القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدية الفصل الرابع والاخير



 #الاخيره

👈ممكن تعليقات كتير وتقولوه رأيكم

.......

منكرش اني لما قربت منها حبتها، هي جميلة اووي وهادية، عشان كدا الكل بيحبها، جة يوم الفرح وكنت هموت واشوفها، بس حظي بقي جدي عمل مكان للحريم لوحدهم، وكأن ربنا حاسس بيا لما جدي نادي عليا وقالي

ادخل يا ولدي بلغ الحريم ان الرجاله هتدخل المندرة عشان كتب الكتاب

حاضر يا جدي

ابتسمت اخيرا هدخل البيت، اتنحنحت وانا داخل وامي شافتني، وقالت بعلو صوتها

غطو راسكم، ادخل يا ولدي

اجهزو يا امي هنكتب الكتاب

كيفك يا منصور؟

لفيت ورايا لما سمعت حد بيسال عليا، لقيتها بنت صغيرة في السن تقريبا عشرين سنة، وانا مش عارف طبعا دي مين،والغريبة انها واقفة قدامي بشعرها وفستانها الضيق عادي،فرديت برسمية

الحمد لله

مش فاكرني؟

لاء

بجي اكدة يا واد عمتي، انا سارة بنت خالك سعيد

اهلا بيكي، امي فين دنيا

بتجيب ابريق الماية وجاية

سيبك من الخدامة دي وخليك معايا

سمعت ازاز اتكسر، لفيت ناحية الصوت لقيت دنيا مصدومة وابريق الماية وقع منها، وفجأة الفرح اتقلب، وهديت الدنيا علي دماغ الكل ،لدرجة ان جدي برة سمع صوتي ودخلي هو وابوي وكريم وخالي سعيد

الجد ..خبر اي يا ولدي، بتزعج اكدة لية!

منصور ..اياك حد يفكر يهينها اكدة، وانتي اياكي تتحدتي وياي نهائي فاهمة

سارة ..انت بتزعجلي لية، من يوم ما وعينا علي الدنيا وهي خدامة في داركم

سكوووت، بس سكوت بعد ما ضربت سارة بالقلم، هي اللي استفزتني، ازاي تتكلم عليها كدا، لازم اقطعلها لسانها علي قلة الادب والحيا دي

خالي ..لية اكدة يا ولدي؟

روحت ناحية دنيا وبوست راسها قدام الكل وحضنتها من كتفها وقولت بصوت واضح للكل

لانها مراااتي،ومش هسمح لاي حد انة يكلمها بالاسلوب دا، يلا يا جدي خلصو كتب الكتاب عاوز اطلع ارتاح

فعلا ابتدي كتب الكتاب وخلص واستأذنت من جدي واخدت دنيا في ايدي وطلعت اوضتي، كانت متوترة جدا، وابتدي وشها يحمر من الكسوف، نسيت اقولكم انها كانت جميلة اووي في فستانها الموف وشعرها المفرود، ومكياجها الهادي، بجد كانت أية في الجمال بهدوئها، بصيت ليها ولقيتها لسة واقفة جنب الباب فقولتلها

اقعدي

ممكن اروح اوضتي ؟

من هنا ورايح مكانك هو مكاني

بس جدي ...

دنيا انا اسف، انا بجد ظلمتك معايا، وعارف ان انا كنت اناني لما نسيت وجودك، انتي فعلا غالية اووي وانا مستاهلكيش، بس ممكن نبتدي من جديد، وتكوني دنيتي

بصيتلي بصدمة، عرفت انها مش مستوعبة كلامي، واللي انا برضو مش مستوعبة، ازاي اقولها كدا، بس بجد هموت من غيرها، هي شدت قلبي ليها بجمالها الهادي، فوقت علي صوتها لما قالتلي ..

انا مش فاهمة حاجة

تتجوزيني يا دنيا

طب ما احنا متجوزين

لاء انا اقصد اطلب ايدك من اول وجديد ونعمل فرح واجبلك شبكتك من جديد، ونجهز لحياتنا سوا، اي رأيك؟

لية؟

لية اي! !

لية دلوقت بتطلب كدا؟

عشان كنت مغفل زمان، ومش حاسس بالنعمة اللي في ايدي يا ست البنات، قولتي اي؟

..

اكتر من ربع ساعة عدت وهي عماله تبصلي وساكتة، قلقت هي ممكن ترفض وجودي في حياتها

هتسافر تاني؟ اخيرا اتكلمت، بس سؤالها صدمني، وقولت

لو بقيتي دنيتي هصفي كل حاجة برة واقعد عشانك

موافقة

بحبك يا ست البنات

تمت

"وكان مقدر لي حبك منذ ان كنت نطفة، ليغلف قلبي الحنين والدفء في وجودك "

تعليقات

التنقل السريع