه مسمحلكش تتكلم عليها 

 ‏سليم: ميت عربيه اي هي دي هتمشي بينا اصلا ولا هتاخدناا 

 ‏ديما: علفكراا دي كويسه جداا وسريعه 

 ‏سليم: ششش هاتي المفتاح

 ‏ديما: لا انا بخاف عليهاا هسوق انا 

 ‏سليم: تسوقي اي هاتي المفتاح انا الي هسوق 

 ‏ديما بتديلو المفتاح وهي زعلانه 

 ‏سليم بيركب وديما جمبو 

 ‏سليم راسو واصله للسقف عجبك كداا 

 ‏ديما: ما انت اللي طويل 

 ‏سليم: ماشي اما نشوف 

 ‏ديما: برااحه شويه هنعمل حادثه

 ‏سليم: برااحه اي انا ماشي ع 40 

 ‏هي دي بتجري اصلا انا حاسس اننا بقالنا ساعه في الطريق قال 10 دقايق قال

 ‏ديما: اللي مش عجباك دي اهم حاجه في حيااتي 

 ‏سليم: اهاا 

 ‏عربيه بتخبط فيهم 

 ‏سليم: اي دااا 

 ‏ديما بتبرق 

 ‏سليم بيفتح الباب ولسه هينزل 

 ‏ديما كانت نزلت ونطت علي شبااك الراجل الي خبطهم وماسكه في هدومو وعماله تضرب فيه 

 ‏ديما: انت مبتشوفش هااا مبتشوفش والله ل اموتك يا اعمي مبتشووفش مش شايف عربيه قداامك انزل والله ل نبدل العربياات 

 ‏الراجل: نبدل اي ياست انتي انتي راكبه ضفدعه وتقوليلي نبدل هي دي عربيه اصلا 

 ‏ديما عماله تلطش فيه 

 ‏وسليم بيشد فيهاا والناس عماله تتفرج 

 ‏ديما: بتف عليه 

 ‏سليم: يع اي القرف داا

ديما: انزلي والله ل اضربك وهاخد عربيتك 

سليم بصدمه: مستحيل تتغير...


يتبع...♥


تأليف 

يارا غُزلان

وردا حواا


#روقه

                          ♕بقلم يارا غزلان♕

 ‏

 ‏الفصل الخامس

تعليقات

التنقل السريع