القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امبراطور الصعيد الفصل الرابع

رواية امبراطور الصعيد الفصل الرابع


دار المجد للقصص والروايات

 رواية امبراطور الصعيد

 الفصل الرابع 

الحلقه الرابعه

#امبراطور الصعيد

حملت الحقيبه علي ظهرها وحاولت التسلل من البوابه دون ان يراها الغفر لكنها لم تنجح
شهد : وبعدين اه افتكرت
ذهبت الي الباب الخلفي لتجد الغفر  جالسون امامه
شهد :  لازم اطلع جبل اما يشوفني حد
وعند الباب الامامي كان راجي يحاول التسلل هو وواحد اخر
راجي: هتعرف
الشخص : المكان كله غفر لو اتجفشنا هيجتلونا
راجي :طب جطع الورد ده وادخل منه انته رفيع
الشخص : هشوف
كان الرجل يقطع دون ان يسمعه احد وفتح فتحه وتمكن من الدخول دون ان يراه احد
وفي الوقت ده شهد توصل لنفس المكان ويشوفه الشخص ده بعد اما يدخل بس هي مكنتش واخده باله
ليضع الرجل المخدر في المنديل ويمشي خلفها دون ان تلاحظ وقبل ان يضع المنديل علي فمها يمسكه اسر من الخلف ويضربه
وسط خضه شهد وخوفه
يلكمه اسر في بطنه ويضربه جامد
راجي: يا واجعه مطينه بطين
ويهرب راجي بجلده
كان اسر يضرب الرجل بقوه حته استيقظ جميع من في السرايا واتجمعت جميع الغفر
فتحيه : ايه الي حوصل يا ولدي
ينظر اسر لشهد التي كانت ترتجف ولم تعد قادرة علي الوقوف
اسر بغضب وعصبيه : خديها علي جوا احسن ما اجتله دلوجتي
ياسين : حوصل ايه يا ولدي ومين ده
فتحيه بغيظ : ادخلي
لم تتحرك شهد من شده خوفها
اسر بغضب: مسمعاش جولت ايه ادخلي
تدخل شهد مع فتحيه ونهال ونسمه
فارس بغضب: دخل اذاي ده انتوا نايمين
يخفض الغفير رأسه
غفير:  مسمعناش حاجه حجك علينا يا بيه مش هتعود تاني
اسر بغضب: وافرض مكنتش لاحجته  كانت شهد هيحصل ليه ايه عشان حضرتكم نايمين
صمت الجميع
اسر: من اليوم وطالع كل جوانب السرايا تتحاوط غفر والورد ده يتشال ويتبني جدار مفهوم
غفير: مفهوم يا بيه
ينظر اسر لي الشخص الي بعته حاتم
اسر : اما انته حسابك عوير
وفي داخل السرايا
فتحيه  بعصبيه: كنتي عايزة تهربي وتبوظي صورة ولدي وصورة عيلتنا الناس تجول ايه علينا هربت بعد خطوبته طفشناكي  
شهد بدموع : اني
فتحيه بغل: انتي تجفلي خشمك مشمعاش صوتك بعد اكده
نسمه : بالراحه يا فتحيه علي البنايه انتي مش شايفه حالته تجطع القلب
فتحيه : مدخليش انا بتحدت ويا شهد بس وبعدين عجبك الي عملته كانت هتحط رأسنا في الطين
نسمه : محصولش حاجه
فتحيه : وافرضي كان حوصل كان هيبجا ايه  تحمد ربنا ان اسر شاف الرجال لامه كانت ضاعت
نهال : كفايه اكده يا امه هي حرمت
فتحيه : اكتمي انتي مدام مش عايزة ولدي خلاص في احسن منك كتير وانتي متستهليش ولدي
نهال  : بتجولي ايه يا امه
فتحيه : ذي ما سمعت وشوفي مين هيتجوزك بعد اما واحد كان عايز يخطفك عايزة تروحي مصر روحي ومتعوديش تاني
كانت شهد منهارة لكن بعد ان سمعت هذا فرح قلبه ان فتحيه لغت الخطوبه
لكن يدخل ياسين
ياسين : كلام ايه الي بتجوليه ده يا فتحيه
فتحيه : بهو يا عمي شفت الي كان هيحوصل يعني الحمد لله ان اسر وصل لكنت سمعت عيلتنا هتبجا في الطين  خليه تروح لمصر ونخلص ونجوز اسر ست سته
كانت شهد منهاره من كلام فتحيه ليس لانه ستترك اسر بل انه شعرت انه عب علي الجميع انكمشت في نفسها بدل من ان تنتظر احد يضمه ويمسح علي شعرها بحنان ولكن سمعت صوته الخشن
يدخل اسر وكانت عيناه حمراء كالون الدم وعروق يده ووجهه بارزة
اسر بغضب: له شهد هتفضل اهنه وهتجوزها
وقفت مذهوله من ما سمعت
فتحيه : بتجول ايه يا ولدي بعد الي كانت هتعمله لسه باجي عليه اياك خليه تروح مصر وترتاح من مسئوليته تروح تدور علي امه
وقف ياسين يستمع لنهايه ويرا كيف سيرد اسر
اسر بغضب: له مش هرمي حته من لحمي اسيبه تضيع علي جثتي ان ده حصل هي هتبجا اهنه وملكيش صالح بيه يا امه انا هتحمل مسئوليته كله بس اني اخليه تروح لبلد متعرفش فيه حد علي جثتي
وانتي يا ست شهد انتي غبيه ولا مجنونه راح تهربي لمكان عمرك ما روحتيه اديكي شفتي بعينك وكمان انتي معكيش لا عنوان ولا طريق بتهربي تهببي ايه  ردي
انتظر ان ترد لكن لم تجيب
اسر بغضب: ردي عليا ولا القط اكل لسانك
حاولت استجماع شجاعته لتنطق وتحاول ان تجعل لها كرامه
شهد : سبني اروح في حالي واتجوز انته اي بنت تتمناك سيبك من المسئوليه والعب الكبير الي عليك اني مش عايزة ابجا عب علي حد واصل
ضحك بسخريه علي كلام شهد
اسر بسخريه : ضحتكني وانا مليش نفس بتجولي ايه ويا ترا لو كنتي هربيتي كنتي هتعرفي توصلي لامك ولا اني كنت هسيبك في حالك جولي انتي تعرفي مكان امك ولا عنوانه ولا انتي لو كنتي حته تعرفي وروحتي هتبجي مرغوب فيكي هناك
شهد: ايوة امي
وقبل ان تكمل كلامها
اسر بسخريه : امك اتجوزت من زمان وعنده ولاد غيرك يعني انتي متلزمهاش
شهد : بتجول ايه
اسر : بجول الي اعرفه وكمان انا مكنتش هسيبك توصلي لامك
شهد بعصبيه : بهو انته الي وقفت في طريقي وقته انته الي حرمتني من امي انا مش
اسر بغضب: انتي تكتمي خالص مسمعش صوتك بس عايز اجولك حته لو امك جت تاني هجف في
طريقك مش هخليك تروحي مطرح مكانك اهنه واخرج في حضني حطيه حلجه في ودانك العبي ذي ما تلعبي وحاولي تهربي مليون مرة بس هجيبك واخرجك في حضني
شهد بغضب : انته قليل الادب
اسر بسخريه  وثقه: مش عجبك كلامي تحبي انفذ عشان تتأكدي
بلعت ريقها من ثقته في الكلام
فتحيه بتجول ايه يا ولدي
اسر: محدش يداخل بينا هي عايزه تهرب وتفشكل طيب يا شهد اني مش هسرع حاجه والفرح ذي ما هو الاسبوع الجاي وريني مين فين هيكسب وهينفذ كلامه
ليقترب منه ويهمس لها بصوت كحفيف الافاعي
اسر: بس اخرك في حضني وهجيب منك ولدي
ليبتعد عنه وهو علي وجهه ابتسامه خبيثه
تحمر وجنتاها من كلامه وفي خاطره ال يخجل هذا الامبراطور المغرور تكلم بكل ثقه امام الجميع
ياسين : خلصتوا ولا لسه جيه دوري
اسر : جدي مش عايز حد يداخل بينا
ياسين : ماشي يا ولدي ذي ما انته عايز بس فيه حاجه انا هكتب لشهد في السرايا اهنه عشان محدش يجلل منه ورث محمد ولدي لشهد
اسر: ذي ما تحب يا جدي جولتلك  شهد مسئوليتي اني
نهال في خاطرها دا انتي وقعتك مربرة يا شهد اخوي عشقك ومش هيسيبك

وعند حاتم
حاتم :بتجول ايه يا غبي
راجي: اتجفش
حاتم بعصبيه : عشان انته وهو حمار ودلوجتي هيعترف وتخرب كل حاجه بس له مش حاتم الابنودي الي يجع بسهوله

وعند اسر
فارس: يعني حاتم هو الي كان باعت
اسر: ايوة بس اما وريته
فارس: هتعمل ايه
اسر: مش عنده اخت
فارس : له موصلتش اننا فكر ذيهم حرام هي ملهاش ذنب
اسر:وشهد ملهاش ذنب
فارس: له يا خوي لو عملت ذيه يبجا بتفتح سلسال الدم واحنا عندنا ولايه
اسر : فهمتني غلط
فارس: اومال تجصد ايه
اسر: نعجز حاتم
فارس: اذاي

وعند شهد كانت تغلي كلما تذكرت كلامه
شهد بعصبيه : مغرور جوي جوي مفكرني هسكتلك اياك له تبجا غلطان الي انته عايزة مش هيحصل
نهال : انتي محرمتيش كفايه لحد اكده
شهد : انتي بتعملي ايه اهنه
نهال باستغراب: مالك
شهد : مش امك جالت اني عب يعني انتي متكلمنيش تاني
نهال بضحكه ؛هي جالت اكده عشان متعصبه بس هي بتحبك
شهد : له هي مبتحبنيش ومحدش بيحبني
نهال : بس اني بحبك كتير جوي وكلنا بنحبك بس اتعصبنا لانك غلطتي وبعدين كنتي هتروحي فين
شهد : مصر
نهال: وانتي تعرفي حاجه في مصر اعقلي واحمدي ربنا ان امي عملت المشكله دي عشان اسر مكنش هيرحمك
شهد : تجصدي ايه
نهال: غبيه لو كنت مجلتش اكده واسر دخل كان جتلك بس بكلامه اكده هدت غضب اسر هي كانت خايفه عليكي من عصبيه اسر
شهد : لا واللهي
نهال : مش مصدقه اسر كان هيجول اكده لو مكنتش امي حكتك اكده هي كانت بتهدي عصبيته عشان هي عارفه انه مكنش هيرحمك وعارفه رد فعله
شهد اعقلي اسر مش سهل وال مكنش بجا الامبراطور لتغمز لها وبعدين دا عارف اخرت عندك ايه
صار وجهها كالطماطم
شهد : اطلعي انتي واخوكي بتجولوا كلام ماسخ
نهال بضحكه : دا جاله قدام الكل ومخجلش اومال لما تتجوز هيعمل ايه
شهد : مش هتجوزه وهنشوف

وفي الصباح
الغفير: يا بيه
ياسين : خير
الغفير: حاتم الابنودي عايز يشوفك
توقعاتكم؟

تعليقات

التنقل السريع