القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غلطه امي كامله بقلم هويدا زغلول

 

رواية غلطه امي كامله بقلم هويدا زغلول



حصريآ علي دار المجد للقصص والروايات 

رواية غلطه امي 

((( غلطه امي ))) 


الحلقه الأولي والثانيه👇👇👇


انا ماجد عندي 28سنه متجوز ومعايا بنتين  مراتي  اسمها فاطمه وبنتي نور ومنه وعايش في بيت والدي هو ساكن في الدور الثاني وانا الرابع والتالت عمتي سميه مقدرش اقول ان هي اللي ربتني اوي بس هي اللي كانت بتاخد بالها مني في عدم وجود والدي لان والدتي متوفيه وانا عندي 5سنين مش فاكرها خالص ومش فاكر حتي شكلها حتي ملهاش صور عندنا خالص بابا بيقول أن الصور اتحرقت في الشقه القديمه 


عمري ما حسيت بحنان الام لاني مش جربته اصلا اتجوزت مراتي بنت حلال وبتحبني أهلها كويسين اوي ويمكن عالشان انا برضه كويس معاهم بناتي اغلي ما في دنيتي بحبهم جدا افتكر وانا صغير كنت قاعد مع عمتي لما بابا كان بيبات في الشغل وفي مره ابنها ضربني وعمتي مش شافته روحت انا ضربته جت عمتي يومها وضربتني ضرب جامد جدا يومها حسيت أن كلمه ماما دي مينفعش تتقال لاي حد لان مهما هي بتحبني عمرها ما هتحبني قد ابنها خالص يمكن تكون بتعزني انما حب لا كنت مستني منها يومها انها تيجي وتقولي ليه عملت كده وتفهم الموضوع من أوله بس محصلش مكنتش اقدر اقول لعمتي نفسي في اكل كذه ولا الاكل ده مش عجبني زي ما ابنها كان بيقول ليها لاني كنت بحس دايما اني ضيف عندها الاكل اللي بيتحط ليا اكله وانا ساكت


  بابا بقي احن انسان في الدنيا كان بيحبني جدا رفض انو يتجوز بي علشان ميجبش ليا مرات اب تفتري عليا كان فرحه عمري لما بابا ياخد اجازه من الشغل ويجي يعقد معايا كنت بحس بالامان بس مش هنكر كنت ببقي محتاج لحنان برضه يوم احمد ابن عمتي كان تعبان اوي ودرجه حرارته عاليا جدا المهم عمتي فضلت تعيط جامد ووخدا في حضنها في اليوم ده دعيت ربنا اني اتعب عايز احس بالإحساس اللي كان فيه احمد إن حد خايف عليا اوي ووخدني في حضنه بس للاسف محصلش تعبت جدا كان جالي تسمم من الاكل اللي كلته في الشارع وعمتي كانت بتجيب ليا صنيه الاكل وكل عالشان تاخد العلاج الموضوع ده كان عامل عندي عقده طفل صغير نفسه يجرب الحنان ومش لاقي لحد ما اتجوزت فاطمه هي امي واختي ومراتي وصاحبتي وكل شي ليا بتحبني من قلبها بجد ساعت لما بكون مخنوق بروح ليها جري واترمي في حضنها حضن الام اللي انا محتاجه وفي يوم كنت رايح الشغل 

ماجد :صباح الخير يا فاطمه 

فاطمه :صباح النور يا حبيبي عامل اي

ماجد :بخير يا قلبي والنبي يا بطه ما تنسي تنزلي تدي بابا العلاج وتفطري 

فاطمه :اخس عليك هو انا محتاجه توصيه اكيد هعمل كده 

ماجد :ربنا يخليكي ليا يارب يلا عايزه حاجه 

فاطمه :لا يا حبيبي مع السلامه ووصلت الشغل ومكملتش ساعه ولقيت فاطمه بتتصل 

ماجد: الو يا يا حبي خير 

فاطمه :بتعيط الحق يا ماجد بابا توفي 😭😭😭

ماجد حسيت أن الدنيا بتلف بيا ومش قادر اصلب طولي وروحت عالبيت وشوفت بابا لآخر مره حبيبي مش هشوفك تاني معقول يا بابا لااااااااا وكنت عامل زي العيل الصغير. ودفنت بابا وعملنا العزاء وطالع شقتي ولقيت وحده وافقه مع عمتي عالسلم

عمتي :انتي اتجننتي صح جايه في يوم زي ده وعايزني أقوله 

الست :انا محرومه منه طول حياتي ومش هضيع يوم كمان من عمري من غير ما يعرف أن أمه عايشه 

ماجد :مساء الخير مين حضرتك 

الست :انت ماجد صح 

ماجد :ايوه 

الست :خدته في حضنها يا حبيبي يا ابني انا  امك يا ماجد 

يتبع

___________________________________________


الحلقه الثانيه 👇👇


ماجد :هو حضرتك بتقولي اي انا مش فاهم حاجه مين امي 

عمته :تعالي يا ماجد بس اقعد عايزك وانتي اتفضلي ادخلي الله يسامحك مكنش وقته ودخلوا قاعدوا 

ماجد :اطلعي فوق يا فاطمه وخدي البنات 

الام :بالله عليك لا انا عايزه اشوفهم 

عمته :اصبري بقي مش هينفع كده خدي يا بطه العيال واطلعي 

بطه ؛حاضر يلا يا بنات 

عمته اسمعني انا بقي يا ماجد بالله عليك وياريت مش تقاطعني الست دي كانت جارتنا في البيت القديم وابوك كان بيحبها وجدك مكنش موافق أنهم يتجوزو المهم


 فلاش بلاش 


اميره مامت ماجد وافقه في البلاكونه وقدامها واقف سامح ابو وحسين زميله 

سامح :بصراحه مش عارف البت دي كل يوم تزادت حلاوه عن اليوم اللي قلبه 

حسين :بس بت ملهاش أهل من يوم ما جت هنا ماشوفتش حد جه زارها 

سامح :انا مالي هو انا هتجوزها 

حسين امال انت عايز اي منها 

سامح ؛نخرج نتفسح كده يعني 

حسين كان غيرك اشطر مش بتوافق 

سامح :بكره تشوف هتيجي ازاي 

حسين :وريني يا شاطر وفضل سامح يقرب منها لدرجه انو فعلا حبها وبقي مش متخيل حياته من غيرها وهي كانت بتخرج معاه 

سامح :انا عايز اعرف موضوعك بالظبط ليه عايشه لوحدك وفين اهلك 

اميره :انا امي متوفيه وبابا متجوز وحده مفتريه جدا كانت كل يوم تظلم وتيجي عليا وكان معايا دهب امي وكانت عايزني ابيعه علشان تجيب حته ارض المهم انا خدت الدهب ومشيت وسبت الدنيا كلها ليها 

سامح :ومش خايفه ابوكي يدور عليكي وفي الاخر يقتلك 

اميره :مش هيعمل كده لو دور عليا هيدور علشان الدهب بس انما انا مش فارقه ليه في حاجه 

سامح :انا بحبك جدا 

اميره :وانا كمان بس انا مش عارفه انت ناوي تقول لأهلك علي موضوعنا امتي 

سامح:انا عارف الوقت المناسب اللي هقدر اكلم فيه اهلي 

اميره :بجد انا مش عارفه اعيش بعيد عنك اكتر من كده 

سامح :ولا انا والله بس كل حاجه وليها وقتها متخافيش


 وفي يوم كان ابو سامح عازم اخواته عندو وكانو قاعدين عالاكل 

ابو سامح :تعالي هنا جنبي يا مني يا بنت اخويا 

مني :حاضر يا عمي 

ابو سامح :اي يابت الحلاوه دي والله ما هسيبك تطلعي من العيله ابدا 

ابو مني :عندك عريس يعني 

ابو سامح :ازاي تقول كده وابني سامح راح فين 

سامح :ومين قال إني عايز اتجوز دلوقتي 

ابو سامح :امال عايز تتجوز امتي انشاله 

سامح :وبعدين انا هتجوز واحده انا بحبها مش واحده حضرتك تقولي اتجوزها فأنا هنفذ 

ابو سامح : اخرس يا قليل الادب وقوم من هنا وخرج سامح مش عارف يروح فين فطلع شقه اميره وخبط علي الباب 

اميره : مين 

سامح :انا سامح يا اميره افتحي الباب لو سمحت 

اميره :فتحت خير في حاجه 

سامح وهو بيعيط :لقيت نفسي مخنوق مش عرفت اروح فين الا اني اجي ليكي 

اميره : تعالى ادخل وكانت لبساه جلابيه بيتي ضيقه جدا ودخل سامح 

اميره :فيه اي ايه اللي حصل 

سامح :مخنوق يا اميره ومش هقدر ابعد عنك 

اميره :انت قولت لأهلك ورفضوا 

سامح :ابويا عايز اني اتجوز مني بنت عمي وانا مش بحبها 

اميره :سامح انت لو سبتني انا ممكن اموت انا بحبك اوي والله 

سامح:انا اللي هموت والله انا بحبك اوي يا اميره وفضل يقرب منها ومحسش بنفسه الا واميره هدومها متقطعه وعماله تعيط 😮😮

اميره :ليه كده يا سامح حرام عليك 

سامح انا مش هسيبك والله انا بحبك ومقدرش اعيش بعيد عنك 

اميره :انت لو سبتني انا ممكن اموت 

سامح :والله ما اقدر اعمل كده انا هتجوزك ونزل سامح وعدا فتره وبعدين اميره كلمته من البلكونه لازم اقبلك دلوقتي 

سامح :ماشي انزلي وانا جاي وراكي ونزل ورها 

اميره :سامح انا حامل ومش عارفه اعمل اي 

سامح :معقول بس انا لسه مش ظبطت اموري مع ابويا 

اميره :انا مش هنزل اللي في بطني وياه تعرف ابوك انك لازم تتجوزني ياه همشي ومش هتعرف عني حاجه 

سامح ؛لا انا هتكلم مع ابويا وراح وهو مش عارف هيقولهم ازاي 


ابو سامح :ها عايز تقول اي بفهم نظره عينك وهي رايحه يمين وشمال 

سامح :انا لازم اتجوز 

ابو سامح :عين العقل ياحبيبي هكلم عمك 

سامح :لا انا هتجوز اميره جارتنا 

ابو سامح :مين علي جثتي والله ما يحصل 

سامح :ابويا الموضوع بقي غصب عني والله اميره حامل مني ولازم اتجوزها 

ابو سامح :انت بتقول اي ووقع من طوله وجابه ليه الدكتور 

الدكتور :الحاج جالو شلل نصفي 

سامح :اي بتقول اي يا دكتور 

ام سامح :منك لله انت السبب ربنا يهديك ويريحنا منك 

ودخل سامح لابوه

سامح :حقك عليا يا ابويا والله غصب عني 

الاب:تتجوزها وتخلف وتستر عليها ولما تولد تطلقها دي ملهاش امان تعيش معاك 

سامح:والله يا ابويا انا اسف ومش عارف انا عملت كده ازاي 

الاب:كلامي يتسمع واول ما تولد تطلق مفهوم وعدا شهرين وفعلا سامح اتجوزاميره بس كان حاطط في دماغه أنه مش

 هيطلقها لولا أن يوم فرحه ابو مات 

الام :لااااااااا يا حاج قوم والنبي يا حاج لااااااا اوعي تسبنا 

نزل جري سامح من شقته ومراته فوق مش عارفه تعمل اي 

سامح :ابويا حقك عليا انا اللي عملت فيك كده قوم والنبي اوعي تسبني في الدنيا لوحدي وخلصوا اجرائات الدفن وراحوا الرجاله يدفنوا واميره فوق مش عارفه تعمل اي تنزل ولا تعمل اي هما اكيد مش بيحبوني طيب اتصرف ازاي وهي قاعده بتفكر لقت باب الشقه اتفتح ولقت اخوات سامح البنات داخلين وعنيهم كلها شر ليها 

يتبع

تفاعل ب 10ملصقات لنزول باقى القصه

لو لقيت تفاعل هخلصها ع طول

الفصل الثالث والرابع 

تعليقات

التنقل السريع