القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج ولكن الفصل الثاني للكبار فقط

دار المجد للقصص والروايات


دار المجد للقصص والروايات 

رواية زواج ولكن 

الحلقه الثانيه 

منال :انتي عايزه تخلصي منه 

نور :والله العظيم ابدا هو كان جعان 

منال :قلبك حنين عليه دلوقتي 

نور :انا اسفه والله ما اقصد وممكن اكل 

من الاكل قدامك دلوقتي 

منال :اه علشان تموتي وانا اللبس التهمه 

نور :والله الاكل ما في حاجه حرام عليكي 

منال : انت كويس يا حبيبي

عماد :جعان 

منال :عيني يا قلب ماما عيني 

وخرجت نور من الاوضه لا لا 

انا همشي مش هقدر اقعد في البيت ده 

ودخلت منال الأوضه 

منال :بتعملي اي 

نور :مش بابا كتب كل حاجه ليكي

انا ماشيه 

منال :هتروحي فين 

نور :ده شئ يخصني انا 

منال :ويخصني مش هتكوني مرات ابني 

نور :لا انتي قولتي يا اتجوز يا امشي 

وانا مش هتجوز ابنك 

منال :خالص الصبح نكلم خالك يجي 

نور :ماشي وانا موافقه وطبعا هي 

عارفه أن خالها كان بيحب امها جدا 

واكيد هيقف جنبها وفضلت قاعده عالسرير لتاني يوم الصبح لحد ما نامت 

وهي قاعده 

منال :انتي يا هانم 

نور :ايوه 

منال :قومي نظفي السمك 

نور :انا مش بعرف اعمله 

منال :تتعودي من هنا ورايح لاني مش 

ناويه اعمل اكل وكانت نور بتعد الساعات علشان خالها عصام يجي وفعلا جه 

عصام :مساء الخير 

نور :خالو مساء الخير 

عصام :وحشاني أوي يا نور 

نور :وانت كمان يا خالو 

منال :اتفضل 

عصام :ايوه حضرتك بعتي ليا 

منال :اه طبعا انت عارف اني مرات مصطفي 

عصام :اكيد حضرتك مش بعتا ليا 

علشان تعرفني انتي مين 

منال :اتفضل اقعد هنتكلم واحنا واقفين 

نور كانت مستغربه مرات ابوها لبس مكيب ابوها كان ميت مكملش يوم 

منال :طبعا انا مش هلوم حضرتك انك 

مش جيت عزيت في جوزي 

عصام :هو جوز حضرتك توفي 

منال :يعني انت معرفتش 

عصام :سمعت بس لما شوفتك قولت 

ده اكيد كدبه 

منال :اصل انا مش بحب الاسود خالص 

عصام :اه مهو باين 

منال :هدخل في الحوار علي طول 

عصام :ياريت 

منال :مصطفي كان واخد مني فلوس 

علشان يعمل مشروع المهم كتب البيت 

ده بيع وشراء ليا والعقد معايا لو حابب 

انك تشوفه 

عصام :اه مهو اكيد هيكون في عقد 

كملي 

منال :انا عندي ولد ووجود بنت اختك 

هنا في البيت ملوش اي لازمه دلوقتي 

الا في حاله انها تتجوز ابني 

نور :ابنها ذو احتياجات خاصه 

عصام :نعم 

منال :اي مالو مش احسن ما تترمي 

في الشارع 

عصام :ليه بيت خالها انعدم 

نور :الحمد لله يا ربي 

عصام :بس انا هشوف حق بنتي 

منال;حق اي قولتك كل حاجه بتاعتي 

عصام :بيني وبينك المحاكم يلا يا نور 

منال :هتخرجي كده من غير هدوم 

عصام :بقولك اي انا عمري ما وفقت 

قدام ست متخلنيش اعملها دلوقتي 

منال : ايدي يا راجل براحه 

كانت نظرتها غريبه جدا لعصام 

نور :يلا يا خالو ونزلوا مشيوا 

عصام :معلش يا قلب خالك والله لجيب 

ليكي حقك 

نور :انا مش عايزه حاجه غير اني ابعد 

عنها دي كميه شر ماشيه عالارض 

عصام :اطلعي يا حبيبتي وفتح الباب 

مديحه يا مديحه تعالي 

مديحه :نعم يا اخويا 

عصام :اعرفك نور بنت اختي 

مديحه :اختك مش قولت اختك ماتت 

وجوزها رافض انكم تشوفوا البنت 

عصام :بعدين بعدين عامله اكل اي 

مديحه:عامله سمك 

نور :برضه سمك 

مديحه :تعالي يا حبيبتي الله اكبر 

زي القمر شبهه اختك اوي 

عصام :خلي عينك عليها 

وخرج حسام من الأوضه 

عصام :تعالي يا حسام 

حسام :احنا عندنا ضيوف 

عصام :دي بنت عمتك يا حبيبي 

حسام :عمتي شروق انا عمري ما شوفتها 

نور :ربنا يرحمها 

حسام :وعمتي كانت حلوه زي بنتها كده 

نور :شكرا 

عصام :بقولك اي هتنام في الصاله 

علشان نور هتاخد اوضتك 

نور. لا لا انا هنام في الصاله 

مديحه :ينهار ابيض ازاي يعني لا طبعا 

نور :انا مش عايزه اكون سبب ازعاج 

عصام مافيش ازعاج هو اصلا طول 

الليل صاحي 

مديحه :تعالي يا حبيبي اجبلك حاجه 

تلبسيها والأكل اتحط 

عصام :مالك يا حبيبتي 

نور :ابدا مافيش 

مديحه :هو انتي مش بتحبي السمك 

نور :بصراحه لا 

مديحه :طيب ثواني وقامت جابت 

اكل من جوا معلش هو بايت بس والله 

ما اعرف انك جايه 

نور :كتر خيرك والله والليل جه ودخلت 

الاوضه والجو كان حر جدا ومافيش 

مروحه قلعت العبايه ونامت 

وفي اوضه عصام 

مديحه :أخص علي ابوها ازاي يعمل كده 

عصام :منه لله والله 

مديحه :هو انت ناوي علي اي 

عصام :لسه مش عارف والله بس مينفعش اخليها تتجوز عماد ده 

مديحه :ربنا يخليك ليها يارب 

ودخل حسام البلاكونه بيكلم صاحبه 

في الموبيل وكان شباك اوضه نور مفتوح 

حسام :بقولك اي اقفل دلوقتي وفضل 

يبص عليها لحد ما الشيطان لعب في دماغه أنه يدخل ليها الاوضه ودخل 

وفضل يمشي براحه وخبط في الكرسي 

صحيت نور 

نور :انت عايز اي ازاي تدخل هنا 

حسام :يخربيت جمالك اي القمر ده 

نور :أخرج برا بدل ما اصوت 

حسام :يابت اصبري هقولك 

يتبع 


دار المجد للقصص والروايات 

تعليقات

التنقل السريع