القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امبراطور الصعيد الفصل الثاني

دار المجد للقصص والروايات رواية امبراطور الصعيد الفصل الثاني

 

دار المجد للقصص والروايات 

رواية امبراطور الصعيد

 الفصل الثاني 

الحلقه التانيه
#امبراطور الصعيد
ملاحظه شهد كان عمرها 6سنين بس كانت غلطت كتابه هي حاليا ١٩سنه واسر٢٩سنه

يصعد اسر وفارس ورحيم الي فوق ليجدوا الباب مقفول من بره
فارس: الباب مسكر من بره
يكسر اسر الباب دون مساعده احد
ويجدوا شهد تبكي وتمسك ذراعها
رحيم بقلق : ايه الي حصل
نهال بتوتر : كنت في الحمام وقته معرفش وجعت اذاي
يقترب رحيم من شهد
لكن اسر يوقفه
اسر بحده: دي مش حلالك عشان تلمسه
يتوقف رحيم مكانه وتدخل نسمه وفتحيه
نسمه بقلق: يا بنتي ايه الي حصلك
اسر: احنا بره شوفيه لو عايزة دكتورة
يخرج اسر ورحيم وفارس وامسك  بي اوكرة الباب بيده لانه كسر الباب ومعدش بيقفل
فتحيه : اكشفي دراعك هم بره متخفيش
تكشف شهد دراعه
نسمه بخضه : يا لهوي
نهال  : هجيب الاسعافات
فتحيه : ايه الي حصل
شهد بتمثيل البكاء: كنت عايزة اجيب حاجه من فوق الدولاب فا طلعت علي الكرسي ووقٍعت واتخبطت في حفه السرير
فتحيه : طيب ما تبكيش حصل خير
تخرج فتحيه
اسر : عملت ايه
فتحيه : وجعت من فوق الكرسي
رحيم : طب هي كويسه او محتاجه الدكتورة
فتحيه : له هو جرح بسيط وبتحرك دراعه عادي
اسر بغيظ : طيب هنزل اطمن جدي واشوف الضيوف واجيب حد
يصلح الباب وخليه تروح لاوضه نهال عما يتصلح الباب
فتحيه :حاضر
اسر في خاطره عملتيه يا شهد اما وريتك
وفي الغرفه
نسمه : جت سليمه الحمد لله هجبلك عصير
شهد : طيب
نهال : الحمد لله ربنا سترها ٠٠انا لو كنت شوفتك كنت لاحقتك بس٠٠ كنت في الحمام
شهد في خاطرها : بهو انا خليتك٠٠ تدخلي وعملت كده عشان٠٠ حضرتك تبع اخوكي

وفي الاسفل
كان ياسين قلق ليجد اسر ينزل
ياسين بقلق: خير يا ولدي
اسر: متخفش يا جدي هي كويسه ٠٠جرح بسيط
ياسين  :الحمد لله
اسر : هطلع اشوف الضيوف ٠٠عشان اعلن عن المصنع الجديده واجيب حد يصلح الباب
فارس : بس انته عملت الاحتفال عشان المصنع دي لدرجه دي عايز المصنع ده
ياسين : ايوة يا ولدي المصنع ده كان حلم٠٠  عمك محمد الله يرحمه بس ملحقش   ٠٠فا الاحتفال ده عشان المصنع وعشانك عشان انته تستحق كل خير يا ولدي
اسر: الله يرحمه بس انا مش عايز  حاجه كفايه رضاك عليا يا جدي
ياسين : ربنا يبارك فيك يا ولدي
رحيم : جدي عايزك في موضوع
ياسين : خير يا رحيم موضوع مهم مينفعش يتأجل لبكره
رحيم : له ينفع
ياسين : خلاص بكرة عشان الضيوف الي اهنه
رحيم :حاضر يا جدي
يخرج اسر ويعلن عن افتتاح المصنع الجديد ويرحل الضيوف
يصعد اسر مع واحد لاعلي ليصلح باب غرفه شهد
اسر: هو ده٠٠
وقبل ان يكمل كلامه يسمع صوت شهد
اسر بحده : استنا
يدخل اليه ليجدها تتمتم مع نفسها
اسر بحده : انتي بتعملي ايه اهنه
شهد : اوضتي هكون بعمل ايه
اسر بغضب  : والرجال الغريب يشوفك علي السرير وهو بيعدل الباب قومي ادخلي الحمام لما نخلص  تبجي تطلعي
شهد : هتحبس في الحمام
اسر بغضب : عشان مسمعتيش الكلام من الاول وروحتي علي اوضه نهال
شهد بزفرة: اوف
اسر بحده : وبعدين انا مش قولت قبل اكده ما تفتحيش الشباك ولا تقفي فيه لما حد غريب يكون اهنه
شهد : كنت بشم هوا
اسر  بغضب : اسمعي دي اخر مرة بحظرك فيه انتي لو مكنتيش بت كنت ضربتك٠٠ بس انا راجل وعمري ما مد يدي علي واحده فالكلام يتسمع فاهمه٠٠  والمقلب بتاع النهارده ده انا عارف قصدك ٠٠وادخلي الحمام لحد اما يخلص
وحسابك بقا كبير اوي وشكلك عايزه تصفيه
نظرت له شهد بكره وحقد وهو نظر اليه نظره تحدي
اسر بحده : مسمعتيش ولا عايزة تأخدي صورة
شهد : حاضر
تتدخل الي الحمام وتغلق الباب خلفها بقوه تعبر عن غضبها
شهد في خاطره : انا هنتقم منك انك بعتني عن امي انته الي وقفت في طريقي وقته حتي لو انته الامبراطور انا هنتقم منك وهخليك تندم انك مخلتنيش اروح مع امي

وفي سرايا تانيه ملك حاتم الابنودي
حاتم : هيفتح المصنع
راجي: ايوة يا بيه
حاتم  بعصبيه: وانتوا لازمتكوا ايه
راجي: يا بيه هو اشتري الارض وجهز كل حاجه انته عارف انه مسيطر علي البلد والناس كله بتعمله حساب الكبير قِبل الصغير
حاتم بغضب: انته جاي تشكرلي فيه
راجي: له يا بيه انا خدامك انتهِ
حاتم  : تنفذ الي هجولك عليه بالحرف الواحد
راجي : خدامك
وفي نفس السرايا في احد الغرف الكبيره تجلس شابه جميله تبلغ من العمر20سنه تقرأ في الكتاب وتدعا ميراث الابنودي ليدخل اليه حاتم
حاتم :  حبيبه اخوكي بتعملي ايه
ميراث بابتسامه: بقرأ كتاب
حاتم : ربنا معاكي
ميراث: وانته بتعمل ايه
حاتم :بشوف هعمل ايه مع ولاد النجعاوي
ميراث: لسه مصمم علي التار
حاتم بغضب : ايوة هأخد بتاري منهم
ميراث : بس يا خوي
حاتم : اسكتي انتي متعرفيش جلبي مولع منهم٠٠ اذاي و ابنهم مسيطر علي كل حاجه ابنهم الي دمر عيلتنا حرمنا من ابوي
ميراث : بس ابوي الله يرحمه هو الي عمل عداوه معهم الحق حق يا خوي سيبك من التار ونعيش في سلام
حاتم بغضب : انتي واقٍفه مع الي
ِجتلوا  ابوكي
ميراث : له بس ذي ما قٍتلوا ابوك ابوك قِتل واحد منهم  واحد قصاد واحد ليه نعمل عداوة جديده مش هتخلص واحنا٠٠
حاتم بغضب: بس ولا كلمه ولا اتكلمتي كلمه زياده مش هتحدت وياكي تاني
ميراث: ربنا يهديك يا خوي ويبعد عنك فكره التار

وفي الصباح
منه بابتسامه : صباح الخير
شهد : صباح النور
منه : دراعك لسه وجعك
شهد : الحمد لله كويس
منه  : طيب امسكي دي
شهد:  سلسله
منه : ايوة سلسله فضه من مصر  جبتهالك مخصوص لما روحت مع رحيم
شهد بفرح: حبيبتي
منه : هديهالك بس بشرط
شهد: مش هتتغيري بتاع مصلحتك دايما
منه : اعترفي انا اصغر منك بسنه بس انا بفكر عنك
شهد بغيظ : عايزة ايه
منه : تيجي معايا عند النهر
شهد : وهتعملي ايه عند النهر
منه : هنتمشا شويه لو مجتيش معايه مش هديهالك
شهد : وهنأخد نهال عشان نأخد محاضره بعد اما نيجي سوا
منه بضحكه :  ايوه بس مش هديهالك غير لما نروح
شهد : طيب بس اما اروح الجامعه في مصر مش هجبلك حاجه
منه: هو اسر وجدي هيسمحوا انك تروحي مصر😛 انما انا بروح مع اخوي اتفسح واجي😛
شهد : بطلعي لسانك الله يسامحك بكره هنشوف

وفي الاسفل
فتحيه : يا شهد
تنزل شهد مسرعه
شهد : نعم يا مرت عمي
فتحيه بابتسامه: حسبي علي مهلك السربعه مش حلوة ليكي
شهد : خير يا مرت عمي
فتحيه : عايزكي في حاجه بس مش قدام الكل لما تخلصي حصلني علي اوضتي
شهد :حاضر

كان اسر يتكلم في الهاتف
اسر : خدمتك دي مش هنساه يا دكتور
الدكتور : انا تحت امرك في اي حاجه
ويغلق الخط
ياسين:خير يا ولدي
اسر : الدكتور محسن الي في كليه نهال كنت كلمته عشان ننقل شهد مع نهال واتجبلت في الجامعه اهنه
تسمع شهد الكلام ليقع الصحن من يدها
شهد  بصدمه: بتقول ايه
اسر بحده :ذي ما سمعتي هتروحي وتيجي مع نهال اما انك تروحي جامعه  في مصر لوحدك  ف انتي بتحلمي
شهد بعصبيه : ليه
ياسين : يا بتي الجامعه اهنه ليه السفر والبهدله ليكي  ونهال هتبقا ونس ليكي في الجامعه وبعدين احنا لينا اعداء افرضي حد عايز ٠
اسر : متكملش يا جدي هي عارفه كويس انها مش هتروح مصر
شهد : ليه بقا عايز تمنعني من اني اشوف٠٠
نظر اليه نظره ارعبته جعلته تصمت وتبلع ريقها
انس بغضب:اي كلمه او حرف زياده منك هحلف ما هتعتبي بره البيت تاني قولنا مفيش روحه مصر يعني مفيش روحه مصر
يدخل رحيم في الكلام
رحيم : جدي انا عندي الحل
ياسين : ايه هو يا ولدي
رحيم : انتوا خايفين تبعتوا شهد مصر لوحدها بس انا ماسك الشركه الي هناك يعني ممكن تيجي ٠
ياسين بغضب : انته اتجننت يا ولدي عايزه تيجي وياك وانته عزابي ومعكوش حد
رحيم : له يا جدي بهو ده الموضوع الي كانت عايز اكلمك فيه
ياسين : موضوع ايه
رحيم : انا عايز اتجوز شهد
توقعاتكم ؟


تعليقات

التنقل السريع