القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العقيمه المحظوظة الفصل الثاني




حصريآ علي دار المجد للقصص والروايات 

العقيمة المحظوظة


الجزء الثاني


بقلم تامر صقر


فتح عامر الباب لقى أمة.... واول سؤال سألتة أمة عملت أية عند الدكتور؟؟


عامر.... أتفضلي يا ماما بس خدي نفسك واستريحي من السلم


أنا لاعايزة ارتاح ولا أنا تعبانة من اصلة ريحني وقولي عملتوا


إية والدكتور قالكوا إية؟؟


عامر بكسرة.... مفيش يا ماما نتيجة التحاليل طلعت إن هند


محتاجة تاخد علاج عشان عندها مشاكل


الحما... أممممم طب ولو العلاج مجبش نتيجة


عامر... هنطر نعمل عملية


الحما.... أااااة طيب لما نشوف أخرتها معاها


طبعا هند قاعدة في أوضتها وسامعة كل شئ وكان نفسها


إن عامر يرد أمة حتى بأن هو هيفضل وراها ومش هيسبيب


مراتة لحد ما تتعالج بس للاسف دة محصلش


نزلت أمة ودخل عامر على هند الأوضة لقاها منهارة وبتبكي


طبطب عليها وقالها متزعليش انا مش هسيبك وهفضل


معاكي لحد ما تخفي


بصتلة هند وقالتلة كان نفسي تقول الكلام دة لوالدتك


كان نفسي تكبرني وتشتريني أمام أمك... مش بيني وبينك


في أوضة مقفولة علينا


ياعامر دة قضاء ربنا وابتلاني بية ولو انت اللي كنت مكاني


كنت وقفت أمام الدنيا كلها وقولت ان الشخص اللي معايا


أهم عندي من اي شئ وهفضل معاة لحد ما يخف وحتى


لو لاقدر الله مخلفناش عمري ماكنت هتخلي عنك


عامر أخدها في حضنة وقالها متزعليش مني يمكن أكون أنا


بني أدم سلبي بس بحبك


ردت بعصبية يا عامر الحب مش كلمة بتتقال الحب احتواء


واهتمام وانك تكون سندي وضهري إنما أنا بتهان قدامك


وانت ما بتتنفسش


وانهارت هند من البكاء وطلبت من عامر يسيبها لوحدها


تاني يوم أخدها عامر وراحوا لدكتور تاني طلب منها تحاليل


تانية وفحوصات وللأسف نفس النتيجة


كتبلها علاج وطلب منها إنها تمشي علية لمدة ثلاث شهور 


ولو مجبش نتيجة يبقى لازم عملية


فعلا عدا ثلاث شهور من عذاب وتأنيب من حماتها وأخوات


جوزها إنها عقيمة ومش بتخلف وإنها أرض بور وعمرها


قصير في البيت


هند طلبت من عامر الطلاق او يشوف شقة بعيد عن أهلة


يسكنوا فيها لاكن عامر اتمسك بيها ورفض أنة يسكن بعيد


عن بيت العيلة بحجة إنة لا يملك من أمرة شئ وأمة


ممكن تغضب علية وتحرمة من. دخول البيت مرة تانية


وقالها الحل الاخير اللي قدامنا أننا نعمل العملية


فوضت هند أمرها لربنا وقالت خلاص يا عامر انا هعمل


العملية...


دخلت هند عملت العملية وخرجت من المستشفى على


بيت مامتها..


هند... ماما انا معتش عايز اروح مع عامر


ام هند... لية يا بنتي انتي مش بتقولي إن عامر طيب وحنين


خلاص أهم حاجة جوزك معاكي عامل ازاي وحماتك دي


ملكيش دعوة بيها ولا تحطي في دماغك


هند..... انا يا ماما مش عايزة حد يتدخل في حياتنا يقولنا


تاكلوا إية ومتكلوش إية وتصحوا امتى وتناموا إمتى


دي عايزة تمشي الدنيا كلها بدماغها هي والكل بيطيع أمرها


أم هند.... يعني إنتي لو اتطلقتي هيبقى دة الحل أديكي


شايفة الحال واحنا ما صدقنا انك اتجوزتي وأتشال حملك


من على أبوكي عشان يفوق لبقيت اخواتك


انتي لازم تكملي عشان جوزك وعشان أبوكي وعشان


اخواتك يا هند


هند... طب وأنا يا ماما....... دا أنا خايفة في يوم أصحي من


النوم الاق حماتي بتقولي روحي بيت أهلك احنا مش عايزينك


ام هند... لا حبيبتي إنشاء الله مش هتوصل لكدة وبعدين


دي ست كبيرة يعني أيامها معدودة في الدنيا


هند... بيتهيألك يا ماما...... اللي زي الست دي معمرة ومش


هتموت دلوقتي دا يمكن إحنا نموت وهي لسة عايشة


عدت فترة بعد العملية وعامر أخد هند وروح على بيتة وهنا كانت صدمة هند لما لقت حماتها وأخوات عامر في انتظارها


 دخلت هند وهي تكاد ان تقع مغمي عليها من الخوف


والرعب

ولكن حدث مالم يمكن توقعة.....


ترحيب غريب وأحضان من حماتها.........


حمدالله على السلامة يا حبيبتي تعالي ارتاحي


هند.... خير يا طنط في إية


حماتها... خير إية ياهند هو إنتي فاكرة إني وحشة للدرجادي


لا يا حبيبتي أنا عندي بنات وانتي زي بناتي وأوعي تفكري


إني مكنتش زعلانة إنك تعبانة وعندك مشكلة


وانا كنت عايزة أجيلك المستشفى ولا عند أمك بس كنت


تعبانة شوية.....


عدي اليوم وهند نفسيتها ارتاحت وحست إن الدنيا


ضحكتلها


وحماتها كل يوم تطلع تطمن عليها وتنصحها وتسيبها وتنزل


عاشت هند أجمل فترات حياتها وللأسف الفرحة مكملتش


في يوم نزلت لحماتها وكانت عاملة حاجة حلوة ونزلالها


ولسة هتخبط على الباب سمعت حماتها بتقول لجوزها


أنا عصرت على نفسي ليمونة وبعاملها زي ما الدكتور قالك


نفسيتها وتبعد عن أي توتر او اي حاجة تزعلها إنما أعمل


حسابك ان لو الموضوع طول عن كدة أنا هجوزك تاني


وهي لازم تعرف كدة إحنا مش جايبين واحدة نصرف عليها


وننضفها وكمان نعالجها من علتها


وقع الطبق من إيد هند وجرت على شقتها وارتمت على


السرير وإنهارت في البكاء


دخل عليها عامر سألها....


مالك يا هند بتعيطي لية في أية ردي عليا


أنا سمعت كل حاجة يا عامر.... أنتو مش بس بتتصنعوا


الطيبة أنتوا كمان بتعايروا الناس بمرضها


حسبي الله ونعم الوكيل


إنتي بتتحسبني علينا إنتي فايقة للي إنتي بتقولية إنتي


عشان أنا أتجوزتك ولميتك من المستنقع اللي انتي فية


صدقتي نفسك


هند.... أيوة يمكن انا كنت عايشة في بيت أهلي اللي هو


مستنقع بالنسبالكم..... بس كنت عايشة مع بني أدمين


بتحس


عامر تقصدي أية إحنا بقالنا مدة عاملين العملية وبردوا


مفيش حمل وكل يوم الكل بيزن على وداني إني أتجوز


وللأسف كنت شاريكي


الباب خبط فتح عامر لقى أمة


مالك يابت انتي بتعلي صوتك لية انتي نسيتي نفسك ولا


إية لااااااا دا أنا ارجعك الزريبة اللي كنتي فيها لو رفعتي


صوتك

هند.... انا عايزك ارجع الزريبة انا عايزة اروح بيت أهلي ولا


إني اقعد مع ناس زيكم


حماتها.... ارمي عليها يمين الطلاق يا عامر


عامر...... إهدي يا ما.............


أمة....... أرمي بقولك ارمي عليها الأرض البور دي


عامر...... إنتي طالق


خرجت هند بشنطة هدومها في نص الليل مطلقة مهانة


رجعت بيت أهلك عشان تزود هموم الدنيا وتصعبها عليهم


أكتر واكتر


بعدها بأيام بسيطة


تعالي يا عامر أنا جيبالك عروسة إنما إية بنت ناس وجميلة


وأهلها مغلينها مش مرخصينها زي الارض البور اللي كنت


جايبهالنا


عامر.... اللي تشوفية يا ماما


وفعلا راحوا اتقدموا لواحدة تانية من عيلة كبيرة وأصحاب نفوز


ولأن عامر مطلق كان في شروط للجوازة زي مؤخر كبير


وشبكة كبيرة وقايمة منقولات


طبعا الوضع دة بالنسبة لوالدة عامر إنها غالية وأهلها


معززينها ........


وفعلا أتجوز عامر بعد ما غير كل شئ في الشقة وأكل حق


هند من كل شئ عشان يكفي مصاريف الجوازة الجديدة


عملوا الفرح وطلعوا شقتهم ودخلوا........


تاني يوم الباب بيخبط.... عامر عامر قوم يا عامر شوف مين


قليل الزوق اللي بيخط بدري كدة


صحي عامر وقالها دي أكيد أمي قومي بسرعة عشان


تستقبلي أمي بدل ما نسمعلنا كلمتين من أول يوم


نسمع أية؟؟؟؟

كلمتين من أمي


من مين من أمك؟؟  لااااااا كلام أمك يبقى عليك أو على


أخواتك إنما أنا لا وأتفضل اطلع قول للست والدتك تنزل


ومتجيش إلا لما نبقى نصحى


عامر..... انتي بتقولي إية يا حبيبتي دي بردو أمي وزي أمك


قوم يا عامر استقبل امك وقولها صاحبة البيت لسة نايمة


ولما تصحي براحتها تبقى تطلع


خرج عامر لأمة وفتحلها اهلا يا ماما


مبروك يا عريس..... أمال فين العروسة.؟


عامر.... معلش يا ماما هاجر تعبانة شوية سامحيها


لا اسامحها دة إية دا أنا الست الكبيرة أطلع يوم صباحيتها


ومتجيش تستقبلني لا ادخل صحيها ولا ادخلي انتي يا ريهام صحيها 


خرجت هاجر لما سمعت الحوار..... أهلا يا طنط إتفضلي


أنا خرجت قبل ما ريهام تغلط وتدخل عليا أوضة نومي كان هيبقى رد فعلي مش هيعجبكوا أبدا


حماتها..... مش هيعجبنا إزاي يعني كنتي هتعملي إية يا هاجر


بصي يا طنط البيت دة بيتي وانا وجوزي بس اللي نقول


مين يعمل إية ومين ميعملش ومفيش حد لية الحق إنك


يدخل أوضة نومي

حماتها...... طيب يا هاجر مش إنتي شايفة كدة


ونزلت حماتها وبناتها شبة مطرودين


عامر.... إنتي ازاي بتكلمي أمي كدة


هاجر..... وانت ازاي تسمح إن حد حتى لو امك او أختك تدخل أوضة نوم مراتك يوم صباحيتها


إسمع يا عامر لو إنت سلبي أنا مش كدة ولا بحب كدة


عدت فترة وعامر بيدفع تمن سلبيتة وأمة مش عارفة تطلع بيتة لان هاجر سيطرت على الموقف من أول يوم


وفي يوم عامر راجع من شغلة وقفتة أمة


ام عامر..... أمال بقالك كام شهر متجوز وبردوا مفيش حاجة إية الحكاية


عامر.... كلة بأوانة يا أمي دي حتى هاجر مستعجلة أكتر مني


ام عامر..... لا لازم تروح لدكتور تكشف عليها ويارب تطلع ما بتخلف هي كمان


عامر.... لية يا أمي حرام عليكي هو أنا ناقص


وفعلا طلع عامر ولسة هيتكلم في موضوع الدكتور إتفاجئ إن هاجر هي اللي بتكلمة إنهم لازم يروحوا للدكتور


وفعلا راحوا لنفس الدكتور اللي راح لية مع هند


أهلا استاذ عامر اتفضل خير انشاد الله


والله يا دكتور احنا متجوزين من ست شهور ولسة محصلش حمل


طب خير خير ان شاء الله هتعملوا التحاليل دي في المعمل اللي جمبي والنتيجه هتطلع كمان نص ساعة

وعامر وهاجر خارجين الدكتور ندة علي عامر


 الدكتور.... هي مدام هند عملت إية


عامر... إحنا إتطلقنا بعد ما إتأكدنا إن هند مش هتخلف

الدكتور..... بس مدام هند مشكلتها كانت بسيطة


طب على العموم أعملي انت كمان التحليل دة


عامر...... أنا؟؟ تحليل ليا أنا؟؟؟


الدكتور.... أيوة عشان نطمن عليك اَأنت كمان خصوصا إنك معملتش تحليل قبل كدة.....


وفعلا عامر وهاجر عملوا التحليل....


ودخلوا للدكتور....


الدكتور بالنسبه للمدام مفيش أي مشاكل تمنعها من الحمل


بالنسبة ليك يا أستاذ عامر فرصة الخصوبة عندك معدومة


يتبع


بقلم /تامر صقر


تعليقات

التنقل السريع