القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجي و صاحبتي الفصل العاشر والاخير



حصرياً على دار المجد للقصص والروايات

 رواية زوجي و صاحبتي 

 زوجي والسكرتيره

#الحلقه العاشره

#دوداا حوده 

شادي تحت امرك يا ماما نتقابل فين 

ام شيماء تعالي البيت 

شادي البيت ....اصل..... طيب شيماء 

ام شيماء شيماء عند خالتها من امبارح تعالي يا حبيبي انا عايزك 

شادي حاضر يا ماما وراح شادي وفتحت ام شيماء 

شادي مساء الخير يا ماما

الام مساء الخير اتفضل ودخل شادي وقعد 

شادي والله يا ماما انا مكسوف منك ومن شيماء اوي 

الام انا بعتالك عالشان تسمعني مش عالشان تتكلم بوص ياشادي انا عارفه أن بنتي بتحبك جدا وانت وجعتها اوي وروحت اتجوزت الزباله اللي كانت فاكره انها صحبتها وبنتي كانت عارفه أن العيب منك انت وانا يعلم ربنا لسه عارفه من كام يوم بس طول عشرتكوا سوا كانت قائله أن المشاكل منها ومش عايزه تزعلك خالص لان الأمل عندك معدوم إلا بإذن الله انو لو رايد انك تخلف هتخلف بعتها ورميتها وهي بعدت عنك بس انا شيفاه بنتي بتموت قدام عنيا ببعدك عنها وانا عامله اقول هيجي ويرجع عن اللي هو فيه وهيرجع بنتي لكن للأسف شيفاك مش سال وسيبها علي زمتك مش بطللق انا بعتالك يابنتي عالشان انا عارفه بنتي بين نارين دلوقتي انها لسه بتحبك وانك طعنتها في قلبها واتجوزت عليها ياريت يابني تطلقها وربنا يكرمك في جوازك التاني وتسيب بنتي بقي شادي عيط بحرقه وقالها خديني يا ماما في حضنك بجد انا محتاج حضن امي اوي واترمي في حضنها 

الام اهدي يابني فيه اي بس طيب اهدي

شادي ربنا خد حق شيماء اني بعتها يا امي وخد وحده واطيه مراتي حامل من حد غيري وعايزه تموتني ومتفقه مع واحد معايا في الشغل بكده أن تاخد كل شي مني وتموتني طبعا بعد ما كانت هتخلني اطلق شيماء لان عارفه أن مليش حد فلو موت محدش هيسال عماتي وخالتي كل واحد في وادي وامي وابويا متوفين انا بتمني الموت دلوقتي عدم مجي لشيماء اني مش عارف احط عيني في عنيها أن فكرت في نفسي بس معرفتش أن بدل ما اروح لمراتي واعرف اي اللي مضيقها واغيرو لا شيلتها الذنب أن هي نكديه وعالطول منكده عليا بدل ما كنت اهتم أن اروح معاها للدكاتره كنت بكتفي بكلمه خليك لشغلك وانا هروح وكنت سيبها لوحدها عالطول العيب عندي انا انا اللي ضيعتها من ايدي وربنا عقبني أشد عقاب 

الام اهدي يا حبيبي بس ربنا بيحبك لو مش بيحبك مكنتش عرفت بكل حاجه قبل ما يجي عيل وتكتبه باسمك وهو مش من صلبك ربنا عرفك الحقيقه قبل ما كانت الحقيره دي تعمل فيك حاجه 

شادي ربنا ثم شيماء لولا شيماء عرفتني أن العيب مني مكنتش عرفت حاجه 

الام اهدي بس عالشان تعرف تفكر هتاخد حقك ازاي 

شادي انا يعتبر خالص قربت اخد حقي ياماما انا هحبسهم خالص بس المشكله عندي شيماء انا عايز مراتي ترجعلي 

الام هترجع يا حبيبي بس قول يارب 

وجه تلفون من بواب العماره الحق يا بيه احنا لقينا المدام مقتوله في الشقه نزل جري شادي وراح علي الشقه لقاه دعاء غرقنا في دمها والبوليس موجود فيه اي ايه اللي حصل

الظابط انت جوزها

شادي ايوه انا جوزها 

الظابط طيب اتفضل معانا وخدو عالقسم لان مافيش اي كسر في الشقه ولا اي حاجه تدل أن حرامي اللي عمل كده

فضل شادي والله يا باشا انا كنت في شقتي وبعدين لما اتصلوا بيا انا كنت عند حماتي 

الظابط سايب مراتك وقاعد فيه شقه تانيه 

شادي انا كنت هسافر وكنت قاعد اليومين دول هناك 

وشادي اتحبس ٤ايام علي ومع التحقيق ورفعوا البصامات مكنش فيه اي بصامات غريبه موجوده في الشقه ولما فتشوا شقه شادي التانيه شافوا التحاليل أن هو مش بيخلف وطبعا الطب الشرعي اذبت أن دعاء كانت حامل 

الظابط انا لو منك كنت عملت كده مراتي حامل وانا مش بخلف

شادي والله ما قتلتها 

الظابط يعني عارف ان مراتك حامل من حد غيرك ومش هتقتلها مش التحاليل دي بتاعتك 

شادي ايوه بتاعتي وكنت عارف ان هي مش حامل مني بس انا كنت بدبر ليها مكيده اسجنها بيها مش اقتلها

الظابط اي بقي المكيده شادي فضل ساكت شويه وبعدين انا كنت برتب ليها هي واللي عملت معاه كده بس بعد ما اربط كل الخيوط ببعض هي كانت بتفكر في موتي وكانت بتحط ليا برشام يوقف عضله القلب بيطي في العصير عالشان اموت 

الظابط كل ده ومفكرتش انك تقتلها 

شادي انا عارف الموضوع ده بقالي كام يوم لو عايز اقتلها كنت قتلتها ليه هخليها علي زمتي 

الظابط وانت عارف مين اللي عمل معاها كده 

شادي ايوه احمد اللي شغال معايا في الشركه ودي محادثه بينهم هما الاتنين وانا خدتها اسكرين عندي عالشان اطلعها في الوقت المناسب ووصلت شيماء القسم هي ومامتها 

شيماء بجد يا شادي مش انت اللي عملت كده 

شادي والله ما قتلتها انتي عارفه اني ممكن اعمل حاجه زي كده ربنا يعلم انا كنت بفكر اني احبسها هي وأحمد لكن قتل لا 

الام ربنا معاك يابني وباذن الله يكشف المستور 

شادي سامحني يا شيماء 

شيماء مش وقته يا شادي انا قومت محامي ليك ربنا يظهر الحقيقه 

ويجي في شقه احمد هو وحده معاه

البنت قتلتها يا احمد يخربيتك ليه كده مش قولنا لما ناخد منها كل حاجه نبقي نخلص منها 

احمد اللي حصل بقي مقدرتش امسك نفسي لما هددتني انها هتقول كل حاجه لشادي علي الصفقات اللي عملتها من ورا لو مكنتش هديها نصيبها 

البنت تروح تقتلها وبالسكينه بتدوي نفسك في داهيه

احمد وانا هودي نفسي في داهيه ليه دي شقتها هي واكيد اللي عمل كده يا جوزها يا حرامي انما انا اصلا برا الليله محدش يعرف اني ماشي معاها وبعدين مسحت اي بصامات ليا في الشقه 

البنت وهتعمل اي دلوقتي 

احمد عادي هروح شغلي زي كل يوم ولما اعرف بخبر وفتها هنصدم واعمل زعلان 

البنت ضيعت مننا كل شي بغباءك 

احمد اسكتي بقي ويخبط الباب البوليس

حضرتك استاذ احمد 

احمد ايوه انا 

انت مطلوب في القسم 

احمد ليه انا عملت اي 

اتفضل معانا وانت تعرف وخدو هو والبنت. ومع التحليل اتعرف أن الحمل اللي كان في بطن دعاء من احمد والبنت اعترفت عليه أن هو اللي قتل دعاء وأنها كانت هتبلغ بس كانت مستنيه أنها تمشي من عندو واتحكم علي احمد بالاعدام وشادي خد برائه وراح لشيماء البيت

شادي حقك عليا يا شيماء انا عارف اني جرحتك 

شيماء مبقاش ينفع ياشادي 

شادي بجد انا ندمان وحياتي ادمرت من بعدك 

شيماء انت وجعتني ياشادي 

شادي اديني فرصه اخيره انا عارف اني ظلمتك والله ما هتتكرر تاني 

الام غلطه يا شيماء وانا عارفه أن ابني مش هيعملها تاني ورجعت شيماء بيتها وفضل شادي متابع مع الدكتور قالو في علاج هتمشي عليه فتره وبعدها نعمل حقن مجهري وندعي ربنا أن يحصل حمل انمما حمل من غير. حقن مش هيحصل وفعلا فضل ياخد العلاج ٦شهور وبعدها الدكتور قالو الحمد لله العلاج جاب نتيجه ونقدر نعمل العمليه الشهر ده وعملت شيماء العمليه ونجحت بعد فشل مرتين وربنا كرمها ب فريده 

تمت

تعليقات

التنقل السريع