القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العقيمة المحظوظة الفصل الثالث والاخير

 


حصريآ علي دار المجد للقصص والروايات  

العقيمة المحظوظة


الجزء الثالث والاخيرررررررر


بقلم تامر صقر.........


الدكتور.... بالنسبة للمدام.. تحاليلها كويسة


بالنسبه لحضرتك يا أستاذ عامر عندك مشكلة في الخصوبة


عامر.... مشكلة عندي أنا؟؟؟


عامر بوجة شاحب يملئة الحزن والمشكلة دي عندي من


زمان يادكتور ولا لسة جديدة


الدكتور.... والله يا أستاذ عامر مشكلتك دي من النادر إنها


تكون بسبب دي بتكون مشكله منذ الصغر


وقدر الله وماشاء فعل


هاجر..... يعني إية الكلام ده يا دكتور؟؟


يعني أنا مش هخلف؟؟؟ حياتي كلها هتكون مع واحد كل


حياتة مقضيها مشاوير عند الدكاترة


الدكتور..... إهدي يا مدام الموضوع مش محتاج مشاوير


لدكاترة ولا حاجة الموضوع كلة في إيد ربنا


عامر....  يعني إية يعني أنا اللي مبخلفش يعني المشكله


عندي من الاول


هاجر..... طب انا هدخل الحمام على ماتخلص مع الدكتور


عامر...... يعني يادكتور مراتي الأولى كانت سليمة وانأ اللي


إفتريت عليها وكانوا أهلي بيعيروها ومكنش حد يعرف إن


العيب مني؟؟


الدكتور..... شوف يا أستاذ عامر مبدأيا كويس إن المدام


خرجت وسابتنا لوحدنا


أنا عايز أقولك إن مدام هند جاتلي من رواك أكتر من مرة


وكان كل أمنيتها إنها تبقى كويسة وكانت ماشيه على قرص


العلاج بالظبط لأنها كانت بتعاني من عدم إنجابها وعملت


تحاليل تانية وأثبتت إنها بقت كويسة جدا ومعندهاش أي


مشاكل في الحمل


وأنا طلبت منها إنك تيجي تعمل تحليل طالما. هي كويسة


والحمل إتأخر


بس أنا إتتفاجئت إن حضرتك طلقتها بسبب إنها مخلفتش


وإن حضرتك دلوقتي في مأزق كبير قدام مدام هاجر


اللي من الواضح من نظرتها دلوقتي وإنها سابتنا ومشت إن


الموضوع بالنسبالها صعب جدا


عامر..... بس هاجر في الحمام ما مشيتش


الدكتور.... لا هو من الواضح دلوقتي من الكاميرات اللي


قدامي إنها خرجت برة وركبت تاكسي ومشت


عامر...... إية يعني إية تسيبني وتمشي ( وفي داخل نفسة)


دة ذنب هند اللي المفروض إني كنت أتمسك بيها وأقف


معاها مش أسيب أهلي يعايروها بمرضها


ياترى هتقولي عليا إية يا هند لما تعرفي ربنا هيعمل فيا إية


أكتر من كدة فعلا داين تدان


وخرج عامر وروح بيتة وكان عايز بس يسأل هاجر...   إنتي


لية سبتيني ومشيتي؟ هو انتي مش هتقفي جمبي في


محنتي؟؟


فتح باب شقتة ودخل أوضتة ملقاش هاجر


بحث عنها في كل مكان ولكن هاجر مش موجودة


أتصل على تليفونها مرة وانتي مبتردش


نزل لوالدتة اترمي في حضنها وقالها كلمة هزت البيت باللي فية


قال عامر لأمة ربنا أخد حق هند مننا كلنا يا أمي


إحنا استقوينا على هند بعزوتنا ومالنا بس هي أستقوت


بربنا يا أمي


إحنا عايرنا هند بمرضها وهي أتحسبنت علينا يا أمي


وانهار عامر بالبكاء في حضن أمة


والدة عامر.... مالك يا عامر إية اللي فيك يا بني


رد عليها عامر ودموعة تنهمر على وجهة....... أنا اللي عقيم


يا أمي أنا اللي مبخلفش يا أمي


والدة عامر سمعت كلام أبنها وقعت مغمي عليها


حاولوا يفوقوها مش بتفوق..... طلبوا الإسعاف واخذوها


المستشفى


وهناك عرفوا إنها أصيبت بالشلل النصفي وظلت فترة


بالمستشفى إلى أن أستقرت حالتها وأول طلب منها


طلبت تشوف هند


عامر.... عايزة إية من هند يا ماما


والدة عامر..... عايزة استسمحها يابني عشان كل اللي إحنا


فية دة بسبب ظلمنا ليها وياريتها تبقى على أد كدة وبس


عامر..... طب إهدي إنتي ياماما ولما تخرجي من هنا


بالسلامة نبقى نشوف الموضوع دة


والدة عامر.... هاجر ماجتش زارتني يا عامر


عامر.... هاجر طالبة الطلاق يا ماما


والدة عامر.... دة انتقام ربنا من اللي عملناة في بنت الناس


الطيبين اللي إستقوينا عليها وعايرناها بمرضها ومكناش


نعرف إن العِلة من عندنا


أنا عايزة أشوف هند...... أبعت أخواتك البنات يروحوا


يقولولها إني عايزة أشوفها وأستسمحها


راحوا أخوات عامر عند بيت هند وهما على الباب سمعوا


زغاريط وأغاني ولما سألوا الجيران في إية قالو دي خطوبة


بنت الحاج سعيد


دخلوا البيت وسألوا على هند قابلتهم والدة هند وبكل طيبة


وترحاب إتفضلوا يا بنات أهلا وسهلا شرفتونا وأنستونا والله


فيكوا الخير وعارفة إنكوا ولاد ناس وتعرفوا في الاصول


تعالوا دي هند هتفرح أوي لما تشوفكوا  لا يا حاجة إحنا


عايزين هند في كلمتين وماشيين


عايزين هند في كلمتين طب إزاي هتسيب عريسها وتيجي


عريسها؟؟؟


هي دي خطوبة هند مش خطوبة أختها؟؟؟


لا يا حبيبتي دة كتب كتاب هند على إبن عمها..... كان


مسافر برة وربنا أراد إن زوحتة تتوفي عشان هند هي اللي


تربى ولادة..... وأهي تعوض الامومة اللي إفتقدتها


البنات بصوا لبعض وأستأذنوا ومشيوا راحوا البيت بلغوا


والدتهم باللي حصل......


ساءت حالة أمهم بسبب اللي حصل وكأن الدنيا قررت تاخد


حق هند منهم......


في نفس اليوم جاء والد هاجر وأخواتة والكثير من عائلتها


والد هاجر..... أنا بنتي عاشت في البيت دة وشافت كتير


وأتحملت أكتر.... إتحملت راجل شخصيتة ضعيفة وأمة اللي


ممشية الدنيا وقولنا ماشي أمة بتتدخل في كل شئ قولنا


ست كبيرة نتحملها.. إنما بنتي تعيش مع راجل عقيم ممكن


نتحمل لو في امل في العلاج إنما بعد اللي سمعناة لا


دة عقاب ربنا ليكوا وبنتنا ملهاش إنها تعيش في وضع زي


دة... أنا بنتي لسة صغيرة وعايزين نفرح بيها ونشوف عيالها


(... سبحان الله شربوا من نفس الكأس...)


وفعلا عامر طلق هاجر وأخدت كل حقوقها اللي كانت بمثابة


كل مايملك عامر وكأن ربنا أراد أن يكون الرد في نفس


الأشياء اللي عامر ظلم هند فيها


مرت فترة وهند حست بإعياء شديد وبعد الكشف عليها


أكتشف أنها حامل مكنتش مصدقة كرم وعطف ربنا عليها


عوضها ربنا بالزوج المحب بالطفل اللي بتتمناة وبعد أن


وضعت طفلها وأثناء تواجدها في أحد المطاعم مع زوجها


وأبنائة وطفلها الرضيع


وجدت أمامها عامر يعمل في تقديم المأكولات لهم في


الطعم وعندما رأي هند وزوجها وقع على الأرض مغمي


علية........


تمت


ملخص الحكاية...


لما تدخل بيوت الناس عشان تاخد أغلى ما يملكون لابد أن تكون رجل بمعنى الكلمة أن تكون الاب والأخ والصديق والزوج والحبيب أن تكون سند لها لا عِبئ عليها

وإن لا قدر الله مرضت أن تكون لها الطبيب والمداوي

حط بنتك أو أختك في نفس الظروف وأحسنوا التصرف

أستوصوا بالنساء خيرا


بقلم تامر صقر

تعليقات

التنقل السريع